nav icon

ماذا تعرف عن اختراع برايل ؟

اختراع برايل أو طريقة برايل  هو عبارة عن نظام من النقاط صممت للقراءة من خلال الاصابع، واختراع برايل يستخدم على نطاق واسع من قبل المكفوفين ليستطيعو القراءة والكتابة، واختراع برايل قام باختراعه لويس برايل من فرانسا في أوائل القرن التاسع عشر عام 1825، ويعتبر برايل أول نظام ترميز ثنائي في العالم لتمثيل نظام كتابة الحروف، واختراع برايل يتكون اساسا من جزئين وهما :

1- ترميز الحروف لرسم حروف اللغة الفرنسية الى مجموعة من ست نقاط.

2- طريقة لتمثيل الحروف من خلال الست نقاط الموجودة في خلية برايل.

 

ماذا تعرف عن اختراع برايل ؟

 

يتكون نظام برايل عموما من خلايا لست نقاط مرتبة في شبكة من نقطتين افقيا وثلاث نقاط راسيا، والنقاط مرقمة من 1، 2، 3 من اعلى العمود الايسر و 4، 5، 6 من اعلى العمود الايمن، ووجود أو غياب النقاط تعطي كود أو رمز الحروف، وارتفاع النقطة حوالي 0.5 ملم ، ويبلغ التباعد الأفقي والرأسي بين مراكز النقاط داخل خلية برايل حوالي  2.5 ملم، والمساحة الفارغة بين النقاط على الخلايا المجاورة حوالي 4 ملم أفقيا و 5 ملم عموديا،  وصفحة برايل القياسية هي 11 بوصة × 11.5 بوصة وعادة ما يكون الحد الأقصى للخلايا من 40 إلى 43 خلية برايل في كل خط والتي تشتمل على  25 خط.

 

ماذا تعرف عن اختراع برايل ؟

 

- تاريخ اختراع برايل :

برايل هو ابن صانع عدة الفرس (السرج)، وقد جرح برايل عينيه من خلال اداة حادة وهو في عمر الثالثة من عمره، وحياة برايل كمكفوف كانت صعبة ولكن لويس تعلم التكيف وتعلم أن يسلك الحياة الطبيعية بصورة مختلفة، وبسبب قدراته المتفوقة في التعلم، فقد سمح له بالجلوس في الفصول الدراسية لتعلم ما يمكنه من خلال الاستماع، بالرغم من الادعاء بأن اعاقة برايل سوف تؤخره عن التلاميذ الاخرين، ولكن سرعان ما اصبح برايل أفضل من في الفصل، وعندما وصل برايل الى سن العاشرة حصل على منحة دراسية للمعهد الوطني للمكفوفين في باريس، وهي الأولى من نوعها في العالم، وهناك أيضا كان معظم التدريس شفهيا على الرغم من أن هناك بعض الكتب في نظام الطباعة المطورة التي وضعتها مؤسسة المدرسة فالنتين هواي.

 

نظام الطباعة في المعهد كان به خطأ، حيث أن الحروف صممت على ورق مضغوط على اسلاك نحاسية لذلك التلاميذ لم يتعلمو الكتابة، وكان هناك عيب اخر وهي أن الحروف وزنها ثقيل، فعندما يسمع الناس عن اعلان كتاب باستخدام هذا النظام كانوا يضعون معه كتابا من القصص المتعددة لادخار المال، وهذا يجعل الكتب تزن أحيانا أكثر من مائة رطل، وكان لدى المدرسة 14 كتابا فقط، وكان كل منها قد قرأها لويس، ولكن لويس الدؤوب قام بعمل جيد في دراسته، وعلاوة على ذلك كانت له موهبة كبيرة للموسيقى، أولا في البيانو ثم في الارغن، والفكرة العامة عن الاحساس باللمس للحروف الأبجدية التي تسمح للأشخاص المكفوفين القراءة والكتابة بدأت أيضا تتشكل في ذهنه في هذا الوقت.

 

قد استند نظام برايل إلى أسلوب الاتصال وتبادل المعلومات الذي وضعه في الأصل قائد الكتيبة الفرنسية تشارلز باربير ردا على طلب نابليون لرمز يمكن للجنود استخدامه للاتصال بصمت ودون إضاءة ليلية وتسمى الكتابة الليلية، ونظام باربيير كان معقدا جدا بالنسبة لتعليم الجنود، ورفض من قبل الجيش، وفي عام 1821، باربير في وقت لاحق حور النظام وقدمه إلى مؤسسة للشباب المكفوفين، على أمل أن يتم اعتماده رسميا هناك، واستخدم نظام السونوغرافيا، لأنه يمثل الكلمات وفقا للصوت بدلا من الهجاء، في حين أن المؤسسة قبلت نظام سونوغرافيا فقط مبدئيا، وتم تعيين لويس مشرفا عاما بالرغم من صعوبة نظام سونوغرافيا.

 

سرعان ما اكتشف برايل الفكرة الأساسية القوية وأوجه القصور في بعض الأحكام الخاصة لباربير، مثل الخلية الغير مناسبة من 12 نقطة، والقواعد اللفظية، وفي عام 1825 قبل سن 15 قد وضع لويس النظام الذي نعرفه اليوم وهي طريقة برايل، وتوظيف خلية من 6 نقاط، والتي تعتمد على الإملاء العادي، وكما ذهب إلى وضع أسس برايل التي تمثل الموسيقى وفي عام 1829 نشر طريقة كتابة الكلمات والموسيقى والأغنية البسيطة بواسطة وسائل النقاط، لاستخدامها من قبل المكفوفين وترتيبها من خلالهم.

 

- تطوير اختراع برايل :

في عام 1951، أنشأ ديفيد أبراهام وهو معلم النجارة في بيركنز ألة برايل المحمولة، وقد مهد ديفيد الطريق للتنمية والاختراعات المختلفة التي جعلت طريقة برايل أكثر سهولة من ذي قبل، واشتملت بعض التطورات على :

 

* ألة برايل الكاتبة :

شاشة برايل أو الة برايل الكاتبة هي عبارة عن جهاز كهربائي ميكانيكي لعرض أحرف برايل، وعادة عن طريق تصميم النقاط خلال الثقوب في سطح مستوي، ومستخدمي الكمبيوتر المكفوفين الذين لا يستطيعون استخدام شاشة الكمبيوتر العادية يستطيعون استخدامها لقراءة إخراج النص، كما استطاعو استخدام جهاز تحويل النص أو النسخ اللفظي الى كلام بشكل شائع لنفس المهمة، ويمكن للمستخدم المكفوف التبديل بين النظامين أو استخدام كلاهما في نفس الوقت حسب الظروف.

 

* برايل امبوسر :

برايل امبوسر عبارة عن طابعة التي تجعل النص مثل طريقة برايل، وباستخدام برامج الترجمة الخاصة، يمكن طبع وثيقة بسهولة نسبيا مما يجعل إنتاج برايل أكثر كفاءة وفعالية من حيث التكلفة، وكان أول صفحات منقوشة بطريقة برايل العادية هو برايل امبوسر، والذي انشيء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في أواخر 1960.

 

* برايل Notetakers :

أجهزة برايل Notetakers  هي أجهزة إلكترونية محمولة لتدوين الملاحظات تسمح بدخول لوحة المفاتيح بطريقة برايل باستخدام التخطيط ذو 6 مفاتيح وإخراج الكلام المركب، وشاشة برايل قابلة للتحديث من خط واحد أو خطين تتكون من دبابيس صغيرة مصنوعة من المعدن والبلاستيك، وتشمل الاجهزة على مميزات المساعدة الشخصيةالرقمية مثل دفتر العناوين والآلة الحاسبة.

 

- دور اختراع برايل في تحسين الحياة البشرية :

* قراءة برايل توفر مجموعة من المهارات الأساسية التي تسمح للأطفال المكفوفين ليس فقط المنافسة مع نظائرهم في البيئة المدرسية، ولكن أيضا في وقت لاحق في الحياة لأنها تدخلهم الحياة العملية.

* قد مكنت التقدمات في تقنية برايل الأشخاص المكفوفين أو ضعاف البصر من القيام بمهام مشتركة مثل الكتابة وتصفح الإنترنت وكتابة طريقة برايل وطباعة النص والمشاركة في الدردشة وتنزيل الملفات واستخدام البريد الإلكتروني وقراءة الوثائق.

* طريقة برايل قد سمحت للطلاب المكفوفين أو ضعاف البصر باستكمال جميع المهام في المدرسة مثل بقية زملائهم الغير مكفوفين، وتسمح لهم باخذ دورات على الخط.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading