nav icon

قصص قصيرة للاطفال - قصة لينا الصغيرة

الكثير من قصص الاطفال خيالية لكن يمكن الاستفادة من بعض الارشادات الموجودة بها بها لتساعد على التفكير السليم للطفل وتنمية خياله .

يحكى انه كانت توجد سيدة عجوز تعيش وحيدة فى كوخ صغير فوق تل بعيد ،وكان بجوار منزلها حديقة مليئة بالأزهار والورود المتنوعة والجميلة ولم يكن يوجد احد يزور تلك السيدة العجوز ، وفى احدى الايام مرت ساحرة بجوار منزل السيدة العجوز فوجدت السيدة العجوز وحيدة وحزينة فنظرت اليها الساحرة وقالت لها : لماذا انت حزينة هكذا ايتها العجوز ؟

فردت عليها السيدة العجوز وقالت لها : اننى وحيدة ليس لدى ابناء يعيشون معى ولا يوجد احد يزورنى ، فقالت لها الساحرة يمكننى ان اساعدك واجعلك سعيدة ! فاندهشت السيدة العجوز وقالت لها: كيف يمكنك ذلك ؟ ، فردت الساحرة وقالت لها : معى بذور مسحورة اذا زرعتها بحديقة منزلك سوف تشعرين بالسعادة .

قصص قصيرة للاطفال - قصة لينا الصغيرة

وبالفعل اخذت السيدة العجوزة البذور وزرعتها فى حديقة منزلها وروتها بالمياه وكانت مياه الامطار تنزل على تلك البذور حتى اخرجت زهور جميلة ، وفى احدى الايام كانت تنظر السيدة العجوز للحديقة وتتفقد الزهور التى خرجت من بذور الساحرة ، فوجدت ان الزهور عندما يأتى اليها اشعة الشمس تتفتح وتبرز منظر رائع ،وعندما كانت تتأمل الزهور وجدت احدى تلك الزهور وهى تتفتح كان بداخلها فتاة جميلة حجمها حجم عقلة الاصبع وكان شعرها لونه ذهبى وطويل ،ففرحت بها كثيرا السيدة العجوز ودعتها باسم لينا الصغيرة واعتنت بها كثيرا فخصصت لها سرير وغرفة وكانت السيدة العجوز تغنى كثيرا للينا الصغيرة حتى تكون سعيدة .

وفى احدى الايام هبت رياح كثيفة على منزل السيدة العجوز !ففتحت كل النوافذ وايضا تحرك سرير لينا الصغيرة لانه خفيف وصغير تجاه نافذة الغرفة المفتوحة واذا به يقع خارج المنزل على شلال مياه الامطار فاستيقظت لينا الصغيرة ووجدت نفسها على شاطئ ، فبكت لينا الصغيرة لانها كانت خائفة وعندما اشرقت الشمس فى اليوم التالى كانت الفراشات الجميلة تحلق حولها والطيور المختلفة ،فحاولت لينا الصغيرة ان تتعرف وتصادق احدى الفراشات والطيور وبالفعل نشأت صداقة بين لينا وبين الفراشات والطيور حتى ان الاسماك عندما تخرج على الشاطئ تصادقت مع لينا الصغيرة وكان كل اصدقائها يحبونها كثيرا لانها جميلة ولطيفة معهم .

وفى احدى الايام قال لها طائر انه قد جاء الوقت ليهاجر لمكان اخر وان هذا المكان افضل حيث يوجد به ناس طيبون يمكن ان تعيش معهم ودعاها ان يأخذها معه الى تلك المكان ، فوافقت لينا الصغيرة وفعلا ذهبت معه الى هذا المكان الجميل وعندما وصلوا وجدت لينا الصغيرة منزل صغير فعاشت به وكونت اصدقاء اخرون كانت سعيدة جدا معهم وفى احدى الايام كان يمر بجوار منزل لينا الصغيرة الامير الوسيم فوجد منزل لينا الصغيرة جميل وحوله العديد من الزهور التى تزينه وتخرج منه روائح عطرة فاختبأ خلف المنزل ليرى من هى صاحبة المنزل وعندما خرجت لينا الصغيرة لتسقى الازهار رأها الامير الوسيم الصغير فخرج لها وطلب منها ان تتزوجه لانها جميلة فوافقت لينا الصغيرة وبالفعل حضر الملك والد الامير الوسيم حفلا كبيرا لزواج الامير الوسيم ولينا الصغيرة وكان كل اصدقاء لينا الصغيرة حاضرين بالحفل ومسرورين لهذا الزواج وعاشت لينا والامير فى سعادة دائمة .

كتب : مها شعبان
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading