nav icon

جسر اكاشي كايكو اطول جسر في العالم

كان البشر هم من استخدموا الجسور الأولى ، فكانت من صنع الانسان وكانت في بداية الامر فكرة بسيطة مثل السقوط من علي النهر بطريقة معينة ، أو وضع مجموعة من الصخور التي تسمح بالعبور الآمن للنهر ، وكانت الجسور دائما ضرورية للإنسان، وكانوا البشر دوما يثبتون تحديا فريدا من نوعه في بناء الجسور ، فكانوا دوما يبحثون عن تصميم جسر فريد من نوعه تماما ويلبي مجموعاتهم الخاصة من التحديات الهندسية مثل جسر اكاشي كايكو اطول جسر في العالم.

فنجد ان الإنسانية اخذت شوطا طويلا منذ تلك السجلات الأولى والصخور، لكي يتوصلوا لاطول الجسور في العالم  ، فمجرد إلقاء نظرة على أطول جسر معلق في العالم، والذي أنجزته دولة اليابان في عام 1998م .

جسر اكاشي كايكو اطول جسر في العالم

نجد الجسر المعلق أكاشي كايكيو والذي يمتد حتي 1991 متر (أو 6532 قدما)، وبذلك يكون هو أطول جسر معلق في العالم وربما يكون هو الانتصار الهندسي الأعظم لدولة اليابان ، فقد استغرق الأمر في بناؤه مليوني عامل وعشر سنوات لبناء هذا الجسر العملاق ، فيوجد به 181000 طن من الصلب و1.4 مليون متر مكعب من الخرسانة ، ولهذا الجسر العملاق ستة مسارب ويربط جزيرة العواجي بمدينة البر الرئيسى كوبي.

جسر أكاشي كايكيو سمي ايضا بجسر اللؤلؤة ، وهو الجسر المعلق الذي يربط جميع انحاء مضيق اكاشي في غرب ووسط اليابان ، وكان هو أطول جسر معلق في العالم عند افتتاحه في 5 أبريل 1998م .

ولكن مع الاسف ان مضيق جسر أكاشي يقف في منطقة غير مستقرة زلزاليا والتي تواجه أيضا بعض العواصف الشديدة علي الأرض ، وبالتالي استخدم المهندسين نظام معقد مكون من ثقل، وبندول، وعوارض صلبة للسماح للجسر في الصمود أمام رياح تصل إلى 180 ميلا (290 كيلومترا) في الساعة.

جسر اكاشي كايكو اطول جسر في العالم

بناء جسر اكاشي كايكيو بدأ بعد مأساة :

كما ذكرنا من قبل ان جسر أكاشي كايكيو يمتد من مضيق أكاشي ويربط الجزيرة الخارجية جزيرة العواجي بمدينة البر الرئيسى كوبي ، وقبل بناء الجسر، كان هناك العديد من العبارات التي تنقل الركاب بين الجزر وهي بالفعل مهمة خطرة بسبب حركة العبور في جميع أنحاء المضيق.

وفي عام 1955م حلت المأساة عندما حدث سوء شديد في الأحوال الجوية، مما ادي الي تصادم عبارتين وهم شين مارو واوكو مارو وكانت العبارة شين مارو تقل 100 طالب وطالبة من المدارس الابتدائية والاعدادية في رحلة مدرسية ، وأدى هذا الاصطدام الي غرق العبارات ومقتل جميع ركابها ، هذه المأساة ادت الي غضب شعبي عارم أجبر الحكومة اليابانية علي بدء التخطيط لجسر من شأنه أن يخفف بعضا من حركة المياه الغادرة في مضيق أكاشي.

وبالفعل بدأ التخطيط  ، ولكن في البداية واجههوا بعض المشاكل في الفترة الاولي وكان لابد من حلها ، ومن هذه المشاكل ان الجسر ليس مدعم لكي يجلس بشكل مريح في عمق 100 متر (328 قدما)، فمع التيارات المائية التي تأتي في المتوسط حوالي 14 كلم في الساعة (9 ميل في الساعة ) ، والاعصار الشديد لن يكون الجسر قادرا على الصمود أمام رياح تصل إلى 290 كلم في الساعة (180 ميلا في الساعة)، وكذلك مواجهته للزلازل وموجات المد.

وفي عام 1988م، بدأ المهندسون في بناء جسر أكاشي كايكيو ، وكل ما سبق دفع المهندسون الي التصميم المعماري المصحوب بطول لم يسبق له مثيل ، ولكن العثور على أفضل تصميم رئيسي لجسر معلق (وخاصة لأطول جسر معلق في العالم) يستلزم وجود منصة تعلق عليها اثنين من الكابلات .

وقبل البدء أي بناء بشكل جدي، خلق المهندسين اليابانيين نماذج واسعة النطاق مع قياسات تصل الي 40 مترا (131 قدم) وقاموا بوضع الاختبارات الصارمة ، فوضعوا واحد من هذه النماذج في نفق الرياح من أجل محاكاة سرعة الرياح وقوة العاصفة المحتملة ، فمن الواضح انهم قاموا بالاهتمام بكل التفاصيل.

جسر اكاشي كايكو اطول جسر في العالم

بداية بناء جسر اكاشي كايكيو :

كان الجزء الأول من بناء هذا الجسر القوي وضع في عرض البحر ، ولكن اكتشفوا المهندسون ان الخرسانة العادية تتأكل بسرعة شديدة نتيجة تعرضها للمياة المالحة ، مما جعل المهندسين يقومون بخلق مزيج جديد من الخرسانة، وقاموا باستخدام هذا الخليط في مياه البحر مما زاد قوتها ودفاعها ضد تأكل الملح لها، فكان من المهم فعل هذا وذلك لان مضيق أكاشي هو واحد من أكثر الممرات البحرية ازدحاما في العالم مع أكثر من ألف سفينة يوميا تسافر من خلاله .

وبسبب ان الجسر كان في منطقة اعصار وكانت الرياح يمكن أن تصل الي سرعة 290 كيلومتر في الساعة ، فكان يجب ان يقوموا ببناء هذا الجسر المعلق الضخم علي اثنين من الكابلات الرئيسية التي تمتد بين برجين والتي تساعده علي الصمود وعدم الانهيار .

وقاموا ايضا بوضع أبراج ترسيخ جالسة في كل نهايات الجسر لكي تتحمل اوزان كبيرة جدا، وبعد صياغة الأبراج مع الكتل وترسيخ الأسس، بدأوا في بناء البرجين، كل واحد منهم يقف علي 283 متر (929 قدم) في الطول، فهو عالي مثل برج إيفل الموجود في باريس.

جسر اكاشي كايكو اطول جسر في العالم

جسر اكاشي كايكيو يأخذ شكله النهائي :

مع كل الأسس التي تم وضعها ، كان كل ما تبقى للعمال هو تعليق الكابلات والطريق ، ولتسهيل البناء، شيدوا العمال سقالة مؤقتة تسمح لهم بالتنقل بحرية على بعد آلاف الأميال من الكابلات الصلبة التي من شأنها أن تدعم هيكل كامل .

وقاموا بلصق كل الكابلات وكانت هناك رافعات ضخمة بنيت خصيصا لهذا العمل والتي كانت ترفع قطع تزن 4000 طن ، وأخيرا تم وضع القطعة النهائية في أغسطس 1998م، بعد ان قاموا في بناء هذا الجسر الضخم في عشر سنوات.

بالطبع انت غير مصاب بالدهشة من هذا العمل العملاق وذلك لانه في أرض مثل اليابان ستجد العديد من الآثار العظيمة مثل قلعة هيميجي، وايضا ستجد الأعاجيب التكنولوجية مثل شينكانسن، والجمال الطبيعي لجبل فوجي، فهذا البلد يبدو أنها تمتلك كل شيء حيث استطاعت ان تبني أطول جسر معلق في العالم ، وهو احد عجائب التكنولوجيا الحديثة وهو دليل قاطع علي براعة الإنسان.

كتب : رباب احمد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading