nav icon

تعديل غريب للغاية في هيئة رجل من اجل تحمل حوادث السيارات

التقدم العلمي و التكنولوجي هو سمة هذا العصر الذى يظهر لنا كل يوم ابتكارات و اختراعات جديدة قد توصف بانها من الغرائب، جراهام الذى نتحدث عنه اليوم هو الرجل الوحيد الذى يستطيع ان يبقي على قد الحياة بعد التعرض لحادث سيارة و هو ما يعتبر من الغرائب ، تابعوا معنا كيف تم تصميمه ليتحمل الحوادث.

 


جراهام يبدو مختلف قليلا عن باقي البشر ولكن أود أن أؤكد لكم أنه إنسان ولكنه نوعا ما تم تعديل جسده لتحمل حادث سيارة ، وقد تم إنشاء جراهام كجزء من حملة السلامة على الطرق الاسترالية الجديدة من قبل لجنة حوادث النقل.

 


وقد تم تصميمه وتعديله وكانت النتيجة غير جميلة ولكنها من المؤكد انها واقعية ، وكما ترون، جراهام ليس لديه رقبة ، كما انه لديه وجه سمين لحماية أذنيه وأنفه بجانب تلك الحلمات الاضافية، التي تقوم بحماية أضلاعه مثل مجموعة من الوسائد الهوائية الطبيعية.

بالصور جراهام الرجل الوحيد الذى يبقي على قيد الحياة بعد التعرض لحادث من الغرائب


الكثيرون ينظرون اليه كجسم بشري مشوه وبشع ولكن ما لا يعرفونه عن هذا الجسم انه تم تصميمه لمواجهة تحديات مميتة على الطرق الحديثة ، فلديه جمجمة ضخمة، وملامح ضئيلة ، فنجد رأسه الضخم فوق جذع على شكل برميل مع عدم وجود رقبة واضحة لتقديم الدعم لها ، فمن المعروف ان الدماغ البشرية والرقبة هم الاكثر عرضة للاصابة اثناء وقوع اي حادث ونجد صفوف من أكياس مترهلة غامضة تشبه الثدي المفرغ الذي يتدلى بين الضلوع، كما انه يوجد بروز إضافية في منتصف الارجل أسفل السيقان ، والتي تنتهي بحافر أقدام واسع.

 


وفي حين ان جراهام قد لا يفوز بأي مسابقات جمال، فهو لم يتم تعديله لكي يكون جميلا بل انه بني من اجل البقاء ، فكانت فكرة دعمه قائمة علي التوسيد وانشاء الدروع ،لكي يحقق اقصي قدر من  الحماية وفي لحظة حدوث حادث السيارة لن  يحدث له الضرر في كثير من الأحيان في الصدر والضلوع والأعضاء الداخلية،ولكن الاهم من كل هذا الرأس والدماغ والعنق، فجمجمة جراهام عززت للغاية، جنبا إلى جنب مع تعديلات أخرى، يمكن أن تسمح له الخروج من اصطدام عالي التأثير.

بالصور جراهام الرجل الوحيد الذى يبقي على قيد الحياة بعد التعرض لحادث من الغرائب


ويتكون التوسيد من طبقات من الأنسجة الدهنية تقوم بمحاكاة طبقات الوجه والجذع، في حين يكون هناك درع الهيكل العظمي المعزز في الجمجمة والضلوع ، فإذا كنت بالفعل في سيارة، فسيكون مزيج من التوسيد والدروع هم أفضل رهان للحد من خطر التعرض للاذى.

 


جراهام وما يوجد تحت جلده :
يعتبر جراهام تجربة تفاعلية ، وهو متوافرا وفقا لمعاهدة الصداقة والتعاون،فيمكن للزوار ان يرون غراهام علي هيئة شخص غير حقيقي عن طريق استخدام جوجل تانجو  وهي تكنولوجيا تضاف الي الواقع ومن خلالها يرون تحت جلده، ويرون كيف ان العظام والأنسجة تم تعديلهم لكي يحمون الجسم من اي ضرر خلال حادث تصادم عالي السرعة.

 


رأس جراهام الموسع معدل بطريقة أكثر مرونة وأربطته معلقة بحجم طبيعي في المخ وتقوم بحمايته من الكدمات، وتم تصميم جمجمته الكبيرة لتقليد خوذة السلامة ،  والتي يمكنها أن تمتص جزءا كبيرا من قوة اي أثر في وقت مبكر، والحفاظ على الدماغ من اي أذى.

بالصور جراهام الرجل الوحيد الذى يبقي على قيد الحياة بعد التعرض لحادث من الغرائب


وأضلاعه ممتدة إلى أعلى لدعم الجمجمة، فهي مدمجة لكي تكون دعامة للعنق، في حين ان أكياس اللحم بين الأضلاع توفر طبقة إضافية من الحماية للقلب والأعضاء الداخلية الأخرى ، والمفصل الإضافي في ساق جراهام يزيد من مرونة الساق، والتي يمكنه أن تمنع عظام الساق من الاذي أثناء وقوع الحادث.

 


واخيرا ، بالنسبة لحوادث المشاة، هناك الكثير من المتغيرات التي تؤثر على الإصابة بشدة ،كحجم السيارة، وارتفاع وسرعة وزاوية التأثير، وهناك العديد من الحالات التي تضررت الساقين بشدة ، وفي الواقع، يمكن للإصابات في الساقين والقدمين والكاحلين ان تسبب الضعف على المدى الطويل لأننا نعتمد عليها بشدة للحركة اليومية.

 


وجراهام يعتبر أداة تعليمية من شأنها أن تخدم المجتمع لعدة سنوات قادمة وهي بمثابة تذكير لماذا نحن بحاجة إلى تطوير شبكة الطرق وجعلها أكثر أمانا لتحمينا عندما تسوء الأمور.

كتب : رباب احمد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading