nav icon

معاهدة فرساي التي انهت الحرب العالمية الاولى

معاهدة فرساي هى المعاهدة التى أنهت الحرب العالمية الاولى والمسؤولة جزئيا عن ابتداء الحرب العالمية الثانية ، ووقعت معاهدة فرساي فى 28 يونيو 1919 فى قاعة المرايا فى قصر فرساي فى باريس ، وكانت تسوية سلمية بين ألمانيا ودول الحلفاء التى انهت رسميا الحرب العالمية الاولى ، ومع ذلك كانت شروط المعاهدة عقابية جدا على ألمانيا ، لذلك يعتقد الكثيرين أن معاهدة فرساي وضعت الأساس لارتفاع نهاية النازيين فى ألمانيا واندلاع الحرب العالمية الثانية .

 

تعرف على معاهدة انهاء الحرب العالمية الاولى معاهدة فرساي

 

 تمت مناقشة معاهدة فرساي فى مؤتمر باريس للسلام :

فى 18 يناير 1919 بعد ما يزيد على شهرين من انتهاء القتال على الجبهة الغربية للحرب العالمية الأولى ، افتتح مؤتمر باريس للسلام وابتدأ بخمسة اشهر من المناقشات التى احاطت بوضع معاهدة فرساي .

وعلى الرغم من مشاركة العديد من الدبلوماسيين من دول الحلفاء ، فإن الثلاثة الكبار ( رئيس الوزراء David Lioyd George من المملكة المتحدة ، ورئيس الوزراء Georges Clemenceau من فرنسا ، والرئيس Woodrow wilson من الولايات المتحدة ) هم الاكثر تأثيرا ، ولم تتم دعوة ألمانيا .

وفى 7 مايو 1919 تم تسليم معاهدة فرساي الى ألمانيا ، الذى قيل لهم أن لديهم ثلاثة اسابيع فقط لقبول المعاهدة ، وبالنظر الى ان معاهدة فرساي كانت تهدف الى معاقبة ألمانيا بالعديد من الطرق ، وجدت ألمانيا بالطبع خطأ كبير فى معاهدة فرساي ، وارسلت ألمانيا قائمة بالشكاوي المتعلقة بالمعاهدة ، لكن القوى المتحالفة تجاهلت معظمها .

 

معاهدة فرساي : ( وثيقة طويلة جدا )

معاهدة فرساي عبارة عن وثيقة طويلة جدا وشاملة ، تتألف من 440 مادة ( بالإضافة الى المرفقات ) ، تم تقسيمها الى 15 جزءا ، وقد أنشأ الجزء الاول من معاهدة فرساي عصبة الأمم ، وشملت أجزاء اخرى شروط القيود العسكرية ، واسرى الحرب ، والمالية ، والوصول الى الموانئ والمجارى المائية ، والتعويضات .

 

معاهدة فرساي وشروط سبارك الجدلية :

وكان الجانب الأكثر إثارة للجدل فى معاهدة فرساي هو ان ألمانيا تتحمل المسؤلية الكاملة عن الاضرار التى سببتها الحرب العالمية الاولى ( المعروفة باسم ذئب الحرب المادة 231 ) ، وجاء فى هذا البند على وجه التحديد ما يلى :

- تقبل ألمانيا مسؤولية ألمانيا وحلفائها عن التسبب فى كل الخسائر والاضرار التى تعرضت لها الحلفاء والحكومات المرتبطة بها ومواطنيها نتيجة للحرب التى فرضتها عليهم عدوان ألمانيا وحلفائها .

- وشملت الاقسام الاخرى المثيرة للجدل الامتيازات الرئيسية للاراضى التى فرضت على ألمانيا ( بما فى ذلك جميع مستعمراتها ) ، وحدود الجيش ألالمانى على 100 ألف رجل ، والمبلغ الكبير للغاية فى التعويضات الذى دفعته ألمانيا الى دول الحلفاء .

- وكان الغضب ايضا من المادة 227 فى الجزء السابع ، التى نصت الحلفاء على نية توجيه الامبراطور الألمانى  Wilhelm ويلهلم الثانى ( الجريمة العليا ضد الاخلاق الدولية وحرمة المعاهدات ) ، ومن المقرر ان يحاكم  ويلهلم الثانى امام محكمة مكونة من خمسة قضاة .

- كانت شروط معاهدة فرساي معادية على ما يبدو لألمانيا وأن المستشار الألمانى فيليب شديمان استقال بدلا من التوقيع عليه ، ومع ذلك أدركت ألمانيا أنها اضطرت الى التوقيع عليها لانه لم يكن لديهم قوة عسكرية وتركت المقاومة .

 

توقيع معاهدة فرساي :

فى 28 يونيو 1919 بالضبط بعد خمس سنوات من اغتيال ارشدوق فرانز فرديناند ، وقع كممثلا لألمانيا هيرمان مولر وجوهانس بيل معاهدة فرساي فى قاعة المرايا فى قصر فرساي بالقرب من باريس فى فرنسا .

 

نظرة عامة على معاهدة فرساي :

وقعت معاهدة فرساي فى الثامن والعشرين من يونيو عام 1919 كنهاية للحرب العالمية الأولى ، وكان من المفترض ان تضمن سلام دائم من خلال معاقبة ألمانيا وإنشاء عصبة الامم لحل المشاكل الدبلوماسية ، بدلا من ذلك تركت إرثا من الصعوبات السياسية والجغرافية التى غالبا ما يكون اللوم عليها فى وقت ما فقط لبدء الحرب العالمية الثانية .

مواضيع مميزة :

loading