nav icon

بالصور والفيديو الفراشات والنحل تتغذى على دموع التماسيح

هناك مقولة شعبية شائعة بوصف دموع شخص ما بانها دموع التماسيح وهي دائما ما تطلق على الشخص المخادع وربما لا يعلم الكثير ممن يقولون تلك المقولة حقيقة تلك العبارة ولكن يبدو ان تلك المقولة لها سند علمي حيث ان عيون التماسيح لا يوجد بها غدد دمعية مثل الاسماك وان ما نراه على عيون التماسيح هي بقايا الماء الذي يعيش فيه .

وكان بعض الباحثين والطلاب المهتمين بالحياة البرية قد التقطوا عدة صور وفيديوهات لاحد انواع التماسيح يطلق عليه التمساح كيمان وهو من التماسيح التي يمكن ان يصل طولها الى 2.5 متر ، وكانت الفراشات والنحل ترفرف حول عيني التمساح وتستقر حولها لفترة طويلة وتمت بعض الدراسات حول ذلك الموضوع وظهرت النتائج التي ترجح ان الفراشات والنحل يتغذوا على دموع التماسيح الملحية .

بالصور والفيديو الفراشات والنحل تتغذى على دموع التماسيح

دموع التماسيح

بالصور والفيديو الفراشات والنحل تتغذى على دموع التماسيح

دموع التماسيح

وكان دي لا روزا مدير محطة لاسيلفا البيولوجية في سان بيدرو بكوستاريكا قد اصدر بيان حول ذلك الموضوع بانها كانت واحدة من اللحظات التاريخية الطويلة التي يمكن مشاهدة فيها ذلك الحدث ، ولكن يبقى السؤال لماذا يحدث هذا ؟ ما الذي ستسفيده تلك الحشرات من هذا المورد ؟

فاذا كانت تلك الحشرات تتغذى على الاملاح الموجودة في دموع التماسيح فتلك الاملاح موجودة بكثرة في مياه المحيطات ولا تحتاج ان يتم امتصاصها من عيون التماسيح واذا كان السبب هو الجزئ المعروف تقنيا باسم كلوريد الصوديوم الذي غالبا ما يكون من الموارد النادرة والقيمة على سطح الارض فان تلك الحشرات يمكن ان تمتص ذلك المحلول من العرق او البول او حتى الدم وليس شرطا ان تمتصه من عيون التماسيح .

بالصور والفيديو الفراشات والنحل تتغذى على دموع التماسيح

دموع التماسيح

بالصور والفيديو الفراشات والنحل تتغذى على دموع التماسيح

دموع التماسيح

والذي يعزز تلك الاسئلة هو تعدد المشاهدات التي تم تصوير فيها النحل والفراشات وهي تقف لمدة طويلة حول عيون التماسيح مما يرجح وجود عناصر غذائية اخرى مفيدة لتلك الحشرات في دموع التماسيح بالاضافة الى الصوديوم الموجود في الملح ، حيث ان الصوديوم يعتبر عنصر اساسي لعملية التمثيل الغذائي لتكاثر تلك الحشرات .

والعلماء غير متأكدين حتى الان ما اذا كانت التماسيح تستفيد من عملية الامتصاص تلك لان التماسيح تسمح لتلك الحشرات بامتصاص تلك الدموع بكل بساطة دون ان يعيروهم اي اهتمام ، حيث ظهر التمساح كيمان وهو متسامح جدا مع كل من الفراشات والنحل وهم يقومون بامتصاص تلك المياه الموجودة في عيون التماسيح دون ان يحاول هز رأسه او ابعادهم باي طريقة اخرى او على الاقل يحاول ابعادهم عن طريق النزول في الماء ، مما يرجح ان الكيمان يستفيد بوجه او اخر من تلك العملية .

مواضيع مميزة :

loading