nav icon

كيفية تربية وحش جيلا و العناية بها ؟

وحش جيلا هي السحلية الوطنية التي تعيش في الولايات المتحدة، وهي سحلية ملونة وجميلة، و وحش جيلا المتثفنة (الجسم حبيبي) السحلية الفريدة من نوعها تماما بين الزواحف، وهذه السحالى السامة لها حراشيف في أنماط رائعة، و وحش جيلا تحتوي على تصميمات ملونة بين الأحمر والأصفر على خلفية سوداء اللون، وأنماط الألوان من وحش جيلا تتنوع في التصميمات طبقا لنوع السحلية وعمرها، وكلما كانت السحالي أقدم في العمر كانت الأنماط الملونة على جسمها أكثر وضوحا.

 


هناك نوعام من سلالة جيلا الوحش، وحش جيلا الشبكية، و وحش جيلا المطوقة بشرائط، وتم العثور على الأنواع الشبكية في المقام الأول في سونوران والصحاري شيهواهوان وهو مرقش مرقط، وتم العثور على أنواع وحش جيلا المطوقة بشرائط في المقام الأول في صحراء موهافي، ولها شرائط مزدوجة عريضة عند البلوغ.

 


وحش جيلا واحدا من نوعين من السحالي السامة في الأسرة Helodermatidae، وكلا النوعين متشابهان في المظهر والعادات، أما النوع الثاني يسمى السحلية المكسيكية المطرزة المتثفنة، وهي أكبر قليلا وأقلها ألوانا، وداكنة أكثر.

 


وحش جيلا ليست من الحيوانات الأليفة الجيدة، ولكن لمحبي الحيوانات الخطيرة، فإن سلوكهم ومتطلباتهم البيئية تجعلها مناسبة بشكل مثالي لأسرها والتمتع البصري بها، وعلى الرغم من حجما فإنها لا تتطلب مساحة واسعة لنشاطها، كما أنها سهلة الإحتفاظ بها، وفي الواقع هي تميل الى أن تكون غير نشطة الأمر الذي يؤدي بها الى السمنة اذا لم يتم مراقبة النظام الغذلئي الخاص بها.

 

كيفية تربية سحلية وحش جيلا و العناية بها ؟


- الموئل
وأول وصف من وحش جيلا من خلال الباحث كوب عام 1869، و وحش جيلا من الزواحف السامة التي تستوطن الولايات المتحدة والمكسيك،  وهي توجد في موهافي، وسونوران والصحاري شيهواهوان، وتحديدا في جنوب غرب ولاية يوتا المتطرفة، وجنوب ولاية نيفادا، وجنوب شرق ولاية كاليفورنيا، وغرب ولاية، وجنوب غرب نيو مكسيكو في شمال المكسيك، وقد حصلت على اسمها من حوض نهر جيلا في ولاية اريزونا.

 


وحش جيلا توجد في المناطق الجبلية، ولكن لا يزال لديها المظهر شبه صحراوي، وهم يعيشون في الأوكار التي غالبا ما يتم حفرها من قبل السكان السابقين، أو الأوكار التي تم حفرها بأنفسهم، و وحش جيلا الشبكية توجد  في المقام الأول في سونوران والصحاري شيهواهوان، وأما وحش جيلا المطوق بشرائط مزدوجة وصفت عام 1956، وقد وجدت في المقام الأول في صحراء موهافي.

 


- الوصف
وحش جيلا لديه جسم طويل وسميك، مع أرجل قصيرة وعريضة، والذيل يبدو منتفخا، ومخالب منحنية بشكل جيد للحفر، كما أن لديه رأس ضخمة ولسان متفرع، والبشرة مغطاة بحراشيف دائرية، والذيل سميك يحتوي على مخزون الطاقة لأشهر الشتاء الباردة، وجيلا على خلاف أنواع متعددة من السحالى، فالذيل لا ينفصل عن الجسم، وعلى الرغم من أن وحش جيلا كسول إلا أنه يكون نشطا في حالة اصطياد فريسته.
وحش جيلا له أنماط جميلة لحراشيفها، فهذه السحالي لها خلفية سوداء ولكن يمكن أن يكون لها أنماط من اللون الأحمر أو الأصفر وهذ يتوقف على السلالة:
1- وحش جيلا الشبكية وهي مزركشة ومرقطة
2- وحش جيلا المطوق بشرائط مزدوجة عريضة عند البلوغ

 


هذه السحالي الكبيرة البالغة يصل طولها الى (53- 56) سم، ويبلغ وزنها من (3- 5) رطل، و وحش جيلا تعيش فترة طويلة جدا حيث تعيش لمدة تراوح بين (20- 30) سنة،  جيلا تشبه السحلية المكسيكية المطرزة فالغدد السامة توجد في الفك السفلي، والسم يخرج من الغدد ويتدفق عبر أخاديد في أسنان الفك السفلي، ويتم نقله من خلال حركة المضغ، وتستخدم هذه السحالى سمها في المقام الأول كسلاح للدفاع عن نفسها.

 


- الغذاء والتغذية
وحش جيلا من السهل تغذيتها والعناية بها، والأيض لديهم منخفض، وهي تحب العديد من الأطعمة المتاحة تجاريا مثل، الفئران، والجرزان، وللأسف وحش جيلا يتناول أي شيء يوضع أمامه، والبيض يعتبر مصدر غذاء طبيعي لهذه السحالي في الطبيعة، وتناولها البيض في الأسر قد يؤدي بها الى السمنة والتي هى خطر كبير على وحش جيلا.

 


وحش جيلا يتم تخزين الطعام لعام كامل، والذي سوف يستخدمه من (3- 4) شهور، والذكور البالغة والإناث يمكن أن تتغذى كل اسبوعين استعدادا لموسم الزاوج، والإناث بعد التزاوج تتغذي مرتين في الأسبوع، ويتم تحويل المواد الغذائية المخزنة في الذيل الى بيض.
ينبغي توفير المياه لجيلا بشكل كبير، وهذه السحالي سوف تقضي جزء من وقتها في حوض به ماء لذا يجب أن يكون كبيرا ومستقرا لتقديم الدعم له.

 


- المسكن
ينبغي الإحتفاظ بـ وحش جيلا في مساحة أرضية لا تقل عن ثلاثة ونصف قدم مربع، كما أنهم يقضون معظم وقتهم في البرية في وكر خاص بهم، كما يجب أن يكون القفص كبير بما يكفي لتوفير التدرج الحراري، وتوفير بقعة من الضوء للتشمس، وبقعة أخرى باردة في نهاية القفص، والركائز الممكنة التي توضع في أسفل القفص من الجرائد والنشارة، ويجب استبدال هذه الركائز بشكل دوري، أوازالتها اذا كانت رطبة من قضاء حاجتها على الفور.

 


ينبغي توفير مكان للإختباء داخل القفص في المنطقة البارد، كما يجب أن تكون مساحته كافية لتحرك السحلية داخله، ويمكن استخدام العديد من صخور الزواحف خفيفة الوزن كي لا تضر السحلية اذا انهارت، وينبغي أن تكون درجة الحرارة تتراوح بين (29- 32) درجة.

 


- صيانة القفص
صيانة القفص هي جزء مهم من الحفاظ على صحة السحلية ولكي تعيش فترة أطول، وتحتاج وحش جيلا الى الحماية من الطفيليات والكائنات الدقيقة الضارة، ويحتاج القفص الى العناية اليومية والأسبوعية، ويجب تنظيف المكان بشكل يومي أو على الأقل بعد تناول الوجبات، أو بعد تسرب المياه على الفور، ويجب غسل كل ما في القفص بشكل يومي والتي تشتمل على الأوعية والديكورات، والركيزة يتم استبدالها كل شهر أو شهرين وهذا يتوقف على عمر السحلية، وعدد المرات التي يتم اطعامها، ويجب تجنب الغسيل بالفينول، ويمكن استخدام الكلور أو الكحول مع الشطف الجيد.

 


- السلوك
في البرية، وحش جيلا لها طبع منفرد، وفي الأسر يمكن أن تعيش في مجموعات بنجاح، ولكن المربيين يفضلون الإحتفاظ بها منفردة لمحاكاة البيئة.

 


- التعامل
اذا كنت في حاجة الى التعامل المباشر مع وحش جيلا فينبغي ارتداء زوج من القفازات السميكة، فهي حيوانك الأليف إلا أنها ما زالت سامة، واذا تعرضت للدغ من قبل السحلية فينبغي الحصول على الرعاية الطبية على الفور واستدعاء مركز مكافحة السموم اذا لزم الأمر.

 


- التكاثر
وحش جيلا من الصعب أن تتزاوج، مما يجعل تناسلها في الأسر في غاية الصعوبة، لذلك يمكن استخدام الأمواج الفوق صوتية، وفي البرية يتم افراز الذكر لرائحة عطرية لجذب الإناث وذلك في الأسبوع الأول من شهر ابريل، ويتم التزاوج بحلول منتصف ابريل، ويتم تلقيح الأنثى أكثر من مرة خلال الموسم حتى يرتفع معدل اخصاب البيض، والأنثى الحامل يجب أن تبقى منفصلة ولا يجب ايداعها مع جيلا أخرى لأن هذا يسبب اجهاد لها والنتيجة هي تحطيم أو أكل البيض، والوقت بين التزاوج ووضع البيض ما بين (42- 55) يوما، و وحش جيلا يمكن أن تضع ما بين (2- 31) بيضة، وعندما تبدأ الأنثى بالحفر حول القفص فيمكن تزويد القفص بصندوق العش الذي يبطن بركيزة من الطحالب وهى مناسبة لوضع البيض، ويجب الحفاظ على درجة الحرارة ما بين (26- 29) درجة مئوية، وتستمر فترة حضانة البيض حوالى اربعة اشهر ونصف حيث أن البيض يحتاج الى نسبة عالية من الرطوبة، وفي أول الأمر عند فقس البيض يتغذى الصغار على ما تبقي من المح، وقد لا تأكل الصغار لعدة أيام قليلة الى اسبوع، ويمكن تقديم فئران الخنصر المجمدة للصغار.

 


- الأمراض والعلاج
أكبر مشكلة مع وحش جيلا هي السمنة، وذلك بسبب عملية الأيض لديهم منخفضة للغاية، و وحوش جيلا اليافعة تنمو بسرعة إلى حد ما، ولكن عند بلوغ مرحلة النضج، فإنها غالبا ما تأكل لدرجة السمنة، والرعاية الجيدة من خلال التغذية فقط أمر ضروري.

كتب : همت

مواضيع مميزة :

هل ترغب في استقبال اشعارات على جهازك لاحدث وافضل المواضيع المفضلة لك ؟

يمكنك الان الاشتراك في خدمة الاشعارات المجانية المقدمة من موقع سحر الكون لاستقبال كل جديد من الاقسام المفضلة لك

للاشتراك في الخدمة اضغط على زر اشترك الان واختار الاقسام المفضلة لك لتستقبل اشعارات باحدث المواضيع في الاقسام المفضلة

ملحوظة : يمكنك ايقاف او اعادة تشغيل الخدمة في اي وقت ترغبه من خلال الرابط الموجود في اسفل الموقع

اشترك الان
لا اريد الاشتراك
loading