nav icon

معلومات عن حفرة سيبيريا واسباب الانفجار الهائل

فى الساعة 7:14 من صباح يوم 30 يونيو عام 1908 هز انفجار ضخم وسط سيبيريا ، ووصف شهود عيان على مقربة من الحدث رؤية كرة نارية فى السماء ، وبسببها سقطت ملايين الاشجار واهتزت الارض وحدوث حفرة ضخمة تسمى حفرة سيبيريا ، وعلى الرغم ان عددا من العلماء تولوا التحقيق فى هذا الامر الا ان سبب الانفجار لايزال لغزا ودائما ما تذكرنا حفرة سيبيريا بهذا الانفجار الهائل .

 

معلومات عن حفرة سيبيريا واسباب الانفجار الهائل

 

الانفجار الهائل المسبب لظهور حفرة سيبيريا :

- يقدر ان الانفجار قد تسبب فى حدوث زلزال بقوة 5.0 درجة ، مما ادى الى هدم المبانى وانزلاق النوافذ وهروب الناس على اقدامهم حتى بعد 40 ميلا .

- يقدر ان الانفجار تمركز فى منطقة معزولة او غابة بالقرب من نهر بودكامنايا تونجوسكا فى روسيا ، وكان الانفجار اكثر قوة من القنبلة التى هبطت على هيروشيما .

- واسقط الانفجار نحو 80 مليون شجرة على مساحة 830 ميل مربع فى نمط شعاعى من منطقة الانفجار ، وقد احترق الغبار من الانفجار فوق اوروبا لدرجة ان انعكاس الضوء كان مشرقا بما يكفى لكى يرى فى لندن فى الليل .

- وفى الوقت الذى قتل فيه الانفجار الكثير من حيوانات الرنة المحلية ، يعتقد انه لم يفقد اى انسان حياته فى الانفجار .

 

دراسة منطقة الانفجار وحفرة سيبيريا :

على افتراض ان الانفجار نجم عن سقوط نيزك ، فإن البعثة تتوقع ان تجد حفرة ضخمة وكذلك قطع من النيزك ،
ولكن بعد البحث لم تتمكن البعثات اللاحقة الحصول على ادلة موثوقة تثبت أن الانفجار نجم عن سقوط نجم .

 

ما الذى تسبب فى الانفجار وحدوث حفرة سيبيريا ؟

فى العقود التى تلت هذا الانفجار الضخم حاول العلماء وغيرهم شرح سبب حدث تونجوسكا الغامض ، وكان التفسير العلمى الاكثر شيوعا هو ان نيزك او مذنب دخل الغلاف الجوى للأرض وانفجر على بعد بضعة اميال فوق سطح الأرض .

ولتفسير هذا الانفجار الكبير قرر بعض العلماء ان النيزك كان يزن حوالى 110.000 طن ، وسافر الى ما يقرب 33.500 ميل فى الساعة قبل التفكك ، ويقول علماء آخرون أن النيزك كان اكبر بكثير ولايزال آخرون يقولون اصغر بكثير .

وقد تراوحت التفسيرات الإضافية الاخرى من الممكنة إلى السخيفة ، مثل تسرب غاز طبيعى هرب من الارض وانفجر ، او تحطم سفينة الفضاء UFO اوفو ، او اثار نيزك دمره ليزر أوفو فى محاولة لإنقاذ الارض ، او انفجار ناتج عن الاختبارات العلمية التى قام بها نيكولا تسلا .

 

لايزال انفجار سيبيريا لغزا :

وبعد اكثر من مائة عام لايزال حدث تونجوسكا لغزا ، وما زالت اسبابه موضع نقاش ، واثارت امكانية ان يكون الانفجار بسبب المذنب او النيزك دخول الغلاف الجوى قلق إضافى ، فإذا كان احد النيازك يمكن ان يسبب هذا الضرر الكبير فهناك احتمال كبير ان فى المستقبل نيزك مماثل يمكن ان يدخل الغلاف الجوى للأرض وبدلا من الهبوط فى سيبيريا النائية من الممكن ان يسقط على منطقة مأهولة بالسكان .

مواضيع مميزة :

loading