nav icon

قصة حياة نابليون بونابرت الاول امبراطور فرنسا

عاش نابليون بونابرت ما بين عامي 1769-1821 ، وهو ايضا معروف باسم نابليون الاول، ونابليون بونابرت القائد العسكري الفرنسي والامبراطور الذي غزا معظم انحاء اوروبا في اوائل القرن التاسع عشر ، ولد نابليون بونابرت في جزيرة كورسيكا، وسرعان ما ارتفع شأنه في صفوف الجيش خلال الثورة الفرنسية ما بين (1789-1799 ) ، وبعد استيلاءه على السلطة السياسية في فرنسا في انقلاب عام 1799، توج نابليون بونابرت كامبراطور في عام 1804 .

 

نابليون بونابرت ذلك الشخص الطموح والخبير الاستراتيجي العسكري الماهر، والذي شن بنجاح حربا ضد مختلف تحالفات الدول الاوروبية وقام بتوسيع امبراطوريته ، وبالرغم من كل ذلك تنازل عن عرشه بعد غزو فرنسي كارثي لروسيا في عام 1812، وتنازل نابليون بونابرت عن العرش بعد عامين وتم نفيه الى جزيرة البا، وفي عام 1815، عاد نابليون بونابرت لفترة وجيزة الى السلطة ثم تمت هزيمته هزيمة ساحقة في معركة واترلو .

 

 

تعليم نابليون بونابرت والوظائف العسكرية المبكرة :
ولد نابليون بونابرت في 15 اغسطس 1769، في اجاكسيو، على جزيرة كورسيكا المتوسطية ، وكان ترتيبه الثاني من بين ثمانية اطفال على قيد الحياة ولدوا لكارلو بونابارت (1746 - 1785)، الذي كان يعمل محاميا وليتيسيا رومالينو بونابارت (1750 - 1836) ، وعلى الرغم من ان والدي نابليون بونابرت كانوا اعضاء في النبلاء الكورسيكيين ، الا ان عائلته لم تكن غنية، وقبل عام من ولادة نابليون بونابرت احتلت فرنسا كورسيكا في ايطاليا ، لذلك جاء هجاء فرنسي لاسم نابليون الاخير .

 

عندما كان صبيا، كان نابليون بونابرت قد التحق بالمدرسة في فرنسا، حيث تعلم اللغة الفرنسية، وذهب للتخرج من اكاديمية عسكرية فرنسية في عام 1785 ، ثم اصبح وسط فوج المدفعية للجيش الفرنسي ، وعندما بدأت الثورة الفرنسية في عام 1789، وفي غضون ثلاث سنوات استطاع الثوار ان يطيحوا بالنظام الملكي واعلنوا قيام الجمهورية الفرنسية .

الامبراطور نابليون بونابرت

نابليون بونابرت

 

وخلال السنوات الاولى من الثورة، كان نابليون بونابرت ينتمي الى مجموعة سياسية مؤيدة للديمقراطية ، وسافر نابليون بونابرت الى فرنسا، واصبح نابليون بونابرت مرتبطا كثيرا باوغستين روبسبيري ، شقيق الزعيم الثوري ماكسيميليان روبسبيري، وهو الذي كان له قوة رئيسية وراء حكم الارهاب وكانت بدون شك فترة من العنف ضد اعداء الثورة .

 

وخلال هذا الوقت، تم ترقية نابليون بونابرت الى رتبة العميد في الجيش ، وبعد سقوط روبسبيري من السلطة في يوليو 1794، تم وضع نابليون بونابرت لفترة وجيزة تحت الاقامة الجبرية لروابطه مع هؤلاء الاخوة .

 

 

صعود نابليون بونابرت الى السلطة :
منذ عام 1792، كانت الحكومة الثورية الفرنسية تشارك في صراعات عسكرية مع مختلف الدول الاوروبية، وفي عام 1796، قاد نابليون بونابرت جيشا فرنسيا هزم به جيوش النمسا، والتي كانت واحدة من منافسيه الرئيسيين في البلاد ، وبعد سلسلة من المعارك ،وقعت كل من فرنسا والنمسا في عام 1797 معاهدة كامبو فورميو، مما ادى الى مكاسب اقليمية للفرنسيين .

 

وفي العام التالي، تم السماح لنابليون بونابرت بقيادة غزو انجلترا، ووقتها قرر نابليون بونابرت ان القوات البحرية الفرنسية ليست مستعدة بعد للارتقاء ضد البحرية الملكية البريطانية العليا، وبدلا من ذلك، اقترح غزو مصر في محاولة للقضاء على طرق التجارة البريطانية مع الهند ، وبالفعل حققت قوات نابليون بونابرت انتصارا ضد الحكام العسكريين المصريين وهم المماليك، في معركة الاهرامات في يوليو 1798، الا ان قواته تقطعت بهم السبل بعد ان تم اسقاط اسطولهم البحري تقريبا من قبل البريطانيين في معركة النيل في اغسطس 1798 .

 

 

نابليون بونابرت وانقلاب 18 برومير :
في نوفمبر عام 1799، كان هناك حدث يعرف بانقلاب 18 برومير، وكان نابليون بونابرت جزءا من هذا الحدث فقد كان جزءا من المجموعة التي اطاحت بنجاح الدليل الفرنسي ، وتم استبدال هذا الدليل بقنصلية مكونة من ثلاثة اعضاء، واصبح نابليون بونابرت بها القنصل الاول، مما جعله شخصية سياسية رائدة في فرنسا .

 

وفي يونيه عام 1800، في معركة مارينغو، هزمت قوات نابليون بونابرت واحدة من اعداء فرنسا الدائمين وهم النمساويين، واخرجهم من ايطاليا ، وساعد هذا الانتصار على تعزيز قوة نابليون بونابرت كأول قنصل، بالاضافة الى ذلك، جاءت معاهدة اميان في عام 1802 لكي تقوي موقفه حيث وافق البريطانيون وقف الحرب معهم وعقد السلام مع الفرنسيين الا ان هذا السلام لم يستمر الا لمدة عام واحد فقط .

 

عمل نابليون بونابرت على استعادة الاستقرار الى فرنسا بعد الثورة ، وركز على الحكومة ، وقام باجراء اصلاحات في مجالات مثل المصارف والتعليم ، ودعم العلم والفنون ، وسعى الى تحسين العلاقات بين نظامه والبابا (الذي يمثل الدين الرئيسي الفرنسي، الكاثوليكي )، وكان من اهم انجازاته القانون النابليوني الذي ادى الى تبسيط النظام القانوني الفرنسي والذي لا يزال يشكل الاساس للقانون المدني الفرنسي حتى يومنا هذا .

 

وفي عام 1802، حدث تعديل دستوري جعل نابليون بونابرت هو القنصل الاول رسميا ، وبعد عامين، في 1804، توج نابليون بونابرت نفسه امبراطورا علي فرنسا في حفل فخم في كاتدرائية نوتردام في باريس .

 

 

زواج نابليون بونابرت والاطفال :
في 1796، تزوج نابليون بونابرت من جوزفين دي بوهارنيز (1763 - 1814)، ارملة تكبره بست سنوات كان لديها اثنين من الاطفال المراهقين ، وبعد اكثر من عقد من الزمان، وفي عام 1809، بعد ان لم ينجب نابليون بونابرت من جوزفين، الغى زواجهما حتى يتمكن من العثور على زوجة جديدة ويقوم بانجاب وريث لامبراطوريته ،وبالفعل تزوج في عام 1810 ماري لويز (1791-1847)، ابنة امبراطور النمسا، وفي العام التالي، انجبت له ابنهما، نابليون فرانسوا جوزيف تشارلز بونابرت (1811-1832)، الذي اصبح يعرف باسم نابليون الثاني وتم اعطاؤه لقب ملك روما ، وبالاضافة الى ابنه من ماري لويز، كان لنابليون بونابرت العديد من الاطفال الغير شرعيين .

 

 

عهد نابليون بونابرت الاول :
من عام 1803 الى 1815، كانت فرنسا تشارك في الحروب النابليونية، والتي كانت عبارة عن سلسلة من الصراعات الرئيسية مع تحالفات مختلفة من الدول الاوروبية ، وفي عام 1803، باع نابليون بونابرت اقليم لويزيانا في امريكا الشمالية الى الولايات المتحدة كوسيلة لجمع الاموال للحروب في المستقبل، وهذه الصفقة التي اصبحت فيما بعد معروفة باسم شراء لويزيانا .

 

وفي اكتوبر 1805، قام البريطانيون بمحو اسطول نابليون بونابرت في معركة ترافلغار ، ومع ذلك، في ديسمبر من نفس العام، حقق نابليون بونابرت ما يعتبر واحدا من اكبر انتصاراته في معركة اوستيرليتز، حيث هزم كل من النمساويين والروس ، وابتداء من عام 1806، سعى نابليون بونابرت الى شن حرب اقتصادية واسعة النطاق ضد بريطانيا مع انشاء ما يسمى بالنظام القاري وهو عبارة عن حصار الموانئ الاوروبية ضد التجارة البريطانية .

 

وخلال هذه السنوات، اعاد نابليون بونابرت تأسيس الارستقراطية الفرنسية وبدأ تسليم عناوين النبلاء لاصدقائه وافراد اسرته المخلصين مع استمرار امبراطوريته في التوسع عبر الكثير من غرب ووسط اوروبا .

 

 

سقوط نابليون بونابرت :
في عام 1810، انسحبت روسيا من النظام القاري ، وقاد نابليون بونابرت جيشا هائلا الى روسيا في صيف عام 1812 ، واعتمد الروس استراتيجية خاصة فبدلا من اشراك الفرنسيين في معركة واسعة النطاق، اعتمد الروس استراتيجية التراجع كلما حاولت قوات نابليون بونابرت الهجوم ونتيجة لذلك، كانت قوات نابليون بونابرت تتعمق في روسيا رغم عدم استعدادها لحملة موسعة .

 

وفي سبتمبر، عانى كلا الجانبين من خسائر فادحة في معركة بورودينو وكانت غير حاسمة بالنسبة لهم، ومع ذلك سارت قوات نابليون بونابرت الى موسكو، وحاول نابليون بونابرت حرمان قوات العدو من الامدادات، ولكن استنفذ الجيش وخلال التراجع الكارثي، عانى جيشه من المضايقات المستمرة من الجيش الروسي العدواني .

 

وفي 6 ابريل 1814، كان نابليون بونابرت في منتصف الاربعين من العمر ، واضطر وقتها الى التنازل عن العرش، ومع معاهدة فونتينبلو، نُفي الى البا، وهي جزيرة متوسطية قبالة ساحل ايطاليا ، في حين ذهبت زوجته وابنه الى النمسا .

 

 

حملة المائة يوم ومعركة واترلو :
في 26 فبراير 1815، بعد اقل من عام في المنفى، هرب نابليون بونابرت من البا و ابحر الى البر الرئيسى الفرنسي مع مجموعة من اكثر من 1000 مؤيد، وفي 20 مارس عاد الى باريس، حيث رحب به الحشد ، وكان الملك الجديد وقتها لويس الثامن عشر الذي هرب، وبدأ نابليون بونابرت ما يعرف باسم حملة المائة يوم .

 

وعند عودة نابليون بونابرت الى فرنسا، كان يبحث عن تحالف حيث ان النمساويون والبريطانيون والروس اعتبروا الامبراطور الفرنسي عدوا لهم ، وانشأ نابليون بونابرت جيشا جديدا، وكان يخطط لضرب وهزيمة قوات الحلفاء واحدا تلو الاخر قبل ان يتمكنوا من شن هجوم موحد ضده .

 

وفي يونيو 1815، غزت قواته بلجيكا، حيث تمركزت القوات البريطانية والبروسية، وفي 18 يونيو، في معركة واترلو بالقرب من بروكسل، سحق البريطانيون الفرنسيون، بمساعدة من الروسيين ، وفي 22 يونيو 1815، تم اجبار نابليون بونابرت مرة اخرى على التنازل عن العرش .

 

 

سنوات نابليون بونابرت الاخيرة :
في اكتوبر 1815، تم نفي نابليون بونابرت الى جزيرة سانت هيلينا التي تسيطر عليها بريطانيا، في جنوب المحيط الاطلسي ، وتوفى هناك في 5 مايو 1821، عن عمر يناهز 51 ، وعلى الارجح بسبب سرطان المعدة ، فقد كان يعاني من آلام في المعدة لسنوات ، ودفن نابليون بونابرت في الجزيرة وفي عام 1840، اعيدت رفاته الى فرنسا ودفن في سرداب في ليس انفاليديس في باريس، حيث يرقد القادة العسكريون الفرنسيون الآخرون .

كتب : رباب احمد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading