nav icon

10 جزر من أفضل جزر ماليزيا السياحية بالصور

هناك الكثير من الجزر الساحرة حول العالم التي لها الكثير من المميزات والشعبية الكبيرة بين محبي السفر الى الجزر الخلابة، ولكن هناك بعض الجزر التي لها رونق خاص وربما لا يعرفها الكثير من محبي السفر الى تلك الأماكن الرائعة، ومن هذه الجزر، جزر ماليزيا، والتي توفر لك الإحساس بالراحة والإسترخاء وتمدك بالطاقة الإيجابية لما تمتلكه من مميزات رائعة قد لا تجدها في أي مكان آخر، واليوم سنلقي نظرة على مجموعة من أهم جزر ماليزيا ومميزاتها الرائعة ... إبقوا معنا

 

 

1- جزيرة بيرهينتيانز :

جزيرة بيرهينتيانز

 

تتميز جزيرة بيرهينتيانز بالحفاظ على أسلوبها الهادئ، على الرغم من إنه ليس من السهل الوصول إليها، ولكن جزر بيرهينتيان الواقعة قبالة الساحل الشمالي الشرقي لشبه جزيرة ماليزيا قد حققت مكانة مميزة في مسار محبي الجزر، وذلك لسبب وجيه، فهى تحتوى على مياه نظيفة تمكنك من رؤية مجموعة متنوعة من الحياة المائية، كما يقوم الصيادون في تلك الجزيرة بأخذ السياح في جولات ترفيهية في قواربهم الصغيرة لقضاء رحلة للسباحة مع أسماك القرش والسلاحف البحرية .

 

أما في المساء فتتوفر على حانات الشاطئ وسائد ملقاة على الرمال حيث يقوم الفنانون بعرض أعمالهم الفنية، وإذا كنت ترغب التعرف على أماكن الإقامة فى تلك الجزيرة الرائعة لقضاء العطلات في ماليزيا، فننصحك القيام بزيارة منتجع Tuna Bay Island Resort، وقد تحتاج للوصول إلى هناك أن تركب الحافلات المنتظمة من محطة حافلات هوتين بوترا في كوالالمبور والتى تستغرق حوالى تسع ساعات، أو بدلاً من ذلك يمكنك السفر من مطار LCCT في كوالالامبور إلى Kota Bharu، ثم تركب سيارة أجرة إلى مدينة Kuala Besut الساحلية .

 

 

2- جزيرة تيومان :

جزيرة تيومان الماليزية

 

المياه تحيط جزيرة تيومان من كل الجوانب وهى تحتوى على محميات طبيعية رائعة، وهذا ساعد في الحفاظ على حيويتها البرية، وعلى الرغم من أنها جزء من ولاية باهانج الماليزية، إلا أنه يمكن الوصول إلى تيومان بالفعل من مدينة ميرسن في جوهور، وقد تتوفر هناك أيضا العبارات مباشرة من سنغافورة .

 

هذه الجزيرة الشعبية تتميز بأن لها أسباب الشهرة التي لا تزال تفوق وسائل الإعلام والمسوقين، حيث يتوفر بها أولًا التضاريس الدراماتيكية لهذه الجزيرة على شكل دمعة في بحر الصين الجنوبي "يُفترض أنها" تستخدم كخلفية لفيلم عام 1958 "جنوب المحيط الهادي"، بينما صنفتها مجلة تايم إحدى أجمل جزر العالم في السبعينيات .

 

لكن على الرغم من أنها كانت تلعب دور أساسي على المسار السياحي وقد فقدت القليل من سحرها، إلا إنها ما تزال تحتفظ ببعض منه، فهى لازالت تحتوى على البيئة الطبيعية والحياة البرية التي جعلتها مشهورة، فتوجد بعض الحيوانات على الأرض التي تجوب بين الكامبونغ بحثاً عن الطعام، وننصحك بعدم القلق لأن تلك الحيوانات تتجنب البشر فى معظم الأوقات .

 

 

3- جزيرة لانكاوي :

جزيرة لانكاوي الماليزية

 

جزيرة لانكاوى لها نفس الشواطئ الخلابة مثل باقي الجزر فى ماليزيا، وتقع تلك الجزيرة بالقرب من الحدود مع تايلاند، حيث إن جزيرة لانجكاوي هي جزء من ولاية كيداه الماليزية، وهناك أسطورة محلية تقول بأن هذه الجزيرة الماليزية كانت قد لُعنت في عام 1819، عندما تم إعدام إمرأة تدعى ماهسوري بتهمة الزنا المزعوم قبل وفاتها .

 

وكانت الأسطورة تقول بإنه "لن يكون هناك سلام ورخاء في هذه الجزيرة لمدة سبعة أجيال"، وبعد عامين سقطت لانكاوي على التايلانديين الغزاة، مع موت معظم سكانها بسبب الجوع، وكانت الجزيرة آنذاك جرداء لفترة طويلة، قبل أن يقرر رئيس الوزراء مهاتير محمد عملاق السياسة الماليزية تحويلها إلى جزيرة منتجع في عام 1986، وأعلن أنها جزيرة معفاة من الرسوم الجمركية .

 

منذ ذلك الحين نمت جزيرة لانكاوي نمواً مذهلاً، حيث تنتشر منتجعات رفيعة المستوى على شواطئها الرملية لجعلها نجمة عطلة في ماليزيا، وننصحك للتعرف على كل ذلك ركوب التلفريك البالغ طوله 2200 متر، والذي يرتفع حوالي 710 أمتار فوق مستوى سطح البحر ومن الممكن الوصول الى جزيرة لانكاوى من خلال الطيران أيضاً، فهناك عشرات الرحلات اليومية إلى كوالا لمبور وسنغافورة وبينانغ .

 

 

4- جزيرة بينانغ :

جزيرة بينانغ الماليزية

 

مدينة جورج تاون التاريخية هي أحد معالم مدينة بينانغ، والمعروفة باسم لؤلؤة الشرق فهى لديها تاريخ طويل ومشرق، وهى من إكتشاف الكابتن فرانسيس لايت في عام 1786، وكانت معروفة فى الماضى باسم جزيرة امير ويلز، الذى كان لفترة طويلة واحد من جواهر الإمبراطورية البريطانية، وقد تضاءلت أهميتها تدريجيا على مر القرون، قبل أن يتم إكتشافها كوجهة لقضاء العطلات في ماليزيا وإعادة توزيفها كمركز لتكنولوجيا المعلومات .

 

اليوم، تحت الحكومة الماليزية ورئيس وزراء بينانغ ليم غوان إنغ، فإن الجزيرة تفخر بماضيها، وتتوفر بها مطاعم تقدم أشهى الوجبات والأطعمة المعروفة فى الكثير من البلدان، إلى جانب مجموعة من التحسينات المصممة لإجتذاب المزيد من الزوار، بما في ذلك الإستثمار في وسائل النقل العام، وبرنامج زراعة الأشجار، وأنظمة تخصيص المشاة، وجدول من المهرجانات والمعارض الثقافية الجديدة، وهذه الجزيرة الرائعة فهى صورة مصغرة لسنغافورة .

 

ننصحك عند السفر الى تلك الجزيرة أن تقيم فى العقار القديم والذى تم تجديده، فهو بنى عام 1948، حيث إنه يتميز بإطلالته على شاطئ هادئ يقع شمال الجزيرة، وقد ترى هناك المباني التراثية في قلب المدينة، والتى تجذب الكثير من الإهتمام بين محبي الفخامة، وهناك رحلات جوية من جميع أنحاء العالم في مطار بينانغ الدولي تساعدك فى الوصول للجزيرة، كما تتوفر سيارات الأجرة الرخيصة التى تنقلك الى وجهات متعددة حول الجزيرة، أو يمكنك ركوب حافلة المطار إلى المدينة .

 

 

5- جزيرة لابوان :

جزيرة لابوان الماليزية

 

تتميز جزيرة لابوان بأنها تحتوى على شاطئ به مياه صافية ورمال بيضاء وبنوك بحرية، وتلك الجزيرة تقع قبالة ساحل شرق ماليزيا بين ساراواك وصباح، فجزيرة لابوان واحدة من ثلاثة أقاليم إتحادية (والآخران هما كوالا لمبور وبوتراجايا)، وقد أتاح وضعها الخاص كمركز مالي دولي ومنطقة تجارة حرة، إجتذاب الإستثمارات الخارجية من القطاع المالي، فيوجد بها حوالي 6500 شركة خارجية، على المدى الطويل، تتصور الحكومة الماليزية أن تصبح الجزيرة واحدة من المراكز التجارية الرئيسية في العالم، مثل مراكز دبي للشرق الأوسط أو البحرين .

 

وهناك أسباب متعددة تجعلك ترغب فى زيارة جزيرة لابوان مثل رؤية حطام السفن، فقد غرقت العديد من السفن في المياه الضحلة قبالة لابوان، مما يجعلها مثالية للغواصين المبتدئين، وهذا الحطام للسفن الأمريكية والأسترالية والمياه الزرقاء والأسمنت، وهناك أيضا مقبرة حرب مرتبة جيدا، حيث يقام حفل تذكاري سنوي لحوالي 3،900 من جنود الحلفاء الذين لقوا حتفهم خلال الحرب العالمية الثانية .

 

 

6- جزيرة ليانغ :

جزيرة ليانغ المالزيزية

 

هذه الجزيرة توفر أفضل تجارب الغوص في آسيا، فهى تحتوى على الكثير من الشعاب المرجانية، وتقع جزيرة ليانغ الصغيرة شمال غرب العاصمة صباح كوتا كينابالو، تلك الجزيرة محاطة بالمياه النقية التي تنخفض إلى 2000 متر، غالبًا ما يتم تصنيف جزيرة ليانغ كواحدة من أفضل 10 مواقع للغطس في العالم نظرًا لوجود مجموعة رائعة من الحياة البحرية بها، فقد نجت الشعاب المرجانية من الأضرار الناجمة عن المتفجرات الناجمة عن الصيد بالديناميت والممارسات المدمرة الأخرى، مما أدى إلى رؤية تحت الماء تزيد عن 40 متراً، وتجدر الإشارة بشكل خاص إلى مدارس أسماك قرش المطرقة الصدفي، والتي يمكن أن تصل أحيانًا إلى المئات، على الرغم من أنك يمكن أن تتوقع أيضًا رؤية أشعة مانتا، والدلافين، والباراكودا، والسلاحف .

 

 

7- جزيرة سيبادان :

جزيرة سيبادان الماليزية

 

في نهاية عام 2002، بعد نزاع طويل مع إندونيسيا، قضت محكمة العدل الدولية بأن جزيرة سيبادان هي جزيرة ماليزية، وغالباً ما يتم تصنيف سيبادان على أنها أفضل موقع للغوص في العالم، مع موقع في وسط أكثر موائل الكائنات البحرية تنوعاً على كوكب الأرض، وفي عام 2004 أمرت الحكومة الماليزية جميع المنتجعات الغطس قبالة الجزيرة، وحظرت الغوص ليلاً وحددت حدود 120 غواصًا يوميًا، وذلك من اجل حماية النظام البيئى الهش لهذه الجزيرة .

 

عملت هذه الخطوة على تحسن الحياة البحرية في المنطقة، حيث لا تزال المياه المحيطة تعج بالحياة، فهي موطن لثلاثة آلاف نوع من الأسماك، ومئات الأنواع من الشعاب المرجانية، ووفرة من أسماك القرش، وعدد كبير من السلاحف الخضراء ومنقار الصقر، لدرجة أنه يوجد مقبرة سلحفاة مشهورة، ومتاهة تحت الماء غمرت الكثير من المخلوقات البحرية .

 

 

8- جزيرة ريدانج :

جزيرة ريدانج الماليزية

 

يتكون أرخبيل ريدانج بالفعل من تسع جزر، وهي ليما، باكو بيسار، باكو كيسيل، كيرينجا بيسار، كيرينجا كيسيل، إيكور تيبو، لينغ، بينانغ وريدانج، معا هي تشكل حديقة بحرية تقع على بعد 45 كيلومترا قبالة شرق شبه جزيرة ماليزيا ولاية تيرينجانو، وتعد ريدانج وجهة راقية للغاية، فهى تحتوى على معظم أماكن الإقامة في المنتجع، وعليه فإن الجزيرة لديها أيضًا مطارها الخاص الذي تخدمه شركة طيران بيرجايا للطيران، والتي منذ عام 2004 تنقل يوميا إلى مطار سوبانج في كوالا لمبور وسنغافورة في سنغافورة .

 

بالإضافة الى ذلك فانه يوجد الشعاب المرجانية المحفوظة بشكل ممتاز، ولذلك فان جزيرة ريدانج بها مناطق الجذب الرئيسية مثل الغطس والغوص والمياه الصافية الكريستالية، ويذكر أنه في عام 2000، كانت الجزيرة الماليزية ريدانج هي المكان المناسب لفيلم "العطلة الصيفية" في هونغ كونغ، ونجاح الفيلم أدى إلى تدفق كبير من السياح .

 

 

9- جزيرة راوة :

جزيرة راوة الماليزية

 

جزيرة راوة هى جزيرة صغيرة تبعد 16 كم عن الساحل الشرقي لشبه جزيرة ماليزيا، تعود ملكيتها لعائلة سلطنة جوهور، وهناك منتجعان فقط يحتضنان الساحل الغربي ذي الرمال البيضاء، والذي يمكن الوصول إليه عن طريق القوارب من ميناء ميرسينج الرئيسي "وهو أيضاً نقطة الانطلاق إلى جزيرة تيومان البعيدة" .

 

بسبب هذا التفرد تجذب جزيرة راوة السياح الذين يبحثون عن عطلة أكثر انعزالاً، في حين أن الساحل الغربي هو بطاقة بريدية مثالية حيث إن باقي الساحل يتكون من منحدرات صخرية دراماتيكية لا يمكن الوصول إليها وتغوص مباشرة في البحر، وننصحك للتحقق من ذلك أن تأخذ الطريق السهل وتستأجر زورقًا أو إرتق خطوات شديدة الإنحدار إلى قمة الجزيرة، حتى تتمتع بالسواحل الشرقية، وساحل جوهور والجزر الصغيرة الـ 12 الأخرى التي تشكل جوهور مارين بارك .

 

 

10- جزيرة بانكور :

جزيرة بانكور الماليزية

 

تقع جزيرة بانكور على الساحل الغربى لشبه جزيرة ماليزيا، وعلى الرغم من أن مساحة تلك الجزيرة فقط ثمانية كيلومترات مربعة فانها تعتبر أحد أشهر ملاذات الشاطئ في ماليزيا بين السكان المحليين، وتعد جزيرة بانكور واحدة من الجزر الأكثر قابلية فهى فى الغالب ساحرة للماليزيين، الذين يتوجهون إلى هناك كل عطلة نهاية أسبوع طويلة لقضاء القليل من الراحة والاسترخاء، وهناك القليل من الحياة الليلية ولكن بدلا من ذلك ستجد الشواطئ الرملية غير المزدحمة ومجموعة كبيرة ومتنوعة من المأكولات المحلية المذهلة والأشخاص الودودين .

كتب : مها شعبان

مواضيع مميزة :

loading