nav icon

الفيلسوف رينيه ديكارت صاحب مقولة انا افكر اذن انا موجود

يعتبر الفيلسوف وعالم الرياضيات رينيه ديكارت هو صاحب الفلسفة الحديثة وقام بتحديد نقطة انطلاق مهمة من اجل الوجود ، وهو صاحب نظرية " انا افكر ، اذن انا موجود " .

 

ملخص عن الفيلسوف رينيه ديكارت :
ولد رينيه ديكارت في 31 مارس 1596، في لاهاي، فرنسا ، وتلقي تعليمه على نطاق واسع، لاول مرة في الكلية اليسوعية وهو في سن الثامنة ، ثم حصل على شهادة في القانون وهو في سن 22، ولكنه قام بتطبيق الرياضيات والمنطق لفهم العالم الطبيعي ، وادرج هذا النهج من التأمل في طبيعة الوجود والمعرفة ذاتها .

 

حياة رينيه ديكارت السابقة :
ولد الفيلسوف رينيه ديكارت كما ذكرنا في لاهاي، وهي بلدة صغيرة في وسط فرنسا، وكان هو الاصغر ضمن ثلاثة اطفال، وامه، جين بروشارد ، توفيت في السنة الاولى من حياته، اما عن والده، يواكيم،هو عضو المجلس في البرلمان المحلي، والذي ارسل الاطفال للعيش مع جدتهم من ناحية الام، حيث بقيوا هناك حتى بعد ان تزوج مرة اخرى بعد سنوات قليلة، ولكنه دوما ما كان قلقا للغاية على تعليم اطفاله تعليم جيد لذلك ارسل رينيه، وهو في سن الثامنة ، الى مدرسة داخلية في الكلية اليسوعية في فليش، والتي تبعد عدة اميال الى الشمال، وبقي هناك لمدة سبع سنوات .

 

كان ديكارت طالبا جيدا، على الرغم من انه كان مريضا، فلم يكن يقوم بالالتزام بالجدول الزمني الصارم للمدرسة وبدلا من ذلك كان يسمح له بالراحة في السرير حتى منتصف النهار ، وكان يدرس الكثير من الموضوعات مثل البلاغة والمنطق والفنون الرياضية، والتي شملت الموسيقى وعلم الفلك، وكذلك الفلسفة الطبيعية والاخلاق، والتي جهزته لمستقبله كفيلسوف، وكذلك قضى السنوات الاربع التالية للحصول على شهادة البكالوريا في القانون في جامعة بواتييه، ويتكهن بعض العلماء انه ربما يكون قد اصيب بانهيار عصبي خلال هذا الوقت .

Rene Descartes live

وفي وقت لاحق انضم رينيه ديكارت الى اللاهوت ودراسة الطب ، ولكنه سرعان ما تخلى عن ذلك ، فهو كان مؤمنا انه لكي نسعي لمعرفة الكثير يجب العثور على كتاب كبير في العالم ، لذلك سلك منهج العقل والبحث عن الحقيقة في العلوم ، وسافر الفيلسوف رينيه ريكارت ، وانضم الى الجيش لفترة وجيزة، وشهد بعض المعارك ،وتعرف هناك على فيلسوف وعالم هولندي اسمه اسحاق بيكمان واصبح لديكارت معلم مؤثر جدا، وبعد عام من تخرجه من بواتييه، كانت لسلسة ثلاثة احلام قوية جدا او الرؤى تأثير قوي للغاية في تحديد مسار دراسته لبقية حياته .

 

رينيه ديكارت ولقب ابو الفلسفة الحديثة :
يعتبر رينيه ديكارت في نظر العديد من المراقبين هو ابو الفلسفة الحديثة، لان افكاره غادرت على نطاق واسع للفهم الحالي وخاصة في مطلع القرن ال17، وفي حين انه كانت عناصر فلسفته ليست جديدة تماما، الا انه كان نهجه جديد ، فاعتقد ديكارت انه من الضروري تطهير اساس كل شيء ، فعمل على تطهير كل الافكار المسبقة والموروثة، والبداية من جديد، ووضع مرة اخرى الاشياء تلو الآخري والتي بدأت مع بيان "انا موجود" ، ومن هذا تنبع مقولته الاكثر شهرة " انا افكر ، اذن انا موجود " .

 

وكان يعتقد رينيه ديكارت ان جميع الحقائق مرتبطة في نهاية المطاف ببعضها ، وسعى لكشف معنى للعالم الطبيعي مع نهج عقلاني، من خلال العلوم والرياضيات وهذا امتدادا للنهج فقد اكد له ذلك السير فرانسيس في انجلترا قبل بضعة عقود، كما نشر ديكارت تأملات في الفلسفة الاولى و مبادئ الفلسفة ، من بين الاطروحات الاخرى .

 

وقد ركز ديكارت على جوانب مختلفة من العمل في تحقيقاته في الفيزياء النظرية وهذا ادي الى ان الكثير من العلماء اعتبروه عالم الرياضيات الاول،  ومقدم الهندسة الديكارتية، التي تضم الجبر ، وكانت قوانينه تشمل الانكسار، ووضع مفهوم التجريبية من قوس قزح ، كما انه اقترح حساب طبيعي من خلال تشكيل النظام الشمسي .

 

وقت لاحق من حياة رينيه ديكارت ، وموته وتراثه :
لم يتزوج رينيه ديكارت قط، لكنه كان لديه ابنة، تدعي فرانسين، ولدت في هولندا عام 1635 ، فقد انتقل رينيه ديكارت في 1628 الى هناك لان الحياة في فرنسا كانت صاخبة جدا بالنسبة له فكان يريد ان يركز على عمله، وكانت ام فرانسين خادمة في المنزل الذي كان يقيم فيه، وكان يخطط الى ان تتلقي طفلته التعليم الجيد في فرنسا ، لكي تعيش هناك مع اقاربه ولكنها فارقت الحياة من اثر الحمى وهي في سن الخامسة .

 

عاش رينيه ديكارت في هولندا لاكثر من 20 عاما لكنه توفي في ستوكهولم، السويد، في 11 فبراير، عام 1650 ، وانتقل هناك لاقل من عام بناء على طلب من الملكة كريستينا، ليكون مدرس الفلسفة الخاص بها ، ولكن صحته هناك تدهورت ولكن اصرت الملكة على استكمال الدروس مما ادي الى نوبة من الالتهاب الرئوي له والذي لم يتمكن من التعافي منه ، وكان وقتها سنه 53 عام .

 

وكانت السويد بلد بروتستانتي، وكان رينيه ديكارت كاثوليكي، ودفن في مقبرة للاطفال الرضع عن غير عمد ، وفي وقت لاحق، تم نقل رفاته الى دير سانت جيرمان دي بري، اقدم كنيسة في باريس،وتم نقله خلال الثورة الفرنسية، وتم وضعه مرة اخرى هناك، على الرغم من ان هناك اسطورة حضرية تقول ان قلبه دفن هناك والباقي دفن في البانثيون .

 

وديكارت استطاع الجمع بين الرياضيات والمنطق مع فلسفة لتفسير العالم المادي، وادى ذلك به الى التأمل في طبيعة الوجود وثنائية العقل والجسم، وتحديد نقطة اتصال للجسم مع الروح ، ونظامه الفلسفي السابق قد اعطى الانسان الادوات اللازمة لتحديد معرفة ما هو صحيح، وادى هذا المفهوم الى الجدل .

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

هل ترغب في استقبال اشعارات على جهازك لاحدث وافضل المواضيع المفضلة لك ؟

يمكنك الان الاشتراك في خدمة الاشعارات المجانية المقدمة من موقع سحر الكون لاستقبال كل جديد من الاقسام المفضلة لك

للاشتراك في الخدمة اضغط على زر اشترك الان واختار الاقسام المفضلة لك لتستقبل اشعارات باحدث المواضيع في الاقسام المفضلة

ملحوظة : يمكنك ايقاف او اعادة تشغيل الخدمة في اي وقت ترغبه من خلال الرابط الموجود في اسفل الموقع

اشترك الان
لا اريد الاشتراك
loading