nav icon

حواديت اطفال - حدوتة المزارع وجاره الشرير

حواديت الاطفال هي من اهم الاشياء التي يجب ان تهتم بها من اجل اطفالك ، فيجب البحث عن الكثير من حواديت الاطفال الجيدة والمفيدة والتي يمكن ان تجذب انتباه اطفالك اليها لكي يتعلموا منها السلوك الجيد وكيفية التعامل مع الاخرين ، واليوم اتينا اليكم بحدوتة جديدة من حواديت الاطفال الممتعة والشيقة المفيدة لتستمتعوا بها مع اطفالك في موقعكم سحر الكون .

 

ذات مرة، كان هناك مزارع يدعي جون يعيش في كوخ هو وزوجته واولاده ، وكان المزارع جون شخصا لطيفا وكان يمتلك ارضا صغيرة وعن طريقها كان يبيع كل المحاصيل التي تنتجها هذه الارض ، وكان جون يحب مساعدة الاخرين كثيرا ، فكلما سقط احدهم مريضا او بحاجة لشيء ما ، كان جون دائما متواجد لمساعدة هذا الشخص، فاذا توفي شخص ما في القرية، كان جون يقوم بمساعدة افراد اسرة المتوفى باي طريقة ممكنة، واذا كان اي شخص يمرض في الليل، كان جون يأتي بطبيب القرية لمساعدته ويقوم بتحضير الادوية له ايضا .

 

يبدو ان الجميع احبوا المزارع جون ما عدا شخصا واحدا ، كره جون كرها شديدا ، وكان هذا الشخص هو جاره الكسندر ، الذي عاش في الارض المجاورة له، وهو كان رجل كسلان بطبيعته، فكان الكسندر بالكاد يبذل الجهد لزراعة ارضه وكان لا ينتج الكثير من المحاصيل مثلما كان يفعل جون ، فكلما كان يربح جون الكثير من الارباح الضخمة ، كان الكسندر يكن له الغيرة والحقد اكثر فاكثر .

حواديت اطفال - حدوتة المزارع وجاره الشرير

وقبل ايام فقط من جني جون لمحصوله، قام الكسندر باشعال النار في محاصيل جاره المحبوب ليلا ، ومع الاسف الشديد كان جون نائما في هذا الوقت، ولكن استطاع احد جيرانه الاخرين ان ينقذ الكثير من محصوله ، وعندما استيقظ جون من النوم ، رأي اتجاه النيران يأتي من بيت جاره الكسندر ، ولكنه لم يفهم لماذا كل هذا العداء الذي يشعر به الكسندر ناحيته فهو لم يقم بايذائه قط .

 

ترك جون هذه المسألة ورائه ، ولكن قرر اتخاذ الاجراءات اللازمة اذا رأى الكسندر يقوم بتكرار تصرفه الغادر مرة اخرى ، وفي تلك السنة، تمكن جون من بيع ما تبقى من محصوله بسعر جيد لكنه لم يجني منه الكثير من الربح مثل كل عام ، فالكثير من المحصول تلف تماما من الحريق ، وبالرغم من ان جون كان يشعر بالحزن الشديد الا انه لم يحب ان يتكلم مع اي احد حول هذا الموضوع .

 

وبعد مرور عدة ايام فقط، استيقظ جون على صوت نواح ، فخرج ليجد حشدا بجانب كوخ جاره الكسندر، اندفع جون مسرعا ناحية الكوخ ليجد ابن الكسندر مريضا للغاية ، ولم يستطع طبيب القرية ان يأتي اليه ، وهنا قرر جون ان بركب حصانه وان يذهب الى المدينة التي تبعد عن الكوخ حوالى عشرة اميال ويجلب الطبيب الاكثر خبرة الذي يعيش هناك، فكان هذا الطبيب قادرا على تشخيص المرض بشكل صحيح وقدم لابن الكسندر العلاج المحدد لذلك ، وفي غضون ساعات، استطاع الصبي ان ينال قسطا من الراحة اخيرا .

 

وبعد يوم من هذه الاحداث ، ذهب الكسندر الى كوخ جون وبدأ يبكي بمرارة، واعترف بخطاياه ولكن فوجأ الكسندر كثيرا عندما قال له جون انه يعرف كل شيء ، فاخذ جون يقول له " بالرغم من كل ما قمت به معي ، فانا فعلت ما هو صحيح من وجهة نظري ، ووجب علي ذلك ، فلن افعل ما هو خطأ لمجرد انك قد فعلت ذلك بي" ، وقف الكسندر مذهولا ، واخذ يحتضن جون وهو يشعر بالخجل مما فعله معه .

 

ومنذ ذلك اليوم، تغير الكسندر كثيرا ، وفي غضون عام، اصبح الكسندر ينتج محاصيل كبيرة في ارضه من خلال عمله الشاق ، وعندما سأله جيرانه كيف تغيرت يا السكندر لهذه الدرجة ، اجابهم قائلا " خير جاري جون هو من حولني لما انا عليه الان " .

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading