nav icon

ماذا كانت تأكل الديناصورات ؟

كل الكائنات الحية يجب أن تأكل من أجل البقاء، ولم تكن الديناصورات إستثناء، ومع ذلك، ستندهش من الأنظمة الغذائية المخصصة التي تتمتع بها الديناصورات المختلفة، والتنوع الهائل من الفريسة الحية وأوراق الشجر الخضراء التي يستهلكها الديناصورات آكلة اللحوم أو آكلة الأعشاب، وفي ما يلي عرض شرائح من الأطعمة العشرة المفضلة لدى اديناصورات في عصر الميزوزويك، والشرائح من 2 إلى 6 خاصة بالديناصورات آكلة اللحوم، والشرائح من 7 إلى 11 في قائمة الطعام خاصة بالديناصورات العاشبة.

 

10- الديناصورات أكلت الديناصورات الأخرى :

الديناصورات

كان عالم الديناصورات يأكل الديناصورات الأخرى خلال الفترات الترياسية والجوراسية والطباشيرية، والثيروبودات الكبيرة الثقيلة مثل الألوصور وكارنوتورص تخصصا في التضييق على زملائها من الديناصورات العاشبة وآكلات اللحوم على الرغم من أنه من غير الواضح ما إذا كان الديناصورات أكلة اللحوم مثل تيريكس اصطاد فريسته بنشاط أو استقر بحثا عن جثث ميتة بالفعل، حتى أن لدينا أدلة على أن بعض الديناصورات أكلت منفردة آخرين من أنواعهم الخاصة.

 

9- الديناصورات أكلت أسماك القرش والأسماك والزواحف البحرية :

الديناصورات

من الغريب أن بعض أكبر وأضخم الديناصورات التي أكلت اللحوم في أمريكا الجنوبية وأفريقيا عاشت على أسماك القرش والزواحف البحرية والأسماك (في الغالب)، وللحكم من خلال الخطم الطويل والنحيف الذي يشبه التمساح وقدرته المفترضة على السباحة، فإن أكبر الديناصورات آكلة اللحوم التي عاشت على الإطلاق هو سبينوصور الذي يفضل المأكولات البحرية كما فعل أقاربه المقربين من الديناصورات سوشوميموس وباريونيكس، والأسماك بالطبع كانت أيضا مصدرا غذائيا مفضلا للتيروصورات والزواحف البحرية والتي على الرغم من ارتباطها الوثيق لا تعتبر من الناحية الفنية من الديناصورات.

 

8- الديناصورات أكلت ثدييات الدهر الوسيط :

الديناصورات

يتفاجأ كثير من الناس عندما يعلمون أن أقرب الثدييات عاشت بجانب الديناصورات، ومع ذلك، لم يأتوا إلى موطنهم حتى حقبة الحياة الحديثة بعد انقراض الديناصورات، وظهرت القطط والفئران الصغيرة في قائمة طعام الغداء التي تضم الديناصورات آكلة اللحوم الصغيرة (معظمهم من الطيور الجارحة و طيور دينو)، ولكن من المعروف أن مخلوقا طباشيريا واحدا على الأقل هو ريبينوماموس قلب الطاولة، وحدد علماء الحفريات البقايا المتحجرة للديناصور في معدة الثدييات هذه التي يبلغ وزنها 25 رطلا.

 

7- الديناصورات أكلت الطيور والتيروصورات :

الديناصورات

حتى الآن، فإن الدليل المباشر نادر على الديناصورات التي أكلت الطيور أو التيروصورات التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ (في الواقع، غالبا ما يكون التيروصورات الأكبر مثل كويتزالكوتلوس الهائل فريسة للديناصورات الأصغر في نظامها البيئي)، ومع ذلك، ليس هناك شك في أن هذه الحيوانات الطائرة كانت تمضغ أحيانا من قبل الطيور الجارحة والتيرانوصورات، وربما ليس أثناء وجودها على قيد الحياة، ولكن بعد نفوقها لأسباب طبيعية وسقوطها على الأرض.

 

6- الديناصورات أكلت الحشرات واللافقاريات :

الديناصورات

نظرا لأنهم لم يكونوا مجهزين لإسقاط فريسة أكبر، فإن العديد من الثيروبودات الريشية الصغيرة التي تشبه الطيور من عصر الميزوزويك متخصصة في الحشرات التي يسهل العثور عليها، ويمتلك أحد طيور الديناصورات المكتشفة مؤخرا لينينيكوس مخلبا واحدا على كل من سواعده والذي من المفترض أنه استخدمها لحفر تلال النمل الأبيض والمروج، ومن المحتمل أن تكون الديناصورات الخارقة مثل أوريكتودروموس تتناول حشرات أيضا.

 

5- الديناصورات أكلت السيكاسيات :

الديناصورات

منذ فترة من العصر البرمي قبل 300 إلى 250 مليون سنة كانت السيكاسيات من بين النباتات الأولى التي استعمرت الأراضي الجافة وسرعان ما أصبحت عاريات البذور الغريبة والعنيدة وهي مصدر غذاء مفضل لأول الديناصورات آكلة النباتات ( التي تفرعت بسرعة من الديناصورات النحيلة التي تأكل اللحوم والتي تطورت في نهاية الفترة الترياسية)، واستمرت بعض أنواع السيكاسيات حتى يومنا هذا مقتصرة في الغالب على المناخات الإستوائية، ولم تتغير بشكل مدهش عن أسلافها القدماء.

 

4- الديناصورات أكلت الجنكة :

الديناصورات

جنبا إلى جنب مع السيكاسيات كانت الجنكة من بين النباتات الأولى التي استعمرت قارات العالم في العصر الباليوزوي المتأخر، وخلال العصر الجوراسي والطباشيري نمت هذه الأشجار التي يبلغ ارتفاعها 30 قدما في غابات كثيفة، وساعدت على تحفيز تطور الديناصورات من الثيروبودات ذات العنق الطويل التي احتفلت بها، وانقرضت معظم أنواع الجنكة في نهاية عصر البليوسين قبل حوالي مليونين ونصف سنة، واليوم، لا يزال هناك نوع واحد فقط، وهي الجنكة بيلوبا المفيدة للغاية (وذو الرائحة الكريهة للغاية).

 

3- الديناصورات أكلت السرخسيات :

الديناصورات

السرخسيات من النباتات الوعائية التي تفتقر إلى البذور والزهور، والتي تتكاثر عن طريق نشر الأبواغ، وكانت جذابة بشكل خاص للديناصورات آكلات النباتات في العصر الوسيط (مثل الديناصورات ستيجوسورس وأنكيلوصورص)، وذلك بفضل حقيقة بسيطة أن معظم الأنواع لم تنمو بعيدا جدا عن الأرض، على عكس أبناء عمومتها القدامى من السيكاسيات والجنكة، وازدهرت السرخسيات في العصر الحديث مع أكثر من 12000 نوع مسمى في جميع أنحاء العالم اليوم، وربما ساعد في إنتشارها أنه لم يعد هناك أي من الديناصورات حولها لتناولها.

 

2- الديناصورات أكلت الصنوبريات :

الديناصورات

إلى جانب الجنكة كانت الصنوبريات من بين الأشجار الأولى التي استعمرت الأراضي الجافة حيث ظهرت لأول مرة في نهاية فترة العصر الكربوني قبل حوالي 300 مليون سنة، واليوم، يتم تمثيل هذه الأشجار المخروطية بأجناس مألوفة مثل الأرز والتنوب والسرو والصنوبر، ومنذ مئات الملايين من السنين خلال العصر الوسيط كانت الصنوبريات هي الدعامة الغذائية لدى الديناصورات التي تأكل النباتات، والتي شقت طريقها عبر الغابات الشمالية الهائلة في نصف الكرة الشمالي.

 

1- الديناصورات أكلت النباتات المزهرة :

الديناصورات

من الناحية التطورية تعد النباتات المزهرة (المعروفة تقنيا باسم كاسيات البذور) تطورا حديثا نسبيا، حيث يرجع تاريخ أقدم العينات المتحجرة إلى أواخر العصر الجوراسي قبل حوالي 160 مليون سنة، وخلال أوائل العصر الطباشيري حلت كاسيات البذور بسرعة محل السيكاسيات والجنكة كمصدر رئيسي لتغذية الديناصورات التي تأكل النباتات في جميع أنحاء العالم، وجنس واحد على الأقل من الديناصورات ذات منقار البط هو براكيلوفوصورص من المعروف أنه يتغذى على الزهور وكذلك السرخسيات والصنوبريات.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading