nav icon

قصص 7 حيوانات اذهلت البشرية بقدراتها الخارقة

كما للانسان قوه داخليه واصرار فى مواجهة التحديات والعقبات من اجل البقاء على قيد الحياه او من اجل تحقيق اهدافه المتعدده نجد مثل هذا الاصرار عند بعض حيوانات اذهلت العقول البشريه بقدرتها العجيبه على التحمل ومواجهة العقبات والظروف المختلفه للوصول الى هدفها ، وفى هذا الموضوع سوف نلقى نظره عن قصص حيوانات التى من الممكن ان تصدمك نظرا لشجاعتها وقوة تحملها .

 


* ربما سمعت من قبل عن الدب القطبى الذى سبح اكثر من 4000 ميل على امتداد متواصل لمدة تسعة ايام متتاليه ، بحثا عن الجليد وبالرغم من انه معروف عن حيوانات الدببه القطبيه انها تسبح مسافات طويله بين الثلج الطافى يوجد خوف عليها حيث انها مجبره للبحث بعيدا عن الثلج حيث ان الجليد يقل بسبب ظاهرة الاحتباس الحرارى ، يقوم الدب القطبى بالبحث عن الثلج بطريقه فذه وللاسف من المحزن ان هذه الدببه تفقد فتره شبابها فى ذلك ، وهذه الدببه تدهش العقول البشريه بقدرتها الهائله على السفر بمهاره شديده اما لهجره هادفه او للبحث عن وطنها .

 


* صوفى تاكر Sophie Tucker هى كلبه رمادية اللون وهى احدى حيوانات البرية المذهلة تعرضت لحادث سقوط من اعلى يخت قبالة سواحل استراليا وبدلا من الغرق او التعرض لمهاجمتها من اسماك القرش تمكنت صوفى من السباحه ستة اميال الى ان وصلت الى جزيره صغيره  و كتب لها النجاه هناك ، عاشت مع مجموعه من الماعز البرى لاكثر من اربعة اشهر وعندما لاحظ سكان المنطقه المحليين وجودها قاموا بالاتصال مع حراس الحياه البريه الذين تمكنوا فى نهاية المطاف من ايصال صوفى تاكر الى عائلتها .

 

قصص 7 حيوانات اذهلت البشرية بقدراتها الخارقة


* بوبى سو Bobbie Sue هو كلب اخر له قصه مثيره للدهشه ، ذهب هذا الكلب فى عداد المفقودين وبعد 50 ميل الى الشمال من مدينة كانساس، وجد فى مونتوك ، وعندما رأته عائلته فى قائمة المفقودين كان مشهور مثل النجوم لانه مشى مسافه كبيره جدا بعيدا عن وطنه ،  تعرفوا عليه وتم لم الشمل مره اخرى لذلك فان قصته من بين قصص حيوانات خارقة .

 


* البطريق Magellanic ذهب مسافة 3000 ميل بحثا عن الطعام ، فعادة هذه البطاريق من ضمن حيوانات تبحث عن الطعام فى مجموعات لكن هذا البطريق الفذ انفصل عن رعيته فى مضيق ماجيلان فى الطرف الجنوبى من شيلى فى جنوب امريكا وظهر فى بيرو.
* الحوت الأحدب هو نوع من انواع الحيتان التى تهاجر عادة من الشمال الى الجنوب او (من الجنوب الى الشمال ) سافر هذا الحوت الضخم مسافة 6200 ميل الى الشرق ابتداءا من البرازيل ووصولا الى مدغشقر ، ويقول عالم البيئه البحريه Peter Sterick " لم نرى حيوانات ثدييه اخرى تستطيع التنقل بين مسافات بعيده بهذا الشكل من قبل ".

 


* ألتفت الاقاويل والاخبار فى ديس مونس فى واشنطن قبل بضع سنوات قليله حول دب اسود فى المدينه ، وهو لم يدخل المدينه عن طريق حديقه مجاوره او من خلال غابه دخليه بل دخل المدينه عن طريق السباحة مسافة ميلين عبر بوجيه ساوند ، و ذكرت السلطات انه قفز فى الماء وبدأ فى السباحه مسافة ميلين لديس مونس وكان هذا فى يوم جمعه ، وفى هذا الموضوع قال خفر السواحل : تم ارسال رساله للعامه تحذر من الدب ، وهذا شئ نقوم به بشكل منتظم عندما يكون هناك شئ فى الماء لذلك فانه يعتبر من ضمن حيوانات خارقة للعادة.

 


* السلاحف جلدية الظهر تستطيع السباحه لآلاف الأميال للوصول الى مناطق تكاثرها فى منطقه التغذيه ، وقد تم تعقب انثى واحده سبحت 4699 ميل فى خط مستقيم من افريقيا الى امريكا الجنوبيه بمتوسط 30 ميل فى اليوم ووصلت الى وجهتها بعد حوالى 150 يوم من السباحه وهذا طبقا لتقارير MSNBC ، المثير فى هذا ليست المسافه الكبيره وانما كيف نجت هذه السلحفاه من صناعة صيد الاسماك التى تهيمن على المحيطات مع كمية الشباك والسنانير وعقبات خطيره اخرى ؟

 


من المؤكد ان حيوانات مرت بالعديد من اللحظات العصيبه من تقلب الظروف المناخيه ، قله الغذاء والماء او التعرض لخطر الافتراس من قبل حيوانات مفترسه وغيرها من الاخطار لكنها تغلبت على كل هذه الاخطار بسبب اصرارها على البقاء على قيد الحياه مهما واجهت من تحديات وظروف قاسيه .

مواضيع مميزة :

loading