يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

ماذا يأكل الببغاء؟

يعد النظام الغذائي غير المتوازن أو غير المكتمل مشكلة شائعة مع الطيور الأليفة وهو سبب شائع نسبيا للمرض، وهناك نقص في الدراسة العلمية حول تغذية الطيور، وخاصة فيما يتعلق بالأنواع المختلفة ومنها الببغاء، وفي حين أن تغذية الطيور لدينا لا تزال في مراحلها الأولى، فيتفق معظم الخبراء على أن النظام الغذائي الجيد للببغاء يبدأ بنظام غذائي مركب مع مجموعة متنوعة من الأطعمة الأخرى المضافة كمكملات، ولدى الببغاء لوري ولوريكيت احتياجات خاصة سيتم مناقشتها لاحقا في هذه المقالة.

 

البذور من غذاء الببغاء:
بالنسبة لمعظم الطيور الأليفة وخاصة الببغاوات وطيور البراكيت فإن النظام الغذائي الذي يعتمد بشكل أساسي على البذور يكون ناقصا في العديد من العناصر الغذائية بما في ذلك فيتامين أ والكالسيوم، كما أنه يحتوي على نسبة عالية جدا من الدهون النظام الغذائي للطيور ولكن العديد من الطيور ومنها الببغاء الأليف تفضلها على استبعاد الخيارات الصحية الأخرى ويمكن أن تكون صعبة عندما يتعلق الأمر بتجربة نظام غذائي متنوع، حتى أن بعض الطيور ستختار نوعين مفضلين من مزيج البذور، مما يقلل بشكل أكبر من التوازن الغذائي في النظام الغذائي.

 

وعندما يتعلق الأمر بتغذية الببغاء ضع في اعتبارك أن البذور تشبه إلى حد ما الوجبات السريعة فالببغاء يحبها جدا، ولكنها ليست الخيار الأكثر صحة بالنسبة للبغاء والطيور الأخرى، وبالنسبة لمعظم أنواع الببغاء يجب أن تكون البذور محدودة بشكل صارم إذا لم يتم التخلص منها تماما من النظام الغذائي للطيور، وبعض أنواع الببغاء مثل ببغاء البادجي و ببغاء الكوكاتيل تتغذى بشكل طبيعي على البذور ويمكن أن تتحمل نسبة أعلى من البذور في النظام الغذائي، ولكن حتى بالنسبة لها فهذه الطيور يجب أن تشكل البذور حوالي 25 بالمائة فقط من النظام الغذائي المفضل لها.

الببغاء

الببغاء والأنظمة الغذائية المركبة:
منذ عدة سنوات أدركت الشركات أن العديد من أنواع الببغاء كانت تعاني من نقص التغذية، وبدأت في إنتاج أغذية ذات حبيبات لطيور الزينة، وهذه مصنوعة من مجموعة متنوعة من الأطعمة بما في ذلك الحبوب والبذور والخضروات والفواكه المدعمة بالفيتامينات والمعادن ويتم خبزها في حبيبات أو مجموعة متنوعة من الأشكال المبثوقة الأخرى.

 

وتوفر هذه الأطعمة نظاما غذائيًا متوازنا ومغذيا وتمنع الببغاء من انتقاء أغذيته المفضلة وترك الباقي، ومع ذلك، فإن العديد من الطيور ومنها الببغاء وخاصة تلك التي بدأت في نظام غذائي قائم على البذور لا تأخذ بسهولة نظاما غذائيا مركبا، كذلك فإن النظم الغذائية المصاغة على الرغم من أنها متوازنة جيدا، لا توفر التنوع والتحفيز الذي تتوق إليه العديد من الطيور الأليفة ومنها الببغاء في وجباتها الغذائية (بعد كل شيء فإن تناول نفس الشيء في اليوم التالي سيكون مملا لأي شخص)، ولذلك، يجب أن يشتمل النظام الغذائي المحبب على 50 إلى 75 بالمائة مما يأكله الطائر، و 25 إلى 50 بالمائة من الخضروات والفواكه الطازجة.

 

تشمل بعض العلامات التجارية الجيدة للوجبات الغذائية المصممة هاريسون، وزوبريم، وكايتي، وبريتي بيرد، وروديبوش، ونظرا لتزايد قبول هذه الأنظمة الغذائية وشعبيتها يقوم المصنعون بإنتاج خطوط مصممة لأنواع معينة وأيضا للإدارة الصحية (مثل الأنظمة الغذائية منخفضة السعرات الحرارية لإدارة الوزن)، كما ذكرنا سابقا تأتي هذه الأنظمة الغذائية في أشكال متنوعة من القطع الكبيرة إلى الفتات، وقد تحتاج إلى التجربة للعثور على النوع الذي يفضله الببغاء، وقد يصعب على بعض أنواع الببغاء خاصة تلك التي تستخدم نظاما غذائيا قائما على البذور التحول إلى نظام غذائي مركب.

 

مع توصلنا إلى فهم أفضل للإحتياجات الغذائية للطيور يشتمل النظام الغذائي الموصى به الخاص بالببغاء الأليف على مجموعة متنوعة من الأطعمة الطازجة المغذية بالإضافة إلى نظام غذائي مركب (حبيبات) ونسبة صغيرة من البذور، وتذكر أن معظم الأطعمة الطازجة تفسد بسهولة ويجب إزالتها من القفص بعد بضع ساعات، وإذا كان الببغاء لا يقبل الأطعمة الجديدة بسهولة فحاول تقديمها في الصباح الباكر أو في المساء، وهي الأوقات التي يبحث فيها الببغاء عن الطعام في البرية بشكل طبيعي.

 

الخضروات من غذاء الببغاء:
تعد الخضروات الطازجة إضافة رائعة إلى النظام الغذائي للطيور، ومع ذلك، ليس كل الخضروات مغذية على حد سواء، فالخضروات مثل الكرفس والخس غنية بالألياف والماء ولكنها ليست كلها مغذية، وعادة ما تكون الخضراوات ذات الأوراق الخضراء والصفراء الداكنة من الخيارات الممتازة، ويمكنك تقديم الخضار بأشكال مختلفة لإغراء الببغاء بتجربته الطازجة كاملة أو مقطعة، أو مطبوخة ومغذية دافئة قليلا، وجرب تعليق الخضروات من جانب القفص في مشبك، أو قدمها على شكل قطع يمكن للطيور الكبيرة أن تلتقطها بأقدامها لقضمها، وقد تحتاج إلى أن تكون مبدعا لحمله على تجربة الأشياء والهدف هو جعل الببغاء يأكل أكبر عدد ممكن من أنواع الخضروات المختلفة، وجرب مجموعة متنوعة من الخضروات مثل:

 

* الجزر

* البطاطا الحلوة

* الخضراوات الورقية مثل الكرنب، واللفت، والخردل الأخضر، والسلق السويسري، وخضر البنجر، وخضر الهندباء

* البقدونس

* الفاصوليا خضراء

* الفلفل الأحمر الحلو والأصفر والأخضر

* القرنبيط

* البروكلي (الرأس والأوراق)

* الباذنجان

* المفاجئة السكر أو البازلاء الثلجية

* القرع

* الخس الأخضر أو الأحمر (كميات صغيرة)

* الذرة (حبات، أو على قطعة خبز للطيور الكبيرة)

* الخيار

 

الفاكهة من غذاء الببغاء:
مرة أخرى تريد إطعام مجموعة متنوعة وليس فقط قلة مفضلة، فتحب العديد من الطيور ومنها الببغاء الفاكهة وتفرط في تناولها لذا حدد الثمار إلى حد ما جزء صغير من النظام الغذائي العام، كما هو الحال مع الخضار فتحتوي العديد من الفواكه ذات الألوان العميقة على المزيد من التغذية، ومن الجيد محاولة إطعام مجموعة متنوعة من أنواع الفاكهة الإستوائية التي قد يتعرض لها الببغاء في موائله الأصلية، ومع ذلك، تأكد من أنه لا يأكل البذور أو بذور التفاح لأنها قد تكون سامة، وجرب الفواكه مثل:

 

* المانجو

* البابايا

* الكيوي

* التوت

* الرمان

* الأناناس

* التوت البري

* الشمام (بدون قشر) ، بطيخ آخر

* الخوخ

* النكتارين

* المشمش

* الموز

* البرتقال

* الكرز

* العنب

* التفاح

* الجريب فروت

* اليوسفي

 

أطعمة الببغاء الأخرى:
يمكن أيضا إطعام الببغاء مجموعة متنوعة من الحبوب المغذية مثل الأرز البني المطبوخ والكينوا والشوفان والقمح والشعير والمعكرونة، ويمكن أيضا تقديم خبز القمح الكامل وحبوب القمح الكامل غير المحلاة، وتعتبر البقوليات المطبوخة مثل الفول والعدس والبازلاء إضافة ممتازة لنظام الببغاء الغذائي، ويمكن أيضا تقديم كميات صغيرة من اللحوم والدواجن الخالية من الدهون المطبوخة جيدا والبيض المطبوخ للطيور.

 

البذور النابتة من غذاء الببغاء:
تعتبر البذور النابتة مصدرا ممتازا لتغذية الببغاء الأليف وطريقة ممتازة لتكميلها بالخضار، والبذور النابتة حديثا هي منجم ذهب غذائي حيث تقوم البذور بتعبئة محتواها الغذائي في شكل قابل للهضم ومتوفر بيولوجيا للغاية عندما تبدأ في النمو، والبذور النابتة غنية بالفيتامينات والمعادن وكذلك الإنزيمات ومضادات الأكسدة، ويعتبرها البعض أكثر الأطعمة المثالية في الطبيعة، وعلى أي حال فهي طريقة ممتازة لتوفير دفعة غذائية ومعظم أنواع الببغاء تحبها، ويمكن العثور على معلومات حول إنبات البذور.

 

مكملات الفيتامينات والمعادن:
عادة ما تكون فكرة جيدة أن تقدم عظام الحبار (للحصول على كالسيوم إضافي) ولكن بخلاف ذلك لا تكون هناك حاجة إلى مكملات الفيتامينات والمعادن الإضافية إذا كنت تطعم الببغاء نظاما غذائيا متوازنا يعتمد على الأطعمة المصنعة المكملة بمجموعة متنوعة من الأطعمة الغذائية المعدة في المنزل، ويجب إعطاء المكملات الإضافية إلى الببغاء بناء على نصيحة الطبيب البيطري فقط.

 

الأطعمة التي يجب على الببغاء تجنبها:
ابتعد عن الأطعمة السريعة وأي أطعمة غنية بالدهون أو الملح أو السكر، فالببغاء أيضا لا يتحمل اللاكتوز لذا يجب أن تقتصر منتجات الألبان على كميات صغيرة من الجبن الصلب والزبادي، والشوكولاتة والأفوكادو والراوند سامة للطيور، وبالطبع لا تعط أي مشروبات تحتوي على كافيين، وتجنب اللحوم المصنعة أو الأطعمة الأخرى التي تحتوي على نسبة عالية من النترات أو النتريت أو الكبريتيت أو الغلوتامات أحادية الصوديوم (MSG)، ويجب أيضا تجنب البصل، والليما المنبتة، والفاصوليا، والفاصوليا البحرية، وحبوب الفاكهة، وبذور التفاح.

 

يهتم بعض الخبراء والمالكين بإطعام الببغاء الفول السوداني في القشرة لأنه يمكن أن يكون ملوثا بفطر الرشاشيات، والذي يمكن أن يسبب أمراض الجهاز التنفسي بالإضافة إلى إنتاج مادة سامة (الأفلاتوكسين مادة مسرطنة قوية)، وإذا كنت تطعم الفول السوداني الخام احصل على فول سوداني عالي الجودة من الدرجة البشرية ولا تطعم الببغاء إذا كان هناك أي علامة على العفن، والفول السوداني المقشر والمبيض (غير المملح بالطبع) جيد، ويجب فحص جميع الأطعمة والتخلص منها في حالة وجود أي علامات على العفن.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading