nav icon

قصص وحكايات - قصة الببغاء والغراب الاسود

تمثل القصص والحكايات للاطفال شيئا جميلا لانهم يخرجون من العالم الواقعى الى عالم الخيال الذى طالما يحلمون به ،لذلك فان القصص والحكايات تساعد الاطفال فى تنمية قدرتهم على الخيال مما يساعد فى تنمية عقلهم ،لذلك ينصح الاباء والامهات بحكاية بعض القصص للاطفال خاصة فى فترة قبل النوم .

 

يحكى انه كان يعيش ببغاء جميل لونه اخضر ومنقار احمر رائع فى عشه الذى بناه على فرع شجرة فى الغابة ،وكان يذهب الببغاء الاخضر فى صباح كل يوم فى انحاء الغابة لكي يبحث عن طعامه ثم يعود فى نهاية اليوم الى عشته مرة اخرى .

 

وفى احدى الايام بينما كان الببغاء يحلق فى سماء الغابة باحثا عن طعامه ،اذا به يجد شجرة مانجو كبيرة بها ثمرات المانجو الناضجة والتى تفوح رائحتها الذكية فى كل مكان ،فقال الببغاء فى نفسه ياليتنى احصل على تلك المانجو اللذيذة لكى اكلها واستمتع بها ،وبالفعل اتجه الببغاء نحو الشجرة مسرعا ليأخذ من ثمرات المانجو ،وعندما وقف الببغاء على غصن شجرة المانجو سمع صوتا يقول له : هيه! من انت ؟ فنظر الببغاء الى اعلى الشجرة فوجد غراب اسود ،ثم رد عليه الببغاء الاخضر قائلا  :اننى اسكن فى تلك الغابة ،فرد عليه الغراب قائلا اذهب بعيد عن تلك الشجرة ولا تأخذ اى واحدة من المانجو .

قصص وحكايات - قصة الببغاء والغراب الاسود

فحزن الببغاء فى نفسه واضطر ان يعود الى عشه ،ثم خطرت له فكرة وهى ان يحضر بالون لونه اخضر وينفخه حتى يصير بحجم المانجو ثم يضعه بجانب ثمرات المانجو الموجودة فى الشجرة .

 

وبالفعل احضر الببغاء الاخضر البالونة الخضراء ونفخها ثم ذهب بها الى شجرة المانجو ووضعها بالقرب من ثمرات المانجو دون ان يشعر الغراب ،وظل واقفا الببغاء الى حين ان رأه الغراب الاسود ،فقال له ماذا اتى بك الى هنا مرة اخرى الم اقل لك انك لن تتناول من المانجو ،فقال له الببغاء اننى جئت اليك حتى اشاهدك وانت تتناول المانجو ،لاننى اود ان اعرف كيف تأكلها وكيف يمكنك ان تصنع منها عصير يروى عطشك ؟ فنظر اليه الغراب الاسود ثم قال له سأريك ماذا افعل ،وبالفعل اتجه الغراب الاسود بمنقاره نحو البالونة الخضراء وهو يظنها مانجو حقيقية ،فاذا بها تنفجر بصوت عالى ،وعندما سمع الغراب صوت انفجار البالون ذهب بعيدا وهو مسرعا وخائفا من ذلك الصوت وقرر فى نفسه انه لم يعود الى تلك الشجرة مرة اخرى لانه كان يحسب هذا الصوت هو صوت بندقية صياد ماهر .

 

وعندما رحل الغراب فرح الببغاء الاخضر وظل يأكل من ثمرات المانجو الى ان شعر بالشبع ،ثم عاد الى عشه وهو فى غاية السعادة ، لانه قاوم جشع الغراب الاسود واستطاع ان يحصل على المانجو كل يوم .

كتب : مها شعبان
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading