nav icon

ما اسباب مغص الاطفال الرضع و علاجه؟

عنما تصبح المرأة أما جديدة لأول مرة وأيضا عندما يكون الرجل أبا لأول مرة، فيمكن أن يكون هناك تحديا كبيرا للوالدين من أجل طفلهم الصغير الذي يمكن أن يكون غريب الأطوار دائما، فعندما تشعرين أن طفلك الرضيع لديه مغص، فهل هو فعلا مغص حقيقي ؟ وما الذي سبب حدوث ذلك المغص ؟ ولأن هناك بعض الأشياء التي يمكن أن تبدو مثل المغص ولكنها ليست كذلك، كما أن هناك بعض الانفعالات التي يمكن أن تساعد في اضطراب طفلك الصغير وانفعاله، وسوف نتناول هنا كيفية علاج مغص الاطفال الرضع ، وماذا تفعلي عنما يكون طفلك الرضيع لديه مغص ؟

 


- ما هو المغص ؟

 

هل يصرخ طفلك الرضيع بسبب المغص ؟

 

المغص عند طفلك الرضيع هو قليل من الغموض، وينطبق هذا المصطلح على الأصحاء، فالرضيع الذي يتغذى جيدا، والذي يبكي أكثر من ثلاث ساعات في اليوم، وأكثر من ثلاث أيام في الأسبوع، لأكثر من ثلاث أسابيع، فإليك ما نعرفه عن ذلك :

* من المرجح أن يبدأ المغص عندما يتم الطفل الرضيع عمر الأسبوعين.

* سوف تنتهي حالة المغص من تلقاء نفسها خلال ثلاث أو أربع أشهر.

* جنس المولود وطبيعة الولادة، وسواء كانت الرضاعة طبيعية أم رضاعة صناعية ليس لهم تأثير على المغص.

* الأطفال الذين لديهم مغص لا يختلفوا كثيرا عن الأطفال الذين لا يعانون المغص.

 

- ما الذي يسبب مغص الاطفال الرضع ؟

السبب الدقيق وراء المغص غير معروف لذلك المغص يحيطه الغموض، وهذا هو السبب أن هناك لا يوجد طريقة واضحة في تخفيف آلام المغص، وهناك بعض النظريات المتعلقة بأسباب حدوث المغص وهي ما يلي :

* نمو الجهاز الهضمي مع العضلات التي غالبا ما تصاب بالتشنج.

* حدوث الغازات.

* الهرمونات التي تسبب آلام في المعدة أو مزاج صعب.

* الحساسية الشديدة من الضوء أو الضوضاء.

* تقلب مزاج الطفل.

* الجهاز العصبي لا يزال في طريقه الى النمو.

تذكري، أن هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تبدو مثل المغص عند طفلك الرضيع ولكن ليست كذلك، وإذا كنت قلقة بشأن طفلك، فالطبيب الخاص بطفلك يمكن القيام ببعض الفحوصات لاستبعاد السبب الطبي لماذا يبكى طفلك ويثير الجلبة، وطفلك الرضيع يمكن أن يكون سريع الانفعال بسبب :

* عدوى

*ارتجاع حامض المعدة أو مشاكل في المعدة.

* ضغط أو التهاب الدماغ والجهاز العصبي.

* اضطرابات في العين، مثل خدش أو زيادة الضغط.

* عدم انتظام ضربات القلب.

* إصابة العظام، أو العضلات، أو الأصابع.

 

- كيفية علاج المغص :

بناء على احتياجات طفلك للمغص، فيمكن للطبيب الخاص بطفلك أن يساعدك بتقديم بعض الأدوية المسكنة للمغص، وسيكون لديك على الأرجح محاولة دواء واحد في وقت واحد لمعرفة ما اذا كان هذا الدواء يهدئ ويسكن المغص، وإذا لم يحدث ذلك في غضون أيام قليلة، فيمكن الانتقال إلى دواء آخر، وسوف تجدي واحدا يمكن أن يكون له تأثير على طفلك ويسكن المرض، ولكن يمكن للمغص أن ينتهي من تلقاء نفسه في خلال أربع أشهر أو نحو ذلك، ويجب أن تحترسي من الدواء الذي يعمل لجميع الرضع، فلا يوجد شيء من هذا القبيل.

 

- ماذا تفعلي عنما يكون طفلك الرضيع لديه مغص ؟

انه تحدي كبير لنفسك كي تتغلبي على مشاعرك عندما يكون طفلك الرضيع لديه مغص، فيجب أن تعرفي أنه من الطبيعي أو من الشائع أن تشعرى أحيانا بالحزن والغضب بسبب معانات طفلك الرضيع غريب الأطوار بالمغص، وأنت لست أما سيئة اذا شعرت بذلك، وحتى لا تشعري بالذنب فكل أم لديها هذه المشاعر في وقت ما، واذا كنت قد وصلت الى نهاية غضبك، فتذكري أنه لا بئس من ترك طفلك الرضيع في سريره لفترة قصيرة، بينما أنت تغادرين الحجرة حتى تستجمعي نفسك وتهدئي.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading