nav icon

هل تستطيع أي من الحيوانات البقاء على قيد الحياة دون نوم؟

بعض الحيوانات تنام معلقة رأسا على عقب، والبعض يفعل ذلك لبضع ساعات في وقت واحد، والبعض الأخر من الحيوانات يفعل ذلك مدفونا تحت غطاء من الطين، وبغض النظر عن وضع النوم المفضل لديهم، فإن الخفافيش والأفيال والضفادع ونحل العسل والبشر وغيرهم من الكائنات الشائعة ينامون جميعا، وفي الواقع، لم يجد العلماء بعد مخلوقا بلا نوم حقا، ولكن هل النوم ضروري حقا للبقاء على قيد الحياة؟

 

 

مخاطر حرمان النوم لدى الحيوانات :

الحيوانات

معظم البشر سوف يعترفون بأن النوم ضروري للغاية، وغالبا ما يعاني الناس في العمل بعد ليلة واحدة بلا نوم، وتم ربط قلة النوم على المدى الطويل بمجموعة من الآثار الصحية السلبية ومنها أمراض القلب والسكتة الدماغية إلى زيادة الوزن ومرض السكري، وهذه الروابط، وحقيقة أن جميع الحيوانات تبدو نائمة، تشير إلى أن النوم يجب أن يلعب وظيفة أساسية لدى الحيوانات، ولكن ما هي هذه الوظيفة؟ هل يسمح النوم للمخ بإصلاح التلف ومعالجة المعلومات؟ وهل من الضروري تنظيم الطاقة في الجسم؟ فقدم العلماء والمفكرون منذ زمن بعيد مثل الفيلسوف اليوناني أرسطو تفسيرات لماذا ننام، ومع ذلك، فإن الغرض الدقيق للنوم يظل مسألة مفتوحة، وفي عام 1980، انزعجت ماري دي ماناسين وهي واحدة من أوائل الأطباء في روسيا بسبب سر النوم.

 

كتبت ماناسين ذات مرة كلنا نحب الحياة، ونتمنى جميعا أن نعيش أطول فترة ممكنة، ولكن على الرغم من ذلك فإننا نضحي بثلث حياتنا، وأحيانا حتى نصف حياتنا أثناء النوم، وفي سعيها لمعرفة ما هو بالضبط النوم، أجرت أول تجربة لحرمان الحيوانات من النوم، بإستخدام طريقة تبدو الآن قاسية للغاية، أبقت الطبيبة على الجراء مستيقظة بشكل مستمر، ووجدت أنهم ماتوا بعد بضعة أيام من الحرمان من النوم، وعلى مدى العقود اللآحقة، وجدت تجارب الحرمان من النوم التي إستخدمت بعض الحيوانات الأخرى مثل القوارض والصراصير نتائج مميتة مماثلة، ومع ذلك، فإن السبب الكامن وراء الوفاة في هذه الحالات، وكيفية إرتباطها بالنوم لا يزال مجهولا.

 

 

تأثير النوم القصير على الحيوانات :
على الرغم من أن النعاس التام يبدو خطيرا، إلا أن بعض الحيوانات يمكنها أن تنهار مع نوبات قصيرة بشكل ملحوظ من النوم، وقد يكونون مفتاح فهم وظيفة النوم كما يقول العلماء، وقد رصدت دراسة نشرت في فبراير في مجلة تقدم العلوم عادات النوم لذباب الفاكهة، وقال جيورجيو جيلسترو المحاضر المشارك في علم أحياء الأنظمة في جامعة إمبريال كوليدج في لندن وجدنا أن بعض الذباب لا يكاد ينام.

 

لاحظ جيلسترو وزملاؤه أن 6 % من إناث الذباب ينامون لمدة تقل عن 72 دقيقة يوميا، مقارنة بمتوسط 300 دقيقة تنامها الإناث الأخريات، وأنثى واحدة من ذباب الفاكهة تنام أقل من 4 دقائق في اليوم في المتوسط. في تجربة أخرى، وقد حرم الباحثون الذباب من 96 % من وقت نومهم، ولكن هذه الذباب لم يموت قبل المدة المحددة، كما فعلت الجراء الروسية، وبدلا من ذلك عاش هذا الذباب بلا نوم تقريبا ما دامت المجموعة الحاكمة تركت للنوم بشكل طبيعي.

 

الآن، بدأ جيلسترو وعدد قليل من الباحثين يتساءلون عما إذا كان النوم أقل ضرورة مما إعتقد الناس، وقال نيلز راتينبرج الذي يدرس النوم في الطيور في معهد ماكس بلانك لعلم الطيور في ألمانيا لجلة علوم الحياة، يبدو أن بعض الحيوانات تعيش على نوم أقل بكثير مما كان متوقعا في السابق بناء على نظريات لوظيفة النوم.

 

في دراسة أجريت عام 2016، قام راتينبورغ وزملاؤه بتجهيز طيور الفرقاطة الكبيرة في جزر غالاباغوس بجهاز صغير لقياس النشاط الكهربائي في المخ، وأظهر المراقبون أن الطيور تنام في بعض الأحيان في نصف أدمغتهم في وقت واحد عندما كانوا يحلقون فوق المحيط، وفي بعض الأحيان تنام الطيور في نصفي المخ في وقت واحد أثناء الطيران.

 

قد يكون النوم أثناء الطيران أمرا شائعا بين أنواع الطيور الأخرى، مثل طيور السمامة الشائعة، والتي يمكن أن تطير لمدة 10 أشهر دون الهبوط على الرغم من أن العلماء ليس لديهم دليل مباشر على ذلك، ولكن ربما كان الأمر الأكثر إثارة للدهشة هو أن الدراسة وجدت أن طيور الفرقاطة أثناء الطيران تنام في المتوسط 42 دقيقة فقط في اليوم، على الرغم من أنها عادة ما تحصل على أكثر من 12 ساعة من النوم فوق الأرض.

 

هل يعتقد راتينبرج أننا سنجد بعض الحيوانات لا تنام أبدا؟ وقال كل شيء ممكن، ومع ذلك، هناك نمط ناشئ بين الدراسات التي أجريت على الحيوانات قصيرة النوم وهو أن ليس هناك من الحيوانات لا تنام بشكل كامل تماما، وإن الحفاظ على القليل من النوم يشير إلى أن الحد الأدنى من النوم ضروري، حتى في هؤلاء الذين ينامون أوقاتا قصيرة بشكل ملحوظ.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading