nav icon

معلومات ممتعة عن الثعلب الطيار الأسود بالصور

يعد الثعلب الطيار الأسود أحد أكبر أنواع الخفافيش في رتبته، وعلاوة على ذلك، يعد هذا الحيوان أكبر خفاش في أستراليا، ويعرف الثعلب الطيار الأسود بطول جناحيه المذهل الذي يزيد عن متر، ويكاد يكون جسمه أسود بالكامل، بإستثناء الفراء الأحمر الصدئ حول رقبته وكذلك الشعر الذي يميل إلى اللون الأبيض على البطن، وقد يظهر على بعض أفراد من الثعلب الطيار الأسود من هذا النوع حلقات بنية ضاربة إلى الحمرة حوله، وبالإضافة إلى ذلك، تفتقر بعض الخفافيش إلى الفراء في أسفل أرجلها.

 

موطن الثعلب الطيار الأسود :

الثعلب الطيار الأسود

الثعلب الطيار الأسود موطنه الأصلي في جنوب بابوا غينيا الجديدة ونوسا تينجارا وسولاويزي (إندونيسيا) وكذلك أستراليا، حيث يوجد في الأجزاء الشمالية والشرقية والغربية من القارة، وضمن هذه المنطقة يعيش الثعلب الطيار الأسود في المناطق الساحلية وشبه الساحلية، ويتجمع الخفافيش في مستعمرات كبيرة تعرف بإسم المعسكرات، وعادة في الخيزران والغابات المطيرة وغابات الأوكالبتوس المفتوحة وغابات السافانا وغابات المنغروف أو مستنقعات لحاء الورق.

 

عادات ونمط حياة الثعلب الطيار الأسود :

الثعلب الطيار الأسود

الثعلب الطيار الأسود هو من الحيوانات الليلية التي تنشط خلال ساعات الليل، ويستريح الثعلب الطيار الأسود في النهار في مجثم كبير يسمى المعسكرات، وقد يحتوي معسكر واحد من هذا القبيل على ما يصل إلى مئات الآلاف من الثعلب الطيار الأسود، على الرغم من أن المخيمات في الإقليم الشمالي عادة ما تحتوي على أقل من 30000 فرد.

 

ومن المعروف أن الثعلب الطيار الأسود يجثم في معسكرات مختلطة مع الثعالب الطيارة الحمراء الصغيرة، وعندما تكون باردة أو رطبة، تقوم هذه الحيوانات بالدفء عن طريق لف أجنحتها بإحكام حول نفسها، وعندما يصبح الجو حارا، ينتشرون ويرفرفون أجنحتهم من أجل التبريد، وأثناء غروب الشمس تبدأ مجموعات كبيرة من هذه الخفافيش في البحث عن الطعام.

 

ويعتمد الثعلب الطيار الأسود على حاستي البصر والشم عند البحث عن الطعام، وغالبا ما يقوم برحلات ليلية طويلة تصل إلى 50 كم للعثور على الطعام، ونظامه الغذائي يختلف حسب الموسم، ومن المعروف أن الثعلب الطيار الأسود يحارب من أجل مصادر الغذاء مثل أزهار الكافور أو المانجو الناضجة، وأثناء هذه المواجهات تصدر الحيوانات أصوات شجار مميزة عالية النبرة.

 

الثعلب الطيار الأسود والنظام الغذائي :

الثعلب الطيار الأسود

الثعلب الطيار الأسود من الحيوانات العاشبة (آكلات الفاكهة والرحيق)، وهو يتناول عموما الرحيق وحبوب اللقاح والفواكه، ويكمل هذا النظام الغذائي بأزهار عرضية من الكافور وأوراق الشجر وزيت التربنتين، وإذا كان من الصعب العثور على هذه الأنواع من الطعام، فإن الثعلب الطيار الأسود سيتحول إلى المانجو والفواكه الأخرى المقدمة أو التجارية.

 

تكاثر الثعلب الطيار الأسود :

الثعلب الطيار الأسود

لم يتم استكشاف سلوك التزاوج لهذا النوع بشكل كاف، ومع ذلك مثل أنواع الثعالب الطيارة الأخرى قد تظهر على الثعلب الطيار الأسود نظام تزاوج متعدد الزوجات، حيث يتزاوج الذكور مع العديد من الإناث، ويتزاوجون بين مارس وأبريل، وخلال هذه الفترة، يحدد كل ذكر كبير منطقته الخاصة، وعادة على فرع شجرة.

 

وبعد التكاثر تنقسم الحيوانات إلى مجموعات أصغر لفصل الشتاء، وتحدث الولادات في أشهر الربيع والصيف وعادة بين سبتمبر وديسمبر، وعندما تجتمع هذه المجموعات الصغيرة في مخيمات كبيرة، تنجب الإناث طفلا واحدا سنويا، وخلال الأسابيع الأربعة الأولى من حياته، يعتمد الثعلب الطيار الأسود حديث الولادة كليا على أمه، فهو غير قادر على الطيران، وبالتالي يتشبث بشعر وحلمات أمه.

 

وبعد هذه الفترة، تبدأ الأنثى في ترك الطفل في المخيم كل ليلة بحثا عن الطعام، ويبدأ الخفاش الصغير في الطيران في عمر شهرين إلى ثلاثة أشهر، وفي ذلك الوقت يبدأ في مغادرة المخيم للبحث عن الطعام ليلا، ويحدث الفطام عند عمر 5 أشهر ويبلغ عمر النضج الجنسي عامين، على الرغم من أن الإناث من هذا النوع تبدأ في التكاثر عادة بعد 3 سنوات من العمر.

 

هل الثعلب الطيار الأسود مهدد بالإنقراض ؟

الثعلب الطيار الأسود

على الرغم من أن مجموعة الثعالب الطيارة السوداء ككل ليست مهددة بالانقراض حاليا، إلا أن الثعلب الطيار الأسود يواجه بعض التهديدات الخطيرة، على سبيل المثال، في أجزاء كثيرة من نطاقه، يتم اصطياد الثعلب الطيار الأسود للحصول على الطعام، وفي هذه الأثناء، غالبا ما يتم إطلاق النار على هذه المناطق الحضرية في البساتين ويعلق بالأسلاك الشائكة وتهدده خطوط الكهرباء.

 

وبالإضافة إلى ذلك، يؤدي تغير المناخ إلى ارتفاع درجات الحرارة مما يؤثر سلبا على تعداد هذا النوع، ووفقا للإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة يعد الثعلب الطيار الأسود شائعا ومنتشرا في جميع أنحاء نطاقه (بإستثناء بابوا غينيا الجديدة) ولكن لا يتوفر تقدير إجمالي للسكان، وحاليا أعداد هذا النوع مستقر، والحيوان مصنف على أنه الأقل قلقا في القائمة الحمراء للإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، ونظرا لنظامه الغذائي، فإن الثعلب الطيار الأسود هو ملقح رئيسي بالإضافة إلى أنه ينشر بذور الغابات المطيرة.

 

حقائق ممتعة عن الثعلب الطيار الأسود :

* خلال فترات ندرة الغذاء، يصبح الثعلب الطيار الأسود واحد من أنواع الآفات الرئيسية في مداه، ويغزو الفواكه التجارية ويتسبب في خسارة ضخمة تقدر بنحو 20 مليون دولار أسترالي لصناعة الفاكهة الأسترالية.

* على الرغم من سمعته المخيفة، إلا أن الثعلب الطيار الأسود هو في الواقع مخلوق غير ضار، ويتغذى بشكل عام على الرحيق وحبوب اللقاح، ويستخدم لسانه الطويل للعثور على الطعام.

* كحيوان ليلي، يجثم الثعلب الطيار الأسود في معسكرات كبيرة جدا نهارا، وعادة ما يتدلى رأسا على عقب من أغصان الأشجار.

* الثعلب الطيار الأسود من الحيوانات التي تعيش في ظروف مناخية دافئة، ويفضل الخفاش الأشجار التي تتدلى فوق المسطحات المائية مما يسمح لهذا الحيوان بالبرودة.

* يدرك هذا الحيوان الليلي بيئته من خلال تحديد الموقع بالصدى فهو يصدر أصواتا تصطدم بالأشياء وتعود إليه، وكلما عاد الصوت بشكل أسرع كلما اقترب الكائن، وإذا كان الطريق مفتوحا، فلن يعود الصوت ويطير الخفاش إلى الأمام.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading