nav icon

أين تقع جبال القوقاز ؟

هل سمعت قبلا عن جبال القوقاز ؟ إذا شبهت عليها من بلاد القوقاز ستعرف إنها جبال تقع ما بين البحر الأسود وبحر قزوين، ومن ضمنها أعلي جبل أوروبي وهو جبل البروس والمعروف بإسم شمال القوقاز، هل تشوق الآن لمعرفة المزيد عن جبال القوقاز!! حسنا إليك هذا المقال الذي سيأخذك مباشرة لجبال القوقاز و تاريخها و كل ما تحتاج لمعرفته عنها . 

 

وتجدر الإشارة إلى أنه في بعض الأحيان تعتبر منطقة القوقاز الكبرى أو منطقة القوقاز صاحبة أعلى جبل أوروبي في أوروبا وهو جبل البروس والذي يبلغ إرتفاعه 5642 متر أي حوالي 18510 قدم بإسم شمال القوقاز، وبينما يشار إلى منطقة القوقاز الصغرى التي تقع جنوب سلسلة جبال القوقاز ووديانها باسم جنوب القوقاز.

 

تشكلت جبال القوقاز في نفس وقت جبال الألب، وتم تشكيلها قبل أكثر من 25 مليون سنة خلال ما يسمى بفترة العصر الثلثي، وجبال القوقاز هي المكان الذي تصطدم به الصفائح القارية العربية (الأوروبية) والأوراسية، وينتج عن ذلك حركة قشرية ثابتة وعدة زلازل قوية يمكن أن تسبب العديد من الإصابات.

 

 

- تاريخ جبال القوقاز :
يرجع السجل الأول حول القوقاز إلى عام 479 قبل الميلاد، وقد استخدم الشاعر اليوناني أسخيليوس هذه الكلمة في مأساته (بروميثيوس باوند)، وبحلول ذلك الوقت كان اليونانيون قد انتهوا بالفعل من استعمار الساحل الشمالي للبحر الأسود، وقد ترسخ هذا المصطلح في مفرداتهم.

 

بعبارة أخرى، فقد استخدم اسم القوقاز لأكثر من 2500 سنة، ولذلك، يجد علماء اللغة الحديثون صعوبة في تحديد المعنى الدقيق لهذه الكلمة، ومع ذلك، فأول الناس الذين استوطنوا هذه المنطقة كانوا قبل الإغريق منذ فترة طويلة، وفي جبال القوقاز وجد علماء الآثار مستوطنات والتي يعود تاريخها إلى العصر الحجري المبكر، وفي الألفية الأولى قبل الميلاد، تم تكوين العديد من الولايات في هذه المنطقة مثل يورارتو، وإمبراطورية كولتشيان، ومملكة فيرفاندد وآخرين.

 

جبال القوقاز

 

- القوقاز والإحتلال الروسي :
قبل عدة قرون، غالبا ما كان القوقازيون يقومون بغارات على المستوطنات الروسية، وأدى ذلك إلى قلقا خطيرا في الدوائر الحاكمة في الإمبراطورية الروسية، وإلى جانب ذلك، تعمل جبال القوقاز كحدود طبيعية بين أوروبا وآسيا، وعلاوة على ذلك، كانت القوقاز نقطة رئيسية في طريق التجارة بين أوروبا وآسيا، وفي البداية، تنتمي القوقاز إلى الإمبراطورية العثمانية وبلاد فارس، وفي وقت لاحق سقطت جبال القوقاز تحت سيطرة روسيا وبقيت تحت السيطرة حتى عام 1921، ثم تم الاستيلاء على بعض الأراضي القوقازية (الجنوب الغربي) من قبل تركيا.

 

بعد انهيار الاتحاد السوفييتي حصلت بعض الجمهوريات السوفياتية الواقعة في جبال القوقاز على الاستقلال بينما أصبح الآخرون تابعة للاتحاد الروسي، ولسوء الحظ، لا تزال بعض المناطق محل خلاف بين الجمهوريات، وفي الوقت الحاضر يعيش 10 ٪ من السكان الروس في جبال القوقاز والمناطق المجاورة.

 

 

جبال القوقاز

 

- مناخ جبال القوقاز :

تقع القوقاز على الحدود بين المناطق المناخية المعتدلة وشبه الاستوائية، وتمتلك جبال القوقاز غطاء جليديا، أي أن قممها بيضاء طوال العام (وهناك أكثر من 2000 نهر جليدي).

 

 

- المنتجعات الروسية في جبال القوقاز :
الشتاء في جبال القوقاز معتدل، ونتيجة لذلك، تتحول القوقاز في الشتاء إلى منتجع تزلج شهير، وأفضل الوجهات المعروفة هي كراسنايا بوليانا في سوتشي، وتيرسكول في كاباردينو ببلقاريا (جبل تشيتج يقدم مسارات للمتزلجين المتحمسين بينما المسارات على جبل إلبروس مناسبة للهواة) ودومباي في كاراشاي توجد في شركيسيا.

 

من الملفت للنظر أنه في سوتشي يمكنك قضاء يوم في التزلج في الجبال وفي المساء يمكنك النزول إلى الوادي والاستمتاع بمناخ البحر الأبيض المتوسط الدافئ، ومع ذلك، فإن التزلج في إلبروس يتطلب التأقلم لأن أعلى مسار يوجد عند إرتفاع في 4200 م فوق مستوى سطح البحر، ويجب أن تكون مستعدا لقضاء بعض الوقت في التعود على هذه الظروف الجوية، ودومباي تذهل المتزلجين على الجليد بمناظرها المذهلة لوادي دومباي ويمنحهم الكثير من الفرص للتزلج بحرية. 

 

 

جبال القوقاز

 

- من يعيش في جبال القوقاز ؟
عدد سكان المنطقة أكثر من خمسين شخصا، يتحدثون لغات مختلفة، والتي تنتمي إلى ثلاث عائلات وهي القوقازية، والهندو أوروبية، والتايس، ومن المثير للاهتمام، أن اللغة الروسية هي التي تعمل كوسيلة للاتصال بين الشعوب القوقازية.

 

 

- الولايات القوقازية وبنية الدولة :
تنتمي جبال شمال القوقاز إلى روسيا، وهناك كيانات إقليمية مثل أديغيا وداغستان وإنغوشيتيا وكباردينو بلقاريا وكاراشاي في تشيركيسيا وكراسنودار كراي وجمهورية أوسيتيا الشمالية وألانيا وستافروبول كراي والشيشان، وتشغل جورجيا وأرمينيا وأذربيجان دول جنوب القوقاز.

 

الدول التالية التي تتمتع بالحكم الذاتي هي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية وجمهورية ناغورني كاراباخ، وهناك أيضا أربع مقاطعات تركية في جنوب القوقاز، ومنذ أوقات الاتحاد السوفياتي كانت جبال القوقاز مركزا رئيسيا للأنشطة الرياضية والسياحة الطبية، وعلى مدار العام تجذب القوقاز العديد من السياح الروس.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading