nav icon

ما هى قصة حياة ونستون تشرشل ؟

ونستون تشرشل احد أشهر وأعظم رجال الدولة في القرن العشرين ، على الرغم من انه ولد في حياة ممتازة لكنه كرس نفسه للخدمة العامة ، كان ونستون تشرشل خطيب وجندي مدافعا عن الإصلاحات الاجتماعية ومدافع عن الديمقراطية، وبالنسبة لكثير من الناس في بريطانيا العظمى وأماكن أخرى فان ونستون تشرشل كان بطلا .

 


حياة ونستون تشرشل المبكرة :
ينتمي ونستون تشرشل الى عائلة كبيرة من السياسيين الأرستقراطيين الانجليز ، والده اللورد راندولف تشرشل ، كان ينحدر من الدوق الأول لمارلبورو وكان شخصية معروفة في السياسة فى الفترة بين 1870 و 1880 ، وكانت والدته ، جيني جيروم ، أمريكية وكان والدها ومالك جزء من صحيفة نيويورك تايمز .

 


ولد تشرشل في مزرعة العائلة بالقرب من أكسفورد في 30 نوفمبر 1874 ، وتلقى تعليمه في مدرسة هارو الإعدادية ، لكنه لم يكون جيدا فى المدرسة ولم يكلف نفسه عناء التقدم بطلب إلى أكسفورد أو كامبريدج ، وبدلا من ذلك، في عام 1893 توجه ونستون تشرشل إلى المدرسة العسكرية في ساندهيرست .

ما هى قصة حياة ونستون تشرشل ؟

ونستون تشرشل


ونستون تشرشل (المعارك والكتب) :
بعد أن غادر ساندهيرست، سافر ونستون تشرشل في جميع أنحاء الإمبراطورية البريطانية كجندي وكصحفي ، في عام 1896 ذهب إلى الهند ، كتابه الأول نشر في عام 1898 ، وكان يسرد فيه تجاربه في مقاطعة الحدود الشمالية الغربية للهند ، في عام 1899 أرسلت جريدة لندن مورنينج بوست لونستون تشرشل لتغطية حرب البور في جنوب أفريقيا ، ولكن تم القبض عليه من قبل جنود العدو تقريبا بمجرد وصوله ، وعندما عاد الى انجلترا في عام 1900 وكان ونستون تشرشل يبلغ من العمر 26 عاما وقد نشر له خمسة كتب .

 


ونستون تشرشل ينضم الى مجلس العموم :
في العام نفسه ، انضم ونستون تشرشل إلى مجلس العموم كمحافظ ، بعد أربع سنوات أصبح ليبرالي ، وقد قام بالتحدث عن عدة اصلاحات اجتماعية مثل ان يكون يوم العمل مدته ثماني ساعات ، ووجود حد أدنى للأجور تفرره الحكومة ، وتقديم عمل حكومي للعاطلين عن العمل ، ونظام للتأمين الصحي العام ، وغضب زملاءه المحافظين ، الذين اشتكوا من أن ونستون تشرشل كان خائنا لفئته .

 


ونستون تشرشل والحرب العالمية الأولى :
في عام 1911، تحول انتباه ونستون تشرشل بعيدا عن السياسة الداخلية عندما أصبح الرب الأول فى الأميرالية (مثل وزير البحرية في الولايات المتحدة) ، وأشار تشرشل إلى أن ألمانيا تتزايد أكثر فأكثر ، وبدأ في إعداد بريطانيا العظمى للحرب وذلك بتأسيس الخدمة الجوية البحرية الملكية ، وقام بتحديث الأسطول البريطاني واخترع واحدة من أقدم الدبابات .

 


على الرغم من الإعداد الا ان الحرب العالمية الأولى كانت مأزق منذ البداية ، وحاول ونستون تشرشل زعزعة الأمور ، واقترح غزو 1915 لشبه جزيرة غاليبولي في تركيا ، واعرب ونستون تشرشل عن امله فى ان يدفع هذا الهجوم تركيا الى الخروج من الحرب ، ويشجع دول البلقان فى الانضمام الى الحلفاء ، لكن كانت المقاومة التركية اكثر صرامة مما كان متوقعا ، وبعد تسعة أشهر اصبح هناك حوالى 250،000 مصاب ، وانسحب الحلفاء وبعد الانهيار في غاليبولي ترك ونستون تشرشل الأميرالية .

 


ونستون تشرشل (بين الحروب) :
خلال 1920 و 1930، كان ونستون تشرشل ينتقل من وظيفة حكومية إلى وظيفة حكومية اخري ، وفي عام 1924 انضم إلى المحافظين ، خصوصا بعد وصول النازيون إلى السلطة في عام 1933 ، قضى ونستون تشرشل قدرا كبيرا من الوقت في تحذير مواطنيه من مخاطر القومية الألمانية ، ولكن البريطانيين كانوا خائفين من الحرب ومترددين في الانخراط في الشؤون الدولية مرة أخرى ، وبالمثل تجاهلت الحكومة البريطانية تحذيرات ونستون تشرشل وفعلت كل ما في وسعها للبقاء بعيدا عن طريق هتلر ، في عام 1938 وقع رئيس الوزراء نيفيل تشامبرلين اتفاقا يمنح ألمانيا جزءا من تشيكوسلوفاكيا مقابل الوعد بالسلام .

 


ولكن بعد عام، كسر هتلر وعده وغزا بولندا ، أعلنت بريطانيا وفرنسا الحرب ، وادى ذلك الى ترك تشامبرلين منصبه ، واخذ ونستون تشرشل مكانه كرئيس للوزراء في مايو 1940 .

 


ونستون تشرشل "البلدغ البريطاني" :
وقال تشرشل امام مجلس العموم فى خطابه الاول كرئيس للوزراء "ليس لدي ما اقدمه سوي الدم والدموع والعرق" ، واضاف "امامنا الكثير من الاشهر الطويلة من النضال والمعاناة ، اذا سألت ما هي سياستنا ؟ أستطيع أن أقول: هى أن يشن الحرب ، بحرا، برا وجوا، بكل ما في وسعنا وبكل قوة منحها الله لنا لشن حرب ضد طغيان وحشي ، هذه هي سياستنا، اذا كنت تسأل ما هو هدفنا ؟ أستطيع أن أجيب بكلمة واحدة : إنه النصر ، النصر بكل التكاليف ، النصر على الرغم من كل الإرهاب ، النصر، مهما كان الطريق طويلا وشاقا ؛ بدون انتصار، لا يوجد بقاء " .

 


وكما توقع ونستون تشرشل ، كان الطريق إلى النصر في الحرب العالمية الثانية طويلا وصعبا ، سقطت فرنسا فى يد النازيين في يونيو 1940 ، وفي يوليو / تموز ، بدأت الطائرات المقاتلة الألمانية ثلاثة أشهر من الغارات الجوية المدمرة على بريطانيا نفسها ، على الرغم من أن المستقبل بدا قاتما ، فعل تشرشل كل ما في وسعه للحفاظ على الروح والعزيمة البريطانية ، وألقى خطابا مثيرا في البرلمان وفي الإذاعة ، واقنع الرئيس الامريكى فرانكلين روزفلت بتوفير امدادات الحرب والذخائر والبنادق والدبابات والطائرات الى الحلفاء قبل ان يدخل الامريكيون الحرب .

 


وعلى الرغم من ان ونستون تشرشل كان واحدا من كبار المسئولين عن انتصار الحلفاء الا ان الناخبين البريطانيين الذين خاضوا الحرب اطاحوا بالمحافظين ورئيس الوزراء من منصبهم بعد شهرين من استسلام المانيا فى عام 1945 .

 


ونستون تشرشل ومحاربة الشيوعية :
قضى رئيس الوزراء السابق ونستون تشرشل سنواته التالية في تحذير البريطانيين والأمريكيين من مخاطر التوسع السوفياتي ، في خطاب ألقاه في فولتون بولاية ميسوري في عام 1946 ، على سبيل المثال أعلن تشرشل أن "الستار الحديدي" المناهض للديمقراطية قد نزل في جميع أنحاء أوروبا ، وكان خطاب ونستون تشرشل أول مرة يستخدم فيه أي شخص هذه العبارة الشائعة لوصف التهديد الشيوعي .

 


في عام 1951، أصبح ونستون تشرشل البالغ من العمر 77 عاما رئيسا للوزراء للمرة الثانية ، وتقاعد من المنصب في عام 1955 ، وفي عام 1953 اعطت الملكة اليزابيث ونستون تشرشل لقب فارس ، وتوفي في عام 1965 ، بعد عام واحد من تقاعده من البرلمان .

كتب : سماح سعد

مواضيع مميزة :

loading