nav icon

حقائق مثيرة عن السلاحف البحرية المضيئة النادرة

تحت الأمواج الاستوائية وبالقرب من جزر سليمان (سولومون) التي تقع في جنوب المحيط الهادي، فقد رصد الغواصين ليلا السلحفاة البحرية المضيئة المهددة بالانقراض والتي تومض باللون الأحمر والأخضر، وقام الغواصين على الفور بتصوير هذا المخلوق وهي السلحفاة البحرية منقار الصقر، والتي سبحت بعيدا بعد بضع دقائق، وقال ديفيد غروبر وهو أستاذ مشارك في علم الأحياء في كلية باروخ في مدينة نيويورك، والمستكشف الناشيء في ناشيونال جيوغرافيك (لقد كان هذا لقاء قصيرا)، حيث أن السلحفاة قد اصطدمت بنا وبقيت معنا لعدة دقائق هادئة وسمحت لنا بتصويرها، ثم بعد ذلك تركناها تذهب.

 

قال ديفيد غروبر أن الباحثين قد وجدوا بالفعل ضوء حيوي يصدر من السلاحف البحرية ذات الرأس الضخمة كاريتا كاريتا، وهذه هي المرة الأولى التي قد رصد فيها الباحثين ضوء حيوي يصدر من الزواحف في البرية، والضوء الحيوي يحدث عندما يمتص الكائن الحي الضوء من مصدر خارجي مثل الشمس ثم يعيد الكائن اشعاعها بألوان مختلفة.

 

حقائق مثيرة عن السلاحف البحرية المضيئة النادرة

 

مجال الضوء الحيوي قد اتخذ ثماره في العقد الماضي، حيث أن الباحثين قاموا برصد جميع أنواع الحيوانات البحرية التي تصدر الضوء الحيوي بما في ذلك الشعاب المرجانية، وثعابيين البحر، والأسماك، وأسماك القرش والتي سميت مخلوقات من نور.

 

- موعد مع السلحفاة :

 قال غروفر أن الغواصين لم يكونوا يبحثون عن السلحفاة البحرية المضيئة، والغواصون كانوا ينتظرون حتى حلول الظلام ولحسن الحظ كان القمر بدرا، وقد اخذو القارب الى المياه الضحلة بالقرب من جزيرة نوجو والتي تقع في جزر سليمان في جنوب المحيط الهاديء، والأخبار الأخيرة وقت ذلك كانت تنبيء عن هجمات من قبل التماسيح، لذلك كانو حذرين وعلى أهبة الاستعداد، وكانو يستخدمون الأضواء الزرقاء في البحث عن أسماك القرش ذات الضوء الحيوي، ثم جاءت السلحفاة بالقرب منهم.

 

هذه السلحفاة على ما يبدو أنها انجذبت الى الأضواء الزرقاء، وقال غروبر أيضا أنه تحت الأضواء الزرقاء كانت السلحفاة المائية الضوئية على رأسها زعانف ودرع حامي وهو الجانب السفلي من الصدفة، والصدفة كانت تشع كل من اللون الأخضر والأحمر، ولكن من المرجح أن اللون الأحمر بسبب الطحالب الضوئية.

 

أظهر ديفيد غروبر في وقت لاحق الفيلم لجانيت وينكن أستاذ علم الأحياء في جامعة فلوريدا أتلانتيك، وعند مشاهدة الفيلم، وجد أن طول السلحفاة يصل الى حوالي 3 أقدام أى حوالي (1 متر) والسلحفاة تبدو وكأنها أنثى والتي هي على وشك البلوغ، وقد تحدث غروبر الى السكان المحليين الذين كانوا يحتفظو بالسلاحف البحرية منقار الصقر في الأسر، وقد وجدوا أن السلاحف تومض باللون الأخضر تحت اللون الأزرق.

 

- السلاحف المضيئة مهددة بالانقراض :

تم العثور على سلالات السلاحف منقار الصقر في أكثر من 80 دولة، فتوجد في البحر الكاريبي والمحيطين الهندي والهادئ، ولكنها أيضا من الحيوانات المهددة بالإنقراض، ويرجع ذلك السبب الى تغير المناخ، والتجارة غير المشروعة،والصيد الجائر، والصيد العرضي (حيث أن الصيادين التجاريين يقومون بامساك السلاحف عن طريق الخطأ في وقت جمع الأسماك الأخرى). 

 

أضاف الباحث غروبر أن جزر سليمان واحدة من الأماكن التي يتواجد بها مجموعة أشجار تعشعش فى قممها أسراب من الغربان، وهذه الغربان تميل الى البقع الضوئية الدافئة حيث السلاحف المائية والتي هي صحية للغاية.

 

من الصعب دراسة الحيوانات المهددة بالانقراض هذا ما قاله غروبر، ولكن أنه ربما سوف يتم دراسة الضوء الحيوي في السلاحف ذات الرأس الضخمة وذلك لأن من السهل الوصول اليها، وأي شخص يمكن أن يسأل لماذا تحتاج السلاحف المائية الى التوهج ؟ فربما تحتاج السلاحف الى التوهج كوسيلة من أجل التواصل، أو لترى بشكل أفضل، أو تختلط داخل الشعاب المرجانية.

 

كتب : همت

مواضيع مميزة :

هل ترغب في استقبال اشعارات على جهازك لاحدث وافضل المواضيع المفضلة لك ؟

يمكنك الان الاشتراك في خدمة الاشعارات المجانية المقدمة من موقع سحر الكون لاستقبال كل جديد من الاقسام المفضلة لك

للاشتراك في الخدمة اضغط على زر اشترك الان واختار الاقسام المفضلة لك لتستقبل اشعارات باحدث المواضيع في الاقسام المفضلة

ملحوظة : يمكنك ايقاف او اعادة تشغيل الخدمة في اي وقت ترغبه من خلال الرابط الموجود في اسفل الموقع

اشترك الان
لا اريد الاشتراك
loading