nav icon

من افضل الاطفال القصيرة قصة الكلب توم الشجاع

يبحث الكثير من الاطفال في سن المدرسة عن قصص الاطفال القصيرة من اجل التسلية وتعلم الكثير من القيم والاخلاق المفيدة والايجابية لمساعدتهم في اكتساب هذه الاخلاق والقيم النبيلة ، ومن افضل قصص الاطفال القصيرة قصتنا اليوم وهي قصة الكلب توم الشجاع الذي يساعد الاخرين حتى لو اساءوا له من قبل .

 

منذ سنوات عديدة، عاش كلب يدعى الكلب توم ، وكان الكلب توم تتبناه عائلة ثرية حيث كانوا يطعمونه جيدا وكانت صاحبته سيدة تدعي ياسمين ، كانت تحبه كثيرا ، وفي المقابل عاش توم داخل المنزل وحاول قصارى جهده لحراسة منزل سيدته ، فكان كلما كان يأتي لص داخل المنطقة المجاورة، كان الكلب توم يقوم بالنباح بصوت عال ويفعل كل ما في وسعه لتخويف اي شخص يقترب من منزل سيدته ، لذلك كان هو من بين الحيوانات الاليفة المميزين التي تمتلكها سيدة هذا المنزل .

 

وفي ليلة من ذات الليالي ، عندما حل الليل ، كان الكلب توم ينام على بطانية لطيفة داخل بيت الكلب المخصص له، وكان كل يوم يوٌضع امامه طعام كثيرا وفي اي وقت من الاوقات ، وكانت باقي الكلاب تشعر بالغيرة من حبها وتمييزها لهذا الكلب ، فكانوا بين الحين والآخر، يقومون بالنباح من خارج ابواب منزل الكلب توم وكانوا يقومون باستفزازه كثيرا ، وفي المقابل لم يقابل الكلب توم هذا بانزعاج شديد بل بالعكس قابله بالتجاهل ، فقد كان يكتفى الكلب توم بقول هذا لنفسه كثيرا " هؤلاء الكلاب الفقراء، لديهم حياة بائسة ويناضلون كثيرا من اجل الحصول على الطعام ، بينما انا محظوظ جدا ، لذلك لا يجب ان اصرخ عليهم واضيف هما الى بؤسهم" ، اختار الكلب توم ان يسكت ولا يرد على نباح الكلاب الاخري واستفزازهم له ، وذهب لكي يستكمل عمله، وتحول الى كلب اصم كي لا يستمع الى نباحهم له ولا الشتائم التي كانوا يطلقونه عليه .

من افضل الاطفال القصيرة قصة الكلب توم الشجاع

وفي احد الايام، بينما كان الكلب توم يمشي مع سيدته ، وجد الكلب توم بعض الاولاد الصغار كانوا يلقون الحجارة على نفس تلك الكلاب الذين اهانوه كثيرا ، وقاموا بحشر الكلاب في مكان واحد مما جعلهم محبوسين لا يستطيعون الذهاب الى اي مكان ، رأهم الكلب توم فكان العديد من هؤلاء الكلاب ينزف وينبح ومنهم من كان يحتج ، ولكن لم يتركهم الاولاد الصغار يذهبون الى حال سبيلهم ، واخذوا حجارة اكبر ليجعلون الامر اكثر متعة ، وكانت الكلاب لا حول لها ولا قوة .

 

شعر الكلب توم في ذلك الوقت انه لا يمكنه ان يصبح اصم كما كان ، فقد كان يتمتع بجسم قوي ، وكان له صوت قوي جدا ، وكان يعلم جيدا انه يمكنه ان يخيف الاولاد ، وبالفعل تمكن من فك القيود التي بيد سيدته وركض نحو الاولاد ، وفاجأ الاولاد بنباح رهيب ، وعند رؤيته للكلاب وحالتهم المزرية جمد الدم في عيني توم ، وتعرت مخالبه وقفز تجاههم، وهنا قام الاولاد الصغار بالهروب باسرع ما يمكنهم ، واخذ يساعد الكلاب المجروحين قائلا لهم " انهضوا ولا تخافوا لن يزعجكم احدا بعد الان ، انتم في امان" ، وعاد مسرعا الى سيدته .

 

شعرت سيدته بالفخر لما فعله كلبها الشجاع ، وفي تلك الليلة، رأت سيدة الكلب توم مشهدا غريبا ،  فقد رأت الكلاب الذين انقذهم توم في الصباح متجمعين قرب بوابات منزلها، وبدا لها انهم يقولون شيئا لكلبها ، ربما يشكرونه على شجاعته وعلي مافعله من اجلهم .

 

ومنذ ذلك اليوم، اصبح الكلب توم والكلاب الاخري اصدقاء، واستطاع توم ان يتغلب على كراهيتهم له ، وبدلا من الكراهية حصل على الحب والاحترام والاعجاب وكل هذه الاشياء لا شيء على وجه الارض يمكنه شراؤهم ، وهنا المغزي من هذه القصة هو ان يجب عليك ان تكن خيرا للجميع حتي ولو كانوا اعدائك .

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading