nav icon

معلومات عن الغوريلا أكبر الرئيسيات في العالم

الغوريلا هي الحيوانات العملاقة اللطيفة التي تظهر العديد من السلوكيات والعواطف الشبيهة بالإنسان مثل الضحك والحزن، حيث تشارك الغوريلا 98.3 % من شفرتها الجينية مع البشر مما يجعلها أقرب الحيوانات إلى البشر بعد الشمبانزي والبونوبو، والغوريلا، أكبر أنواع القردة العليا، حيوانات ممتلئة الجسم ذات صدر وأكتاف عريضة وأيدي كبيرة شبيهة بالإنسان وعيون صغيرة موجودة على وجه خالي من الشعر.

 

وعادة ما يتم تقسيم الغرويلا إلى مجموعتين، الغوريلا الجبلية وغوريلا الأراضي المنخفضة، وتعيش الغوريلا الجبلية في المناطق الجبلية بوسط إفريقيا، بينما تعيش غوريلا الأراضي المنخفضة في الغابات المسطحة والكثيفة في وسط وغرب إفريقيا، وعلى الرغم من أن النوعين متشابهان للغاية إلا أنهما لديهما بعض الإختلافات، على سبيل المثال، تميل الغوريلا الجبلية إلى امتلاك شعر أطول في حين أن غوريلا الأراضي المنخفضة لديها شعر قصير وناعم، وفقا لمؤسسة سميثسونيان.

 

اختلاف آخر بين النوعين وهو الحجم، حيث يبلغ ارتفاع غوريلا الأراضي المنخفضة من 4 إلى 6 أقدام (1.2 إلى 1.8 متر) وتزن 150 إلى 400 رطل (68 إلى 181 كجم)، ويبلغ ارتفاع الغوريلا الجبلية نفس الإرتفاع تقريبا، على الرغم من أنها تميل إلى زيادة الوزن قليلا، ويبلغ طولها من 4 إلى 6 أقدام وتزن 300 إلى 485 رطلا (135 إلى 220 كجم)، ووفقا للإتحاد العالمي للحياة البرية تعد الغوريلا أكبر الرئيسيات في العالم.

 

موطن وموئل الغوريلا :

الغوريلا

تعيش الغوريلا الجبلية في رواندا وأوغندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية على جبال بركانية خضراء، وتعيش غوريلا الأراضي المنخفضة في غابات وسط وغرب إفريقيا في غينيا الإستوائية وأنغولا والكاميرون وجمهورية إفريقيا الوسطى والكونغو والغابون وجمهورية الكونغو الديمقراطية، ووفقا لناشونال جيوغرافيك، يمكن أن تصل مساحة مجموعة الغوريلا إلى 16 ميلا مربعا (41 كيلومترا مربعا).

 

الغوريلا والنظام الغذائي :

الغوريلا

الغوريلا من الحيوانات العاشبة بشكل عام، وعادة ما تأكل النباتات مثل الكرفس البري، والبراعم، والجذور، والفاكهة، ولحاء الأشجار، ولب الأشجار، ولكن من المعروف أنها تأكل الحيوانات الصغيرة والحشرات، ويمكن للذكر أن يأكل ما يصل إلى 40 رطلا (18 كجم) من الغطاء النباتي كل يوم.

 

ويعتمد النظام الغذائي الدقيق لدى الغوريلا على المكان الذي تعيش فيه، ووفقا لعالم البحار، فإن حوالي 67 % من النظام الغذائي لغوريلا الأراضي المنخفضة هو من الفاكهة، و17 % من الأوراق والبذور والسيقان، و3 % يأتي من النمل الأبيض واليرقات، وتأكل الغوريلا الجبلية نظاما غذائيا يتكون من حوالي 86 % من الأوراق والبراعم والسيقان، وحوالي 7 % من الجذور، و3 % زهور وحوالي 2 % من الفاكهة و2 % من القواقع والنمل واليرقات.

 

عادات الغوريلا :

الغوريلا

تعيش الغوريلا في مجموعات، وتسمى مجموعات الغوريلا القوات أو العصابات، ويمكن أن تضم فرقة من الغوريلا ما يصل إلى 50 عضوا، وعلى الرغم من أن الفرقة تتكون أحيانا من عضوين فقط، ويقود القوات ذكر مسيطر يطلق عليه إسم الغوريلا ذو الظهر الفضي، والذي يمكن التعرف عليه غالبا بواسطة شريط رمادي من الشعر على ظهره.

 

كل وقت من اليوم له غرضه المتمثل في تكوين مجموعة من الغوريلا، فيتم تحديد فترات الصباح والمساء كوقت للتغذية، وفي منتصف النهار تأخذ الغوريلا قيلولة أو تلعب مع الغوريلات الأخرى أو تعتني ببعضها البعض، وفي الليل تستقر الغوريلا في أسرة مصنوعة من أوراق الشجر والأغصان لتنام.

 

تكاثر الغوريلا :

الغوريلا

مثل البشر، تستمر فترة الحمل لدى أنثى الغوريلا لمدة تسعة أشهر وعادة ما تلد رضيعا واحدا فقط في كل مرة، وتزن الغوريلا حديثة الولادة حوالي 4 أرطال (1.8 كجم)، ومنذ حوالي 4 أشهر إلى 2 أو 3 سنوات تركب صغار الغوريلا ظهور أمهاتهم كنوع من وسائل النقل، وفي حوالي 7 إلى 10 سنوات ستصبح الغوريلا الصغيرة ناضجة بدرجة كافية ليكون لها نسلها، وفي هذه المرحلة ستترك الغوريلا مجموعة أمها للعثور على رفيق، ويمكن أن تعيش الغوريلا حوالي 35 عاما في البرية وأكثر من 50 عاما في حدائق الحيوان.

 

هل الغوريلا مهددة بخطر الإنقراض ؟

الغوريلا

يسرد الإتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة أنواع الغوريلا (الغوريلا الجبلية وغوريلا الأراضي المنخفضة الشرقية) على أنها مهددة بالإنقراض في قائمته الحمراء للأنواع المهددة بالإنقراض، فيتم اصطيادهم وتدمير موطنهم بسبب التعدين والزراعة، ويقدر الإتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة أن هناك حوالي 680 غوريلا جبلية متبقية في مجموعتين معزولتين، في حين أن البيانات غير متوفرة لتحديد عدد سكان غوريلا السهول الشرقية.

 

ويقول الإتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة إنه يعتقد أن إجمالي السكان قد انخفض بشكل كبير، وإن أنواع غوريلا الأراضي المنخفضة الغربية وغوريلا كروس ريفر مهددة بالإنقراض بشكل كبير مع انخفاض عدد السكان بأكثر من 80 % على مدى ثلاثة أجيال (الجيل يبلغ حوالي 22 عاما)، ومن غير المعروف بالضبط كم بقي من هذه الغوريلا، ويقدر الصندوق العالمي للطبيعة أنه لا يزال هناك حوالي 100،000 من غوريلا الأراضي المنخفضة موجودة.

 

حقائق أخرى عن الغوريلا :

* أذرع الغوريلا أطول من أرجلها، وهذا يسمح لها بالمشي على الأطراف الأربعة مع البقاء في وضع مستقيم إلى حد ما، وهذه الرئيسيات ذكية جدا، ويمكنها استخدام أدوات بسيطة وتعلم لغة الإشارة.

* تسمى أسرة الغوريلا الأعشاش، وغالبا ما تصنع الغوريلا الصغيرة أعشاشها في الأشجار بينما تصنع الغوريلا الأكبر سنا أعشاشها على الأرض.

* لا تحتاج الغوريلا عادة إلى شرب الماء من البحيرات أو الجداول، ويحصلون على كل الرطوبة التي يحتاجونها من طعامها وندى الصباح.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading