nav icon

كيف بدأت الحرب العالمية الاولي وكيف انتهت ؟

الحرب العالمية الاولي كانت من الحروب الدموية التي اجتاحت أوروبا مابين عامي 1914- 1919، وأتت معها بخسائر كبيرة في الأرواح والأرض ، فخاض معظم الجنود هذه الحرب في الخنادق ، الحرب العالمية حدث فيها ما يقدر ب 100 مليون حالة وفاة عسكرية و 20 مليون آخرين اصيبوا بجروح، وفي حين ان كثيرون قد أملوا ان تكون الحرب العالمية الاولي نهاية لكل شئ ، الا انها كانت مجرد بداية للحرب العالمية الثانية .

 


بداية الحرب العالمية الاولي :
كانت الشرارة لبداية الحرب العالمية الاولي هي اغتيال الأرشيدوق النمساوي فرانز فرديناند وزوجته صوفي عند زيارته عاصمة البوسنة والهرسك، ووقع الاغتيال في 28 يونيو 1914 ، وعلى الرغم من ان الأرشيدوق النمساوي فرانز فرديناند، هو ابن شقيق الإمبراطور النمساوي وهو يعتبر الوريث للعرش، الا انه لم يكن محبوبا جدا من قبل معظم الناس، وقام بعملية اغتياله عدد من القوميين ، الذين كانوا لديهم ذريعة كبيرة لمهاجمة النمسا ، ومع ذلك، بدلا من الرد بسرعة على الحادث، قامت النمسا من التأكد من أن لديهم دعم من ألمانيا، فقد كان لديهم معاهدة سويا .

 


وكانت روسيا وقتها أيضا تقوم بمعاهدة مع فرنسا وبريطانيا ، وهذا يعني أنه بحلول الوقت الذي كانت النمسا تعلن رسميا الحرب على صربيا في 28 يوليو 1914، وبعد شهر كامل بعد عملية الاغتيال، دخلت معظم اوروبا في نزاع كبير ، وفي بداية الحرب العالمية الاولي ، كانوا هؤلاء هم اللاعبين الرئيسيين ، وانضم بعد ذلك المزيد من الدول لـ الحرب العالمية الاولي في وقت لاحق :

كيف بدأت الحرب العالمية الاولي ؟ وكيف انتهت ؟


* قوات الحلفاء (يعرفون أيضا باسم الحلفاء) وهم فرنسا،المملكة المتحدة ، وروسيا .
* القوى المركزية : ألمانيا والنمسا- المجر .

 


خطة شليفن مقابل خطة السابع عشر :
كانت ألمانيا لا تريد محاربة كل من روسيا في الشرق وفرنسا في الغرب، ولذلك فكرت في خطة شليفن وقام بالتفكير في خطة شليفن هذه ألفريد غراف فون شليفن، الذي كان رئيس هيئة الأركان العامة الألمانية ، وشليفن اعتقد ان الامر سيستغرق نحو ستة أسابيع لروسيا لكي تقوم بحشد القوات والامدادات الخاصة بهم ، لذلك، نجد ألمانيا وضعت عددا من الجنود في الشرق، والغالبية العظمى من الجنود والإمدادات في ألمانيا يمكن أن تستخدم لأي هجوم سريع في الغرب .

 


ومنذ ان واجهت ألمانيا هذا السيناريو الدقيق للحرب على جبهتين في بداية الحرب العالمية الاولي، قررت ألمانيا تفعيل خطة شليفن ، وبالفعل قامت بمهاجمة فرنسا التي تمر من خلالها دولة بلجيكا المحايدة ، وكانت بريطانيا لديها معاهدة مع بلجيكا، ومع هذا الهجوم على بلجيكا ، بريطانيا قد دخلت رسميا في الحرب العالمية الاولي .

 


وبينما كانت ألمانيا تقوم بتنفيذ خطة شليفن ، كانت فرنسا تقوم بتنفيذ خطتهم التي أعدتها خصيصا والتي تمت تسميتها بخطة السابع عشر، وتم إنشاء هذه الخطة في عام 1913، وكانت ردا سريعا على الهجوم الألماني من خلال بلجيكا ، وحينما تحركت القوات الألمانية الي الجنوب في فرنسا، حاولت القوات الفرنسية والبريطانية ان توقفها ، وقاتلوهم في سبتمبر 1914، ولكن كل منهم توصل إلى طريق مسدود ، فالألمان، قد خسروا المعركة، وايضا الفرنسيون لم يتمكنوا من طرد الألمان ، حيث حفر الالمان هناك خنادق ولم يتمكن أيا من الجانبين ان يجبر الاخر على التحرك، حتي بدأت القوات في مكافحة كل من هذه الخنادق .

 


حرب الاستنزاف فى الحرب العالمية الاولي :
ما بين عامي 1914- 1917، كانت الجنود على كل جانب من خنادقهم ، وأطلقوا المدفعية على العدو حتي انهم ألقوا قنابل يدوية ، وكان السبيل الوحيد لتجاوز هذه الخنادق والعبور الي الجانب الآخر هو سيرا على الأقدام، في العراء، وهناك الآلاف من الجنود تسابقوا علي هذه الأرض القاحلة على أمل الوصول إلى الجانب الآخر، ومع الاسف تم ذبح الملايين من الشبان في معارك الحرب العالمية الاولي وسرعان ما أصبحت هذه الحرب واحدة من حروب الاستنزاف، مما يعني أنه كان يموت بها عدد كبير من الجنود يوميا، وفي نهاية المطاف كان قليل من معظم هؤلاءالرجال هم من سيفوزون بالحرب .

 


الولايات المتحدة تدخل الحرب العالمية الاولي وروسيا تخرج منها :
كان الحلفاء بحاجة إلى المساعدة وكانوا يأملون كثيرا في الولايات المتحدة، مع مواردها الهائلة من الرجال والمواد، وكانوا يريدونها تنضم الي جانبهم، ومع ذلك، ولسنوات، كانت الولايات المتحدة متشبثة بفكرةالانعزالية اي كانت تريد البقاء خارج مشاكل الدول الأخرى، وبالإضافة إلى ذلك، كانت الولايات المتحدة لا تريد أن تشارك في الحرب العالمية الاولي حتي لا تؤثر عليها بأي شكل من الأشكال .

 


ولكن كان هناك اثنين من الأحداث الكبرى التي غيرت الرأي العام الأمريكي حول دخولها في الحرب العالمية الاولي ، الحدث الأول وقع في عام 1915، عندما اغرقت الغواصة الألمانية سفينة الركاب البريطانية لوسيتينيا، والتي اعتبرها الأميركيون سفينة محايدة حيث كانت معظم من كان علي هذه السفينة هم ركاب امريكيون ، فقد كان علي متن هذه السفينة 159 راكب امريكي لذلك غضبت الولايات المتحدة من الالمان لهذا الحادث .

 


اما عن الحدث الثاني وهو كان " برقية زيمرمان " ، حيث انه في أوائل عام 1917، أرسلت ألمانيا الي المكسيك رسالة مشفرة واعدة اياها بأجزاء من أراضي الولايات المتحدة في مقابل انضمام المكسيك الي الحرب العالمية الاولي ضد الولايات المتحدة، وهذه البرقية في الواقع هي من جلبت الولايات المتحدة داخل هذه الحرب ، وكانت هي السبب الحقيقي لدخولها الحرب العالمية الاولي إلى جانب حلفاءها ، وفي 6 أبريل 1917، أعلنت الولايات المتحدة رسميا الحرب على ألمانيا .

 


استبعاد روسيا من الحرب العالمية الاولي :
بينما كانت الولايات المتحدة تستعد الي الدخول في الحرب العالمية الاولي، كانت روسيا تستعد للخروج منها ، ففي عام 1917، كان روسيا لديها ثورة داخلية لإزالة الحاكم من السلطة ، واطلاق الحكومة الشيوعية الجديدة، وكانت روسيا لديها الرغبة في التركيز على المشاكل الداخلية، لذلك سعت روسيا الي الخروج من الحرب العالمية الاولي والتفاوض بشكل منفصل مع بقية الحلفاء، وبالفعل وقعت روسيا معاهدة السلام " بريست ليتوفسك " مع ألمانيا في 3 مارس 1918.

 


الهدنة ومعاهدة فرساي :
استمرت الحرب في الغرب لمدة عام آخر، وقُتل الملايين من الجنود في الحرب العالمية الاولي ،ومع ذلك، قدمت القوات الأمريكية فرقا كبيرا في الحرب العالمية الاولي ، فبينما كانت القوات الاوروبية تعبت من سنوات عديدة من الحرب، ظل الأمريكيين متحمسين لها ، وفي القريب العاجل بدأ الألمان في التراجع والحلفاء كانوا يتقدمون، لذلك كانت نهاية الحرب ليست ببعيدة .

 


وفي نهاية عام 1918، تم الاتفاق على الهدنة أخيرا، وكان القتال قد انتهي رسميا في الساعة ال11 من يوم 11 من شهر 11 (أي الساعة 11 صباحا يوم 11 نوفمبر عام 1918) ، وخلال الأشهر القليلة القادمة، عمل العديد من الدبلوماسيون من أجل التوصل إلى معاهدة فرساي ، وكانت معاهدة فرساي هي  معاهدة السلام التي أنهت فعليا الحرب العالمية الاولي ، ومع ذلك، كان يوجد بها عددا من بنودها المثيرة للجدل التي حددت أيضا المرحلة القادمة ورسمت للحرب العالمية الثانية .

 


والحرب العالمية الاولي خلفت ورائها مجزرة مذهلة ، فبحلول نهاية الحرب العالمية الاولي، كان هناك ما يقدر ب 10 مليون جندي قد قُتلوا ، وفي المتوسط كان هناك حوالي 6500 حالة وفاة في اليوم، بالاضافة الى ذلك، قُتل ايضا الملايين من المدنيين ، لذلك تعتبر الحرب العالمية الاولي هي فعليا واحدة من أعنف الحروب في التاريخ .

كتب : رباب احمد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading