nav icon

هل طفلي حديث الولادة طبيعي ؟ الرضيع في الشهر الاول

نساعدك من خلال هذا الموضوع ان تتعرفي على اولى ساعات وايام واسابيع طفلك حديث الولادة ، وايضا تكوني ملمة بصحة الطفل حديث الولادة ، وانتي ستواجهين بدون شك اشياء غير متوقعة في الرضيع حديث الولادة قد تريها لاول مرة فلا تفزعي ، فيمكنك ايها الاب والام ان تروا وحمات ، او بقعة لينة نابضة ، او يرقان ، او حتي طفح جلدي ، وكتل الرأس والمطبات ، ويمكن ان يكون كل هذا مخيفا صراحة ويمكن ان يصيبكم بالذعر .

 

في الواقع ان رؤية وفحص طفلك حديث الولادة للمرة الاولى يمكن ان يكون صادما جدا لبعض الآباء والامهات وحتى انه قد يسبب بعض نوبات القلق الجادة ، ولكن الخبراء يقولون انه مهما كانت تظهر اشياء مخيفة خلال تلك الساعات الاولى او حتى الايام الاولى من بعد الولادة، فان معظم ما تراه هو مؤقت وجزء من النمو الطبيعي للرضيع حديث الولادة .

 

وفي النقاط التالية سوف نساعدك في تهدئة مخاوفك واعدادك لان تنظري اولا الي هذا الملاك الصغير وطلب مد يد العون من العديد من الخبراء التي تقوم بتقديم لمحات سريعة للآباء والامهات الجدد عن الايام القليلة الاولى، والاسابيع الاولي من حياة الطفل حديث الولادة .

هل طفلي حديث الولادة طبيعي ؟ الرضيع في الشهر الاول

حديث الولادة

طفلك حديث الولادة من الرأس حتى القدمين :
بعد الولادة الطبيعية، قد يكون رأس الطفل ممدود الى حد ما وعلى شكل مخروطي ، والآباء والامهات يشعرون بالقلق على الفور فيخافون ان يبقي الطفل حديث الولادة هكذا الى الابد ، ولكن شكل الرأس يتغير (عادة في غضون 48 ساعة او اقل)، ولكن هذا الشكل المخروطي الذي تراه عند الولادة امرا طبيعيا تماما ، وذلك لان عظام الجمجمة للطفل حديث الولادة هي لينة ، وقناة الولادة تكون ضيقة، وهنا تلين العظام للسماح للطفل بالمرور ، وهو ما يسبب في الواقع هذا الشكل الممدود ، اما عن الاطفال الذين يولدون بولادة قيصرية عادة لا يتعرضون لهذا الشكل المخروطي للرأس .

 

ويجب ان تكوني مستعدة ايضا لبعض التورم في اعلى رأس المولود الجديد او في بعض الاحيان يكون على كامل فروة الرأس ، وسبب هذه الحالة السوائل التي تتقلص في هذه المنطقة خلال الولادة الطبيعية، ولكن هذا شئ لا يدعو للقلق ، فعادة قبل ان يغادر الطفل حديث الولادة  المستشفى يتم حل هذا العرض بسرعة كبيرة .

 

وما قد يستغرق وقتا اطول قليلا لكي يختفي، حالة تعرف باسم ورم دموي رأسي، وهي مجموعة من الدم المحاصر بين الجمجمة وبطانة الجلد ، وكثيرا ما تظهر في اليوم الثاني من الحياة ، ويبدو وكأنه مقطوع على شكل غريب على اعلى الرأس المولود حديث الولادة ، ويحدث ذلك كجزء من عملية الولادة الطبيعية ، وهي ليست خطيرة وليست خطأ من احد، وتذهب بعيدا من تلقاء نفسها، وعادة في غضون بضعة اشهر ، وطالما لا توجد مخاوف عن اي حوادث او صدمات، فالورم الدموي الرأسي عفوي خلال فترة التوليد الطبيعية .

 

ومن المفترض ان تكون رأس رضيعك حديث الولادة لينة، لانها بذلك تسمح للنمو السريع للمخ ، والذي يحدث في السنة الاولى من العمر ولكن يمكنك لمسها ،وما بين 12 الى 18 شهرا عادة ما يتم حل قلق البقعة اللينة ويستغرق الوقت حتى منتصف السنة الثانية من الحياة حتي يتم غلق جمجمة طفلك وتتصلب بشكل موحد ، وهناك ايضا بقعة لينة في الجزء الخلفي من الرأس التي هي اصغر ومرات كثيرة لم تلاحظ، وهذه البقعة تتصلب في غضون 6 اشهر من الولادة .  

 

هذا الوجه الرائع حقا :
لا ينبغي ان تندهشي اذا كان طفلك حديث الولادة لديه اجزاء من جسمه زرقاء عند الولادة وخاصة اصابع القدمين واليدين، في الحقيقة هذا طبيعي جدا، خاصة اذا كان الطفل حديث الولادة يشعر بالبرد ، وهذا تفسيره ان الطفل لم ينتظم بشكل فعال مع درجة الحرارة الخارجية وخاصة اعضائه .

 

ومع عناق قريب لطفلك حديث الولادة، هذه الزرقة يجب ان تبدأ ان تختفي، ولكن كن حذرا فيمكن للزرقة في الاطفال ان تكون ايضا دلالة على مشاكل طبية اكثر خطورة، فلا سيما اذا رأيت زرقان في وجهه، وحول الشفتين او اللسان فهنا تكون الزرقة خطرة ويجب مناقشة الامر مع الطبيب .

 

ولكن اللون الازرق ليس هو اللون الغير متوقع الوحيد الذي قد ترينه على طفلك حديث الولادة ، فنجد اللون الاصفر وخاصة في بياض عين المولود الجديد ، وتحدث ما تسمي بالصفراء في 70٪ من جميع الاطفال ، وينبغي ان تذهب في غضون من اربعة الى 10 ايام، ومن المهم ان تخطر الطبيب حول هذا الموضوع ، فقد تتطلب بعض حالات اليرقان لحديث الولادة معاملة خاصة، والعديد من المستشفيات قد تختبر ايضا مستوى البيليروبين قبل مغادرة طفلك المستشفى لتشعر بالطمأنة وما اذا كان هناك حاجة الى مزيد من العلاج .

 

الطفح الجلدي، والكتل، والمطبات :
الطفل حديث الولادة يمر فعليا بمرحلة انتقالية غريبة واشياء كالطفح الجلدي ، واكثرها شيوعا هي البقع الحمراء مع مركز اصفر اللون او ابيض اللون والذي غالبا ما تشبه لدغات البراغيث ،ولكن قبل ان تنزعجي يجب ان تعرفي انه على الارجح هذا مجرد طفح طبيعى لحديث الولادة وهي ليست خطيرة ولا تضر او تزعج طفلك وعادة ما تحل في غضون سبعة ايام او اقل .

 

ومن الاشياء الاقل شيوعا ولا يزال وضعها طبيعي هي البقع المنغولية ، والتي تكون بقع مزرقة وكثيرا ما توجد في اسفل الظهر او الارداف، وعلى الرغم من انها يمكن ان تنشأ في اي مكان تقريبا على جسم المولود الجديد الا انها يمكن ان تبدو وكأنها كدمات تحدث عادة في الاطفال التي لديها بشرة داكنة وعادة ما تختفي خلال السنة الاولى من العمر .

 

ويمكن ان يحدث بقع حمراء على الوجه والعنق لثلث جميع الاطفال حديث الولادة، وهي معروفة باسم "لدغات اللقلق" وقد تصبح اكثر وضوحا عندما يصرخ طفلك ، والبقع تختفي من تلقاء نفسها عادة في غضون 18 شهرا .

 

مفاجآت في الاعضاء التناسلية :
بغض النظر عن مدى استعدادك لمفاجأت من هذا النوع الا انه هناك بعض الاباء والامهات يذعرون عندما ينظرون الي اعضاء اطفالهم التناسلية بعد الولادة ، فعادة ما تكون كبيرة بشكل غير طبيعي ، ففي الاولاد نجد تورم في كيس الصفن وبالنسبة للفتيات، نجد الفرج منتفخ للغاية واللون اكثر قتامة ، وهذا امر طبيعي في فترة الولادة وسيتم حلها من تلقاء نفسها .

 

وهناك شيئا آخر يمكن ان يأخذ معظم الآباء والامهات على حين غرة هو ان الفتيات حديثي الولادة غالبا ما يكون لديها افرازات مهبلية بعد الولادة، فضلا عن بعض من شرائط الدم ، وفي الواقع ان الغشاء المخاطي المهبلي هو هرمون حساس للغاية ،ويحدث ذلك عادة في غضون 72 ساعة ثم يتوقف .

 

وعندما يتعلق الامر بالحبل السري، الكثير من الآباء الجدد يصابون بالقلق ، وامر الحبل السري عادة ما يأخذ من سبعة الى 10 ايام، فلا شيء يدعو للقلق. فيمكنك تغيير الحفاضات بعيدا قليلا عن الحبل السري ، ولا تقومي بتحميم الطفل في حوض من الماء حتى يتبلل الحبل السري ، وعندما تجد منطقة الحبل السري حمراء او بها رائحة كريهة لا تقلقي ويجب ان تعلمي ان لمس الحبل السري لا يسبب اي ألم للطفل حديث الولادة .

كتب : رباب احمد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading