nav icon

هل يمكن استنساخ الديناصورات؟

يمكن ان تكون عثرت مؤخرا عن قصة اخبارية واقعية على شبكة الانترنت وعنوانها هو استنساخ الديناصورات والذي تدور حول صغير ديناصور الاباتوسوروس والذي يطلق عليه اسم البقعة، وقد تولي العلماء البريطانيين فكرة استنساخ الديناصورات في كلية جون مور للطب البيطري في جامعة ليفربول، وغير ضروري ان نقول هذا الخبر هو خدعة كاملة، وان كانت مسلية جدا.

 

فيلم الحديقة الجوراسية جعلت كل شيء يبدو سهل جدا، حيث كان الفيلم يوضح أن فريق من العلماء قامو باستخراج الحمض النووي في مختبر بعيد من امعاء البعوض الذي كان متحجرا منذ مائة مليون سنة داخل العنبر، وبطبيعة الحال امعاء البعوض تحتوي على دم الديناصورات قبل موتها، وقد تم الجمع بين الحمض النووي للديناصورات مع الحمض النووي للضفادع وهذا اختيار غريب بالنسبة لانهم اختارو البرمائيات بدلا من الزواحف، وبعد ذلك ومن خلال بعض العمليات الغامضة كانت النتيجة ديناصور ديلوفوسوروس من العصر الجوراسي.

 

هل يمكن استنساخ الديناصورات؟

 

في الحقيقة، على الرغم من ان استنساخ الديناصورات بها الكثير والكثير من الاهتمام، إلا أن استنساخ الديناصورات سيكون اكثر صعوبة بكثير، ولكن هذا لم يمنع الملياردير الاسترالي غريب الأطوار كليف بالمر من إعلانه مؤخرا عن خططه وهي استنساخ الديناصورات لحياة حقيقية، لذلك دعونا نلقي نظرة فاحصة على ما يشتمل عليه الامر.

 

- الخطوة الاولى من استنساخ الديناصورات الحصول على جينات ديناصور :

الحمض النووي هو الجزيء الذي يشفر جميع المعلومات الوراثية للكائن الحي، والحمض النووي له بنية معقدة، وسهل الانكسار بسهولة، ويتكون من الملايين من الأزواج القاعدية المربوطة معا في تسلسل معين،  والحقيقة هي أنه من الصعب للغاية استخراج سلسلة كاملة من الحمض النووي سليمة من الماموث الصوفي البالغ من العمر 10،000 سنة المجمدة في الجليد الدائم، فتخيل ما هي احتمالات استخراج سلسلة الحمض النووي من الديناصورات، حتى اذا تواجد واحد بشكل جيد للغاية متحجر، والتي كانت مغطاة داخل الرواسب لأكثر من 65 مليون سنة، وفيلم حديقة الجوراسيك كانت لديه الفكرة الصحيحة وهي استخراج الحمض النووي استخراج حكيم من اجل استنساخ الديناصورات، ولكن المشكلة هي ان الحمض النووي للديناصورات تتحلل حتى داخل الحدود المعزولة لبطن البعوضة المتحجرة.

 

أفضل ما يمكننا أن نأمله بشكل معقول هو استعادة اجزاء متناثرة وغير مكتملة من الحمض النووي لديناصور معين من اجل استنساخ الديناصورات، وهو ما يمثل ربما واحد أو اثنين في المئة من الجينات الكاملة، ثم قد نكون قادرين على إعادة بناء هذه الاجزاء من الحمض النووي عن طريق ربط سلسلة الشفرة الوراثية التي يتم الحصول عليها من أحفاد الديناصورات الحديثة، والطيور، ولكن اي نوع من الطيور ؟ وكم كمية الحمض النووي ؟

 

- الخطوة الثانية من استنساخ الديناصورات العثور على المضيف المناسب :

هل انت مستعد لمزيد من خيبة الأمل ؟ اذا افترضنا انه تم العثور على جينات الديناصور سليمة من اجل استنساخ الديناصورات، فإنها لن تكون كافية لاستنساخ ديناصور حي، ولا يمكنك حقن الحمض النووي على سبيل المثال داخل بيضة غير مخصبة لدجاجة، ثم الجلوس وانتظار خروج الاباتوسورس ، والحقيقة هي أن معظم الفقاريات تحتاج ان تضع بيضها داخل بيئة بيولوجية محددة وعلى الاقل لفترة قصيرة من الوقت وهى جسم الكائن الحي، حتى بيضة الدجاجة المخصبة تقضي يوما او يومين داخل قناة البيض قبل ان تضعها الدجاجة.

 

من المثالي ايجاد المضيف لتعزيز استنساخ الديناصورات، ويعتبر هذا المضيف هو الام الراعية، ونحن سوف نحتاج الى الطيور الضخمة في المقابل، وذلك لان معظم بيض الديناصورات اكبر بكثير من بيض الدجاج وهذا هو سبب اخر لا يمكن ان يفقس صغير الاباتوسورس من بيضة الدجاج فهي ليست واسعة بما فيه الكفاية.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading