nav icon

حكايات للاطفال - قصة الملك والعالم الذكي الحكيم

اذا كنت تبحث عن حكايات للاطفال يمكنك متابعة العديد من حكايات الاطفال هنا في موقعك سحر الكون ، ومنها هذه الحاكية للاطفال التي تتحدث عن الاشخاص المتملقين والاشخاص الحكماء وتأثيرهم على المسئولين .

 

كان هناك ملك يدعي سينج وهو ملك رامجارب، كان يجلس في محكمته مع العديد من العلماء و المستشارين والوزراء والزوار ، وبينما كان يلقي الخطاب الخاص به ، شعر بنملة تقرصه من قدميه ، وهو كان ملك يتمتع بروح الدعابة ، فحول انتباه كل من حوله الى هذه النملة حيث التقطها وامسكها في يديه قائلا لمن حوله " انظروا الى هذه النملة ، بالرغم من انها مخلوق صغير جدا ، الا انها تعطي في بعض الاحيان كم هائل من الألم ، واخذ يسأل من حوله قائلا " هل احدا منكم يعرف من هو المخلوق الاكثر خطورة على وجه الارض ؟ " .

 

حول سؤال الملك كل من في القاعة الى كتلة من الصمت ، حيث ان رجال الحاشية اخذوا يفكرون ، وبدأ واحد منهم في الاجابة على السؤال حيث اجمع هو ومعظم الناس ان الثعابين من المخلوقات الخطيرة للغاية،  وقال البعض الاخر ان الثعابين ليست كلها ثعابين سامة ، لذلك لا يمكن اعتبارها من اكثر المخلوقات خطورة .

حكايات للاطفال - قصة الملك والعالم الذكي الحكيم

ثم رأي البعض الاخر ان الكلاب هي من المخلوقات الاكثر خطورة بسبب ان حالة الشخص تصبح حرجة اذا قام كلب مسعور بعضه ، ولكن عارضوهم بعض الاشخاص وقالوا ان الكلاب هي من الحيوانات الاكثر وفاءا وصدقا للانسان ، واستمرت المناقشة بين الملك وحاشيته ، وشمل الناس الكثير من الكائنات التي من الممكن ان تكون خطيرة مثل الذباب والبعوض والعقارب والتماسيح وغيرها، واستمرت هذه الجلسة وبدون خلاف لفترة طويلة ، وكان الملك حريصا على سماع جميع وجهات النظر بدقة .

 

وفي الوقت نفسه، وقعت عيني الملك على عالم مغمور كان غير معروف كباقي العلماء ، ولكنه لم يكن احد يعادله في المعرفة والمنطق والذكاء والحكمة والتواضع ، ورفض ان يعرب عن وجهة نظره كباقي العلماء مما اثار فضول الملك ، فطلب منه الملك ان يعبر عن وجهة نظره حول هذا الموضوع ، وهنا اجاب هذا العالم باجابة صدمت الجميع ، فاخذ يقول " من وجهة نظري ايها الملك ان البشر هم المخلوقات الاكثر خطورة اكثر من اي شيء ، فالبشر لديهم طبيعة شريرة ، وهناك اشخاص تجد الكمال في اغراء الاخرين ، وهذا بدون شك اكثر خطورة من اي حيوان" .

 

تعجب الملك كثيرا فلم يتوقع هذه الاجابة ، وهنا طلب منه توضيح نظريته اكثر ، واستكمل العالم وجهة نظره بناءا على طلب الملك قائلا " البشر من المخلوقات الخطيرة حيث انها دائما ما تحصل على غضب من احسنوا اليهم عن طريق الاعمال السيئة ، فاذا فعلت خيرا غالبا ما يعود اليك بطريقة سيئة ، فالبشر دوما يحاولون تشويه سمعة بعضهم البعض " .

 

واستكمل العالم قائلا " ان هناك نوعيات من البشر عادة ما يكونون متملقين للغاية ، فيجد سعادته من نقاط ضعفك ، ويستمرون في ارتكاب الخطايا طالما يفعلونها في الظلام ، فالمتملق هذا يجعلك مختل عقليا مع الوقت لكي تبقي بعيدا عن الواقع ولا تستطيع مواجهته ، سوف اعطيك ايها الملك صدمة كبيرة تثبت صحة كلامي " .

 

اخذ الملك وكل من حوله ينظرون اليه في تعجب شديد ، وكانوا يريدون سماع ما سيقول بشدة ، واخذ العالم يقول لهم " اذا قام ثعبان او كلب خطير بعض رجل ، فهذا الشخص يمكن انقاذه من لدغه الثعبان او عضة الكلب المسعور اذا تم انقاذه في الوقت المناسب واعطاؤه العلاج المناسب ، ولكن في حالة الشخص الذي هو ضحية الشر عن طريق شخصا اخر ، سيزال يعاني من الالم طوال حياته " .

 

جميع الخدم والعلماء والوزراء شعروا بالصدمة من قول هذا العالم ، وهنا رد عليه الملك قائلا " ومن هو اشد خطورة ايها العالم برأيك ، الشخص المتملق والمجامل ام الشخص الفاسد" .

 

وهنا اجابه العالم قائلا " ايها الملك! من وجهة نظري ان الشخص المتملق هو اكثر خطورة من الشخص الفاسد ، فالشخص الفاسد يمكن النجاة منه بسهولة ، فكل ما يستهدفه هو نقاط ضعفك ، فكل ما عليك هو ازالة نقاط الضعف الخاصة بك واصلاح نفسك ، وذلك بالحفاظ على الشخص الناقد بجانبك لكي تستمر بمعرفة نقاط الضعف الخاصة بك " ، اما الشخص المتملق يريد ان يحطمك تماما وانت لا تدري ، وهنا فكر الملك قليلا ثم قال للعالم الذكي " انت على حق ايها العالم فعلا بعض البشر يعتبرون هم اشد المخلوقات خطورة في العالم " .

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

هل ترغب في استقبال اشعارات على جهازك لاحدث وافضل المواضيع المفضلة لك ؟

يمكنك الان الاشتراك في خدمة الاشعارات المجانية المقدمة من موقع سحر الكون لاستقبال كل جديد من الاقسام المفضلة لك

للاشتراك في الخدمة اضغط على زر اشترك الان واختار الاقسام المفضلة لك لتستقبل اشعارات باحدث المواضيع في الاقسام المفضلة

ملحوظة : يمكنك ايقاف او اعادة تشغيل الخدمة في اي وقت ترغبه من خلال الرابط الموجود في اسفل الموقع

اشترك الان
لا اريد الاشتراك
loading