nav icon

قصص مثيرة للاطفال - قصة هانسيل وجريتل

يعتبر قراءة القصص المختلفة من الاشياء الهامة لحياة الاطفال وخاصة من هم فى سن مبكرة ،حيث توجد انواع مختلفة من القصص فمنها القصص المترجمة حيث تكون مستمدة من الثقافات الغربية، وايضا توجد قصص مثيرة للاطفال فهى تجعلهم مشتاقين لمعرفة الاحداث كاملة فى القصة حتى ولو كانت القصة طويلة الى حد ما ،وايضا توجد قصص قصيرة للاطفال وهى ايضا ممتعة واليوم نقدم اليكم قصة من القصص المثيرة للاطفال وهى تسمى بقصة هانسل وجريتل .

يحكى انه فى يوم كان يعيش حطاب وزوجته فى نعيم وسعادة فى منزلهم المصنوع من الخشب فهو عبارة عن كوخ صغير وكانوا يعيشون مع طفليهما هانسل وجريتل ، ومع مرور الايام كبر الطفلين وكانت هانسيل تتميز بالذكاء وكانت تحب السحر وتقوم به ،اما جريتل فكان يتميز بانه حذر من كل شئ وكان سريع البديهة ،وفى يوم فكر الطفلين فى تخطى البحيرة وكانت مسافة البحيرة ما يزيد عن نصف ميل .

قصص مثيرة للاطفال - قصة هانسيل وجريتل

قضى هانسل وجريتل وقت طويل فى العثور على الحجارة الكبيرة لكى يلقوها فى البحيرة ويمرون من فوقها ومع مرور الوقت حصل الطفلين على رفيق لهم يجمع الحجارة ايضا وهو طائر يقوم بسرقة الحجارة واخفاؤها فى اماكن مختلفة فى جميع انحاء الارض لكن الطفلين هانسيل وجريتل لم يكونوا على علم بما يفعله هذا الطائر .

وفى احدى الايام حدثت مجاعة كبيرة فى البلد التى يعيشون بها هانسل وجريتل فغادر البلد كل الاغنياء وايضا الفقراء غادروا البلد ولم يكن يوجد الكثير منهم فى البلد اما التجار فهم حاربوا كثيرا من اجل البقاء فى البلد ،واصبح الموجودين فى تلك البلد هم مجموعة من التجار ومجموعة من افقر الفقراء وعائلة هانسيل وجريتل حيث ان والدهم حارب حتى تبقى له فدان واحد فى البلد .

تسببت المجاعة التى حدثت فى البلدة فى اصابة والدة هانسيل وجريتل بحالة من الجنون وظلت تردد قائلة بصوت عالى "لابد من ان نبقى على قيد الحياة .... لا يمكننا اطعام الجميع " ، فرد الحطاب والد هانسيل وجريتل قائلا " حسنا ما علينا فعله ؟" ، فردت علية الام قائلة : يجب ان نترك الاطفال وحدهم بالغابة ، هذه هى الطريقة الوحيدة للحصول على طعام لانفسنا .

رد الحطاب عليها بصراخ شديد : اذا تركناهم هنا سيموتون من الجوع بالتأكيد واذا احتفظنا بهم سوف نموت جميعا من الجوع ، استمع كلا من هانسيل وجريتل الى حديث والديهم فصرخ جريتل قائلا والدينا لا يريدوننا بعد الآن .

فحاولت هانسيل تهدئة جريتل وسألت ابوها قائلة : ماذا سنفعل وحدنا يا ابى ؟ ، وكانت هانسيل ذكية جدا حيث انها خططت لعمل خطة محسوبة وفعالة ،وفى اليوم التالى قبل ان تبدأ فى الاعمال المنزلية ركضت هانسيل نصف ميل بالقرب من البحيرة وجمعت العشرات من الحجارة .

وفى نفس الوقت كانت الام تعد للاطفال خطة اخرى وقالت للاطفال : ابنائى الاعزاء هناك اوقات صعبة تمر بنا فيجب علينا ان نساعد الوالد فى عمله ، ولم يرد احد الاطفال على والدتهم .

وهكذا سافرت الام مع الطفلين الى الغابات الكثيفة بالاشجار فى ذات ليلة عاصفة وكانت السماء لونها رمادى وكانت الاشجار لونها اسود ، لحسن الحظ تذكرت هانسيل انها اسقطت الحجارة على الارض وهم فى طريقهم وبذلك يمكنهم تمييز الطريق ويسهل عليهم الرجوع منه الى ديارهم .

نظرت هانسيل الى والدتها قائلة ما الذى سنصل اليه ؟ ، صرخت الام فى وجهها وحاولت ان تشتت انتباه الاطفال وقالت :انظروا الى السناجب الموجودة على الشجر انهم يرقصون ، شعر جريتل بان والدتهم تحاول تشتيت انتباههم فرد على الوالدة : اين السناجب لاارى اى رقص تماما .

قالت والدتهم :تعجلا يا هانسيل و يا جريتل نحن نحتاج الى المزيد من الوقت لان المسافة طويلة ، فسألت هانسيل الام : الى اين نحن ذاهبون يا امى ؟ ولم يجدوا اى رد من الام فتأكدوا انهم فى اسوأ كابوس فى حياتهم ، وظلت هانسيل تلقى بالحجارة فى الطريق الذى يمرون به حتى وصلوا الى مكان وامرتهم الام بالبقاء فى ذلك المكان وهى ستذهب لتجمع بعض الاحطاب وقالت لهم انها ستعود سريعا .

جلس الاطفال وانتظروا والدتهم وقتا طويلا ولكن والدتهم لم تعود فبدأ جريتل يقلق وبكت هانسيل وقالت :ماذا لو تعرضنا لهجوم من الذئاب ؟ او الدببة ؟ او اى من الحيوانات الموجودة فى الغابة ؟ما علينا فعله الآن ؟

وحاول كل من الطفلين هانسيل وجريتل تتبع الحجارة الملقاة على الارض حتى يتمكنوا من الرجوع الى وطنهم وبالفعل تمكنوا من الرجوع لوطنهم فى فجر احدى الايام وكانوا يشعرون بالتعب وعندما وصلا الى منزلهم سقطا امام باب منزلهم  وناما لفترة طويلة واستيقظ الطفلين على صوت والدهم وزوجته وهم يقولون : كيف تركوا الاطفال فى الغابة بمفردهم ؟

وسمعوا والدهم وهو يقول ايضا : اننا سوف نموت من الجوع لانه توجد افواه كثيرة والطعام قليل ، حاول هانسيل وجريتل فى التفكير فى وسيلة لحمايتهم هما الاثنين معا ، قال الاب : انه قد ضاع منه بعض الاحجار، فرد كلا من الطفلين قائلين انه يوجد طائر يسرق الاحجار ويتركها فى مكان بعيد وقال الاطفال لوالدهم انهم يستطيعون مساعدته فى البحث على تلك الاحجار وبالفعل بحثا الاطفال عن الحجارة وتتبعوا طريق الطائر ووجدوا الاحجار الضائعة من والدهم ،فرح الاب كثيرا وشكرهم وبدأ يعمل كثيرا لكى يجمع لهم الطعام ولم يشعروا بالجوع ابدا وساعد كلا من الطفلين هانسيل وجريتل زوجة ابيهم فى اعمال المنزل من القيام بالغسيل والتنظيف وعاشوا فى سعادة يعملون مع والدهم ويساعدون زوجة ابيهم فى اعمال المنزل ، اما والدتهم فذهبت بعيدا وعاشت بعيدا عنهم .

الدروس المستفادة من تلك القصة :

هذه القصة خيالية لاتمت للواقع باى صلة تماما ، فلا يوجد اي اب او ام يمكن ان يتقبل فكرة ابتعاد اولادهم عنهم وتركهم عرضة للاخطار والموت من الجوع ، لكن يمكن الاستفادة من هذه القصة انه ربما تمر الاسرة ببعض الظروف الصعبة فيجب ان يتكاتف جميع افراد الاسرة ومعاونة الاب والام في تحمل المسئولية حتى تمر تلك الازمة بسلام .

كتب : مها شعبان

مواضيع مميزة :

loading