nav icon

ما هي اسباب النوبة القلبية وطرق الوقاية منها ؟

معظم نوبات القلب بسبب مرض القلب التاجي، حيث يبطن الشريان التاجي من الداخل بالدهون، والصفائح المتكلسة، واكد الباحثون عام 1980 ان السبب المباشر في حدوث النوبات القلبية تقريبا ليست الصفائح المتكلسة ولكن هو التكوين المفاجيء لتجلط الدم على قمة الصفائح التي تتمزق بعد ذلك وتعيق تدفق الدم في الاوعية الدموية التي اصبحت ضيقة بالفعل .

 

هناك عوامل الخطر والتي يمكن السيطرة على بعضها والتى تؤدي الى النوبة القلبية مثل، ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول في الدم، والسمنة، والتدخين، ومرض السكري، ونمط الحياة الغير مستقر، والضغط النفسي ايضا يرفع من خطر الاصابة بالنوبة القلبية، والاجهاد والانفعال يمكن ان يكونا بمثابة محفزات للنوبة القلبية، وهناك عامل خطر آخر مهم وهو التاريخ العائلي، فالتاريخ العائلي لامراض القلب يمكن ان تزيد من الخطر في كل من الرجال والنساء في اعمار مبكرة .

 

الرجال فوق سن 50 عاما مع التاريخ العائلي لمرض القلب لديهم استعداد للاصابة بالنوبة القلبية، وارتفاع مستويات هرمون الاستروجين الذي يعمل على حماية النساء قبل انقطاع الطمث بشكل جيد الى حد ما، ولكن خطر الاصابة بالنوبات القلبية يزيد بشكل كبير بعد سن اليأس ، وهناك الكثير من عوامل الخطر الخاصة بالنساء والتي تؤدي الى النوبة القلبية مثل، تسمم الحمل، وسكري الحمل، وامراض المناعة الذاتية، والامراض الالتهابية .

 

- تشخيص النوبة القلبية :
اختصاصي امراض القلب يعتمد على العديد من الاختبارات لتشخيص النوبة القلبية، وهذه الاختبارات يمكن ايضا ان تحدد مواقع الانسداد وكذلك الانسجة التالفة .

يمكن تحديد تلف القلب باستخدام جهاز تخطيط القلب الكهربائي، والذي له القدرة على رصد النشاط الكهربائي للقلب، وهذا جنبا الى جنب مع اختبارات الدم التي توفر البيانات للتقييم الاولي لحالة المريض، صور القلب والشرايين التاجية مع تصوير الاوعية والفحص بالنظائر المشعة تحدد اماكن التلف والانسداد .

 

هناك اختبارات الموجات فوق الصوتية والتي تسمى تخطيط صدى الصوت يعمل على تقييم وظيفة القلب ويمكن تقييم ما اذا كان عضلة القلب اصابها تلف ام لا، فضلا عن تقييم وظيفة الصمامات، ومع هذه البيانات  يمكن للطبيب ان يقرر العلاج المناسب وكذلك توقع المضاعفات المحتملة .

ما هي اسباب النوبة القلبية وطرق الوقاية منها ؟

- علاج النوبة القلبية :
النوبة القلبية هي حالة طبية طارئة، ويجب ان تعالج بسرعة عن طريق الطب التقليدي، فعند هذه النقطة الطب البديل لا يمكن ان يتنافس مع العلاج بالعقاقير القياسية والعلاج الجراحي، على الرغم من تقديم الطب البديل لمساهمات قيمة لمنع النوبة القلبية  وفي شفاء القلب .

 

- الاستجابة التقليدية للنوبة القلبية :
مصاب النوبة القلبية يجب ان يخضع لاجراءات الطواريء لاسترداد تدفق الدم الى القلب وتصبح الحالة مستقرة، فعادة ما تكون الحالة في وحدة العناية التاجية لمدة 36 ساعة على الاقل، والعلاج بالعقاقير القياسية تشمل :

* مسكن للالم مثل المورفين
* موسعات مثل النيتروجلسرين لتوسيع الاوعية الدموية
* محصر بيتا الادرينالي لتهدئة القلب
* الاسبرين لتقليل نشاط التجلط
* انواع اخرى من سيولة الدم لمنع تكون الجلطات وانهيار التجلط الذي تكون بالفعل

 

في بعض الحالات تعطى ايضا الادوية المذيبة للتجلط مثل منشط البلاسمينوجين النسيجي اوتينكتابلاز، هذه الادوية هي الاكثر فعالية اذا ما اعطيت في غضون ساعات قليلة من بداية نوبة قلبية، وقد يكون الخيار الاول هو عملية قسطرة القلب، والتي تساعد في ازالة الجلطة، او اعادة فتح انسداد الشريان، او تجنب انسداد الشرايين .

 

الحالات الحرجة للنوبة القلبية في الماضى كانت تستمر في تناول :

* حاصرات بيتا لتهدئة القلب
* النترات لزيادة تدفق الدم الى القلب
* عقاقير سيولة الدم لمنع التجلط

 

في المستشفي يستخدم جهاز تخطيط القلب الكهربائي لمراقبة القلب ومراقبة انتظام ضربات القلب، واذا بدأ القلب ينبض بسرعة جدا او ببطء جدا، يمكن اعطاءه الادوية المختلفة، وبعض المرضى قد يكونو مزودين باجهزة ضبط نبضات القلب، فاذا كان المريض يواجه عدم انتظام ضربات القلب الخطيرة الذي يعرف باسم الرجفان البطيني، فالصدمة الكهربائية يمكن استخدامها لاستعادة النبض الطبيعي، والمرضى الذين تظهر عليهم علامات فشل القلب الاحتقاني تتلقى مجموعة متنوعة من الادوية لتقليل الضغط على القلب وتشجيع القلب ان ينبض بقوة اكبر .

 

حث الناس الذين تم شفائهم من النوبة القلبية للوقوف على اقدامهم في اسرع وقت ممكن، وبذلك يقلل من فرص تكوين الجلطات الدموية في الاوردة العميقة في الساقين، ويمكن ان تنتقل هذه الجلطات عن طريق الجهاز الدوري الى الرئة وتكون انسداد، وينصح بممارسة بعض التمرينات الخفيفة بعد معاناة النوبة القلبية الذي يساعد على تحسين وظيفة القلب .

 

معافاة القلب على المدى الطويل تتطلب تعديلات نفسيا، وتعديلات في نمط الحياة، وتشمل :

* التدخين
* تناول الكحوليات
* تناول الاطعمة عالية الدهون
* الخمول والجلوس لفترات طويلة

 

كاجراء وقائي معظم الناجين من النوبات القلبية يجب ان يتناولوا قرص اسبرين يوميا لسيولة الدم، ويمكن ايضا تناول عقاقير اخرى، وهذا يتوقف على المريض ، وبعض المرضى يحتاجون الى تحسين تدفق الدم الى القلب على المدى الطويل، فهناك الاجراءات الاكثر شيوعا وهي :

* القسطرة التى تعمل على توسيع انسداد الشرايين عن طريق تكسير الصفائح
* تغير مجرى الدم في طريق جانبي للشريان التاجى والذي يحول تدفق الدم في الشرايين المسدودة

 

- نمط الحياة بعد الاصابة بالنوبة القلبية :
التمارين الرياضية المنتظمة تعمل على تحسين فرص منع او شفاء من النوبة القلبية، واذا كان لديك بالفعل حالة مرضية، فيجب اجراء اختبار التحمل قبل البدء باي برنامج رياضي، فالاختبار يمكن ان يساعد على تحديد مقدار الجهد المبذول الآمن ، وينصح الناجين من النوبات القلبية الى ممارسة الرياضة مع اشخاص اخرين بدلا من العمل بمفرده خلال الاشهر الاولى من النقاهة .

 

- العقل طب الجسم (الطب التقويمي) بعد النوبة القلبية :
الحد من التوتر الذي ربما يكون واحد من عوامل الخطر والذي يمكن التحكم به للمساعدة في منع النوبات القلبية، وفي فترة النقاهة، وهناك العديد من التقنيات التي تعزز الاسترخاء مثل التأمل اليوجا وغيرها، فالاسترخاء يعمل على تقليل الالم الذي قد يكون المريض مر به اثناء النقاهة .

 

الاشخاص الذين لديهم موقف ايجابي تجاه فترة النقاهة فهم يميلون الى حالة افضل، وقد نجد ان اسلوب العقل والجسم يساعد في التركيز على الافكار الايجابية، وقد نجد ان تبادل الافكار مع الاخرين مفيد للغاية .

وقد نجد ايضا ان الاكتئاب مرتبط بامراض القلب، فيجب استشارة طبيبك المعالج في حالة الاكتئاب، والاكتئاب الغير معالج يمكن ان يعيق الشفاء .

 

- التغذية والنظام الغذائي بعد الاصابة بالنوبة القلبية :
الاهداف الاساسية لنظام غذائي صحي للقلب هي الحفاظ على الملح والسكر والدهون المشبعة الى ادنى حد يمكن به السيطرة على الكوليسترول وضغط الدم، والوزن، وتناول الاطعمة الغنية بالمغنيسيوم مثل المكسرات والفول والاسماك والخضروات الخضراء الداكنة قد تساعد في منع النوبات القلبية، والمغنيسيوم يحمي القلب بطريق مباشر وغير مباشر عن طريق استقرار معدل ضربات القلب، والحد من تقلص الشريان التاجي، ومكافحة حالات مثل تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم .

 

تشير ادلة كثيرة على ان المركبات الكيميائية الغير مستقرة والتي تعرف باسم ذرات الاكسجين الحرة والتي تجعل الجسم اكثر عرضة للنوبة القلبية خلال اختراق القلب والشرايين التاجية وتعزيز تصلب الشرايين،  وذرات الاكسجين الحرة يمكن ان تضعفها المواد المضادة للاكسدة مثل الفيتامينات مثل Aو C و E. والفواكه والخضراوات والحبوب توفر العديد من الفيتامينات المضادة للاكسدة، ولا ينصح بمكملات الفيتامين، كما ثبت انه لا يكون مفيدا، ولكن الحصول على الفيتامينات والمواد المغذية في نظام غذائي متوازن امر بالغ الاهمية .

 

قد تلقى الاحماض الدهنية اوميجا 3 ايضا الكثير من الاهتمام لكونها صحية للقلب عن طريق تقليل الالتهاب في الجسم، اوميجا 3 S يمكن العثور عليها في زيت الزيتون، زيت الكانولا، والجوز، وبذور الكتان، واحماض اوميغا 3 هي على الارجح الافضل لكونه في انواع معينة من الاسماك مثل السلمون والتونة والرنجة، والماكريل، واظهرت دراسة تاريخية عام 2006  ان تناول كميات متواضعة من الاسماك يمكن ان تقلل من خطر الوفاة من الازمة القلبية بنسبة هائلة بلغت 36 ٪ .

تناول الخضروات الجذرية مثل الجزر قد تساعد ايضا في منع النوبات القلبية، وانخفاض معدل الكوليسترول على المدى الطويل وتقليل نشاط تجلط الدم .

 

- العلاج في المنزل بعد الاصابة بالنوبة القلبية :

1. النوبة القلبية تجعل الشخص عاجز، وللحصول على شفاء افضل للقلب يجب ان تبقى نشيطا
2. المرأة المصابة بالنوبة القلبية لا تتناول حبوب منع الحمل حيث انه يعمل على زيادة تجلط الدم
3. الحصول على احد الحيوانات الاليفة سبب الشفاء سريعا من النوبة القلبية وذلك بسبب انخفاض مستوى التوتر

 

- الوقاية من النوبات القلبية :

1. البقاء على اتصال مع الاصدقاء والعائلة، والبحوث قد اظهرت ان الاشخاص الذين يعانون من الدعم الاجتماعي هم اقل عرضة للاصابة بامراض القلب، وايضا البحث عن سبل للسيطرة على مشاعر الغضب والعداء، فهذه المشاعر قد تضيف الى خطر الاصابة بالنوبة القلبية .

2. تقييم مخاطر النوبة القلبية واجراء التغييرات المناسبة للنظام الغذائي ونمط الحياة في وقت مبكر .

3. التحدث مع الطبيب حول اخذ الاسبرين يوميا، وقد اظهرت الدراسات ان من اخذ جرعة منخفضة من الاسبرين يوميا يقلل بشكل ملحوظ من خطر الاصابة بالنوبة القلبية، وقد يصف الطبيب ادوية اخرى كذلك .

 

- استدعاء الطبيب عند حدوث النوبة القلبية :

* اذا كان الشخص لديه علامات النوبة القلبية، فيجب طلب المساعدة دون تأخير .
* اذا كان هناك ذبحة صدرية او الم في الصدر الخاص بك ولم يعد يستجيب للعلاج، فهذا قد يشير الى حدوث ازمة قلبية .
* تفاقم الذبحة الصدرية وقد اصبحت اكثر سوءا، فخطر الاصابة بالنوبة القلبية يزيد .
* اذا كنت تأخذ الاسبرين لمنع النوبات القلبية وظهر براز اسود او قاتم، فقد يشير هذا الى النزيف المعوي، ويمكن ان يكون علامة على ان الاسبرين قد عمل على سيولة الدم اكثر من اللازم وهي المشكلة التي يمكن وينبغي تصحيحها .

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading