nav icon

ما هي أسباب سرطان الأشجار وكيفية الوقاية منه ؟

يستخدم المصطلح سرطان الأشجار أو تقرحات الأشجار لوصف المنطقة الميتة أو بثرة على اللحاء أو الغصن أو جذع الأشجار المصابة، ويصفها مشتل مورتون بأنه آفة وعادة ما تكون بيضاوية أو ممدودة، ولكن يمكن أن تختلف في الحجم والشكل، وغالبا ما يظهر سرطان الأشجار كأنه تورم يحيط بالآفة الغارقة على لحاء الجذوع والفروع.

 

عادة ما تغزو مسببات الأمراض المسببة لسرطان الأشجار مثل الفطريات والبكتيريا أنسجة الجرح أو التمزق لتشكيل سرطان الأشجار، وأنه ينتج في وقت لاحق الهياكل الإنجابية وتسمى الأجسام المثمرة، ويمكن أن تنتشر عشرات الأنواع من الفطريات وتسبب مرض سرطان الأشجار.

 

 

أسباب مرض سرطان الأشجار :

سرطان الأشجار

سرطان الأشجار يحدث بسبب عددا من العوامل بما في ذلك الفطريات والبكتيريا الحيوية أو الظروف غير الحية وغير الحيوية لتشمل درجة الحرارة المنخفضة أو درجات الحرارة المرتفعة المفرطة والبرد وغيرها من أضرار الأشجار الطبيعية والميكانيكية، ومن المحتمل أن تكون مجموعة من هذه الهجمات هي العملية الأكثر نجاحا في التسبب في تطوير سرطان الأشجار.

 

توجد الفطريات التي تسبب سرطان الأشجار دائما وتعيش بشكل طبيعي على سطح لحاء الأشجار، والتي تبحث عن فرصة للحصول على مدخل من خلال الجروح الطبيعية أو التي من صنع الإنسان وعادة ما يكون لديها أفضل فرصة للتسبب في مرض سرطان الأشجار عندما تكون الأشجار تحت الضغط، وتشمل الضغوطات المسببة لسرطان الأشجار ما يلي :

 

سرطان الأشجار

* التعرض لدرجات حرارة مرتفعة للغاية أو منخفضة.

* الفيضانات والجفاف.

* شمس الصيف أو الشتاء، والبرد، والرياح الشديدة.

* الإصابات الميكانيكية (جزازة العشب والمركبات) وتلف الحيوانات.

* جروح تقليم الأشجار

* تعفن الجذر والحشرات الحفارة

* زرع غير مناسب

 

 

الوقاية من سرطان الأشجار :

سرطان الأشجار

منع سرطان الأشجار يعني زراعة أشجار قوية يمكنها أن تقاوم دخول مسببات الأمراض إلى اللحاء بإستخدام برنامج جيد لإدارة الأشجار، ويجب أن تكون مخلصا لشجرتك بإستخدام طرق التقليم الصحيحة، مع الحرص على عدم الإفراط في الإخصاب ومنع تساقط الأشجار بسبب المرض والحشرات، وتعد الجروح ضرورية لمعظم الإصابات بسرطان الأشجار وإنتشارها، ولذلك تجنب الجروح، وتأكد من أن الأشجار الخاصة بك لديها مياه كافية وتجنب الإصابة الميكانيكية للجذور والجذع.

 

عند زراعة أشجار جديدة، يجب زراعة الأشجار في موقع جيد، وإستخدم مخزونا قويا من الزراعة، وتسميد الأشجار لتعزيز النمو ومكافحة الحشائش لعدة سنوات بعد الزراعة، وسوف تستفيد أشجار المناظر الطبيعية من الري العميق أو الري بالتنقيط ، وخاصة خلال أشهر الصيف الجافة، وأيضا الحفاظ على الصرف الجيد.

 

 

التحكم في سرطان الأشجار :

سرطان الأشجار

يمكن السيطرة على مرض سرطان الأشجار إذا تم تشخيص المرض مبكرا واتخذت إجراء سريع، وللسيطرة على مرض سرطان الأشجار قم بقطع الفرع أو الطرف المصاب بإستخدام طرق التقليم المناسبة، وإذا كان هناك سرطان كبير على الجذع الرئيسي، فقد تحتاج الشجرة في النهاية إلى الإستبدال، وما زلت تتذكر أنه عند تطور سرطان الجذع، وقد تبدأ الأشجار في تجزئة المنطقة عن طريق إغلاق خلايا الخشب حول المنطقة المصابة بالسرطان، وقد تتمكن من إطالة عمر الأشجار من خلال تركها وحدها.

 

* لا تقطع المنطقة التي توجد بها سرطان الأشجار وخاصة التي توجد على الجذع لأن ذلك قد يجدد النشاط الفطري ويزيد من الضرر.

* لا توجد مواد كيميائية فعالة متاحة للسيطرة على الفطريات التي تسبب مرض سرطان الأشجار.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading