nav icon

مرض كرون والحمل

مرض كرون والحمل قد يكون مشكلة حقيقية لكثير من السيدات الحوامل فنجد ان العديد من السيدات يتساءلون هل يمكن أن يكونن حوامل حمل صحي ويلدن بطريقة طبيعية ما اذا كان لديهم مرض كرون ، مرض كرون و الحمل معه قد لا يشكلان مشكلة و لكن يجب التشاور مع طبيبك  بشكل وثيق واتباع خطة علاج خاصة بكي أنتي وطفلك على حد سواء لكي يمكنك البقاء في صحة جيدة مع تزامن مرض كرون و الحمل .

 


التخطيط لحملك :
إذا كنتي تفكرين في أن تصبحي حاملا، فهي بلا شك فكرة جيدة ، ولكن لكى تضمنى عدم تزامن مرض كرون و الحمل معا عليكي  التأكد من انه ليس لديكي امراض معينة مثل مرض كرون ، فاذا عرفتي سيكون لديكي فرصة افضل لقضاء فترة حمل سلسة بدلا من ان تتفاجئين اثناء الحمل.

 


وهناك بعض الأشياء التي قد تبحثين عنها لتجنب تزامن مرض كراون والحمل :

مرض كرون والحمل
•    أدوية مرض كرون عادة لا تؤثرعلي فرصة المرأة في الحمل، ولكن هناك بعض العلاجات  مثل" sulfasalazine"و  "Azulfidine "والتي يمكن أن تؤثر على خصوبة الرجل في حالة الرجال الذين يعانون من مرض كرون والذين يأملون أن يصبحون آباء ، وهنا يجب علي الرجل التحدث مع طبيبه حول تغيير الدواء.

 


•    إذا كنتي تأخذين دواء ميثوتريكسات ، فطبيبك سوف يقترح عليكي أن تتوقفي عنه قبل الحمل ، فهذا الدواء يمكن أن يؤذي الطفل ، وحتي الرجال أيضا، يجب عليهم التوقف عن تناول هذا الدواء قبل عدة أشهر من حمل زوجاتهن .

 


•    إذا كنتي تأخذين المنشطات ، فإن طبيبك قد يقترح عليك الانتظار إلى أن تصبحين حاملا.
•    إذا كان يجب عليكي القيام بعملية جراحية لمرض كرون حتي تحصلين علي حمل صحي، فلا بأس في فعلها قبل الحمل، لانه قد يكون من الصعب عملها اثناء الحمل ، فإذا كنتي تفكرين في أجراء جراحة لعدم تزامن مرض الكرون و الحمل معا ، فيجب التحدث الى الطبيب،فقد يرغب في تأجيل الجراحة حتى ما بعد الحمل.

 


خلال فترة الحمل :
عندما تكونين حامل، يجب القيام بزيارات منتظمة للطبيب وايضا يجب الكشف علي المعدة لمراقبة اي امراض تخص المعدة كمرض كرون الذي يمكن ان يؤذي صحة الطفل ، لذلك يجب عليكي مراجعة طبيب مختص في طب الأمومة والأجنة ، لأن تزامن مرض كراون و الحمل معا قد يعتبر حمل عالي المخاطر.

 


أدوية ممنوعة مع مرض الكرون :

مرض كرون والحمل
تأكدي من ان الطبيب الخاص بكي على علم بجميع الأدوية التي تتناولينها ،وإذا كنتي في خطة علاج من تعاطي المخدرات يجب ايضا ان تخبريه ، فقد يقترح عليكي ان تبقي عليها ان يشير الي بعض التغييرات لكي يبقيك انتي وطفلك أمنين.

 


•    يجب ان تخبري طبيبك إذا كنتي تأخذين المنشطات، أو حتى المضادات الحيوية ، أو ادوية  مكافحة المخدرات كما ذكرنا ،فستحتاجين إلى وقف أنواع معينة من هذه الأدوية.

 


•    بعض الأدوية، مثل "sulfasalazine"وغيرها من المخدرات في فئة أمينوساليسيلات، تعتبر آمنة أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية .    

 


•    إذا كنتي تفكرين في أن تصبحي حاملا، فيجب عليكي أن تنظري في اخذ حمض الفوليك ضمن النظام الغذائي الخاص بكي حتى قبل الحمل ، فستكون هناك حاجة لهذه الملاحق طوال فترة الحمل و سوف يساعد ايضا على عدم تزامن مرض كراون و الحمل .

 


اختبارات وإجراءات اثناء الحمل :

مرض كرون والحمل
قد تحتاجين إلى عمل اختبارات فى حالة تزامن مرض كرون و الحمل لمراقبة المرض الخاص بكي بينما تكونين حامل ، بعضها قد تكون لا بأس ان تقومي بها اثناء الحمل ، ولكن هناك اختبارات أخرى قد ترغبين في تأجيلها حتى بعد ولادة طفلك ، ويمكن لطبيبك أن يرشدك على هذا القرار.

 


•    تعتبر الموجات الفوق صوتية، او التصوير بالرنين المغناطيسي، وأجهزة مراقبة الجنين آمنة ، فهناك بعض الحالات الصحية التي تستدعي ان تقومي بالموجات فوق الصوتية المتكررة للاطمئنان على نمو طفلك و ذلك فى حالة ترافق مرض كراون و الحمل.

 


•    قد تكون الأشعة السينية والمقطعية اللازمة خلال فترة الحمل لا بأس بها ولكن يجب ان تحد من التعرض للإشعاع .

 


•    ومن الاختبارات التي تعتبر آمنة هي المنظار السيني المرن، حيث يتم وضع أنبوب مع كاميرا الخاصة بكي في القولون للبحث عن أي مشاكل  ، ولكن ربما لا تكون فكرة جيدة أن تقومي بمنظار القولون ، فهذه الاختبارات تستغرق وقتا طويلا والمرضى عادة ما يتم تخديرهم بالأدوية لكى يناموا.

 


ويجب عليكي أيضا تجنب الأشعة السينية والمقطعية إذا كان ذلك ممكنا، فالتعرض للإشعاع ليس جيدا لنمو الجنين .

 


الولادة والرضاعة الطبيعية :
يجب عليكي مناقشة امور المخاض والولادة وتخطيط كل شئ مع طبيبك الخاص قبل الموعد المحدد للولادة  ،فإذا كان لديكي الناسور، او ممرات غير طبيعية بين الأجهزة، أوغيرها من الاماكن الخاصة كالمهبل و المستقيم والاماكن التي تأثرت بتزامن مرض كرون و الحمل ، ففي هذه الاثناء قد يوصي طبيبك بإجراء عملية قيصرية.

 


وإذا كنتي تخططين لإرضاع طفلك ، فيجب التحدث مع طبيبك حول الأدوية الخاصة بكي ، فالرضاعة الطبيعية توفر العديد من الفوائد الصحية لكي ولطفلك.

كتب : رباب احمد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading