nav icon

علماء قاموا بتجارب علمية مجنونة من اجل العلم

يتحمل العلماء المخاطر المختلفة فى كل وقت ، فيوجد علماء نفذوا تجارب علمية مجنونة وغريبة من اجل العلم والبعض ينفر عن عائلاتهم واصدقائهم عن طريق العمل لساعات متأخرة ، وعلماء آخرين يخاطرون بحياتهم من خلال تعريض انفسهم للمواد الكيميائية القاتلة ومسببات الامراض الفتاكة وتجارب علمية خطيرة ، وبعض المخاطر معقولة خصوصا إذا كان الاكتشاف على المحك ولكن هناك اسئلة تجعلك تختبر عقل وذكاء العلماء .

 

1- من اشهر علماء نفذوا تجارب علمية مجنونة جيمس لوجان :

 علماء قاموا بتجارب علمية مجنونة من اجل العلم

 

فى عام 2012 قام الدكتور جيمس لوجان وهو خبير فى الامراض فى كلية لندن للصحة والطب تجربة شئ لا يمكن تصوره ، شئ يجعل الكثير منا يتزلزل من الرعب وكانت التجربة عبارة عن انه اصاب نفسه بعدوى الديدان الخطافية ، ثم ابتلع كاميرا صغيرة جدا لتسجيل سلوك الطفيليات المثير للاشمئزاز داخل أحشائه ، وتم العثور على الديدان الخطافية فى البراز ، وقام لوجان وفريقه بحقن الديدان الخطافية مباشرة فى جلده .

وكانت هذه التجربة تهدف الى فهم العلاقة بين الحساسية الغذائية والديدان الخطافية ، وعندما بدأت الديدان فى النضج بدأوا الضرر وتسببوا فى التهاب امعاء الدكتور لوجان ، تجربة غريبة وانتهت فى نهاية المطاف بأخذ جرعات من الأبيندازول وهو دواء الديدان المضاد

 

للتخلص من الطفيليات المعوية .

 

2- من اشهر علماء نفذوا تجارب علمية مجنونة مايكل سميث :

 

 علماء قاموا بتجارب علمية مجنونة من اجل العلم

 

فى عام 2015 قام مايكل سميث من جامعة كورنيل والذى حصل على جائزة أ.ج نوبل للفسيولوجيا بعد ان عرض نفسه الى ألم فظيع ، عن طريق تجربة لدغات النحل على مواقع مختلفة من انحاء جسده ، وكان السبب الذى جعل مايكل سميث يخضع لمثل هذه المعاناه غير الضرورية هو انه يريد لن يعرف اى جزء من الجسم يواجه الألم اكثر واستمرت تجربته المجنونة لأسابيع .

وكانت النتيجة كالتالى : حصل سميث على 200 لدغة ، واكتشف ان الاماكن الاكثر ايلاما هى الانف ، الشفة العليا ، والاعضاء التناسلية ، اجرى سميث بحثة المجنون فى عام 2012 ، ولكنه حصل فى عام 2015 على جائزة نوبل للعلم ووظائف الاعضاء .

 

3- من اشهر علماء نفذوا تجارب علمية مجنونة براين كراندال وبيتر ستال :

 

علماء قاموا بتجارب علمية مجنونة من اجل العلم

 

فى دراسة نشرت فى مجلة العلوم الأثرية ، بيتر ستال وبراين كراندال وصفوا تجربة مثيرة للاشمئزاز ، فقد قام احدهما ببلع احد القوارض ( فأرا ) مسلوقا ، ورفض كلا الباحثين الكشف عن اى من هؤلاء كان المتطوع الاسوأ حظا ، قاموا بنزع الفراء الخارجى والاحشاء ، وسلق الحيوان لمدة دقيقتين ثم قام واحد منهما بابتلاعه ، وكانت هذه التجربة تهدف الى اكتشاف آثار الهضم البشرى على هيكل عظمى حاشر صغير .

وبعد ثلاثة ايام من التجربة ، تم تحليل فضلات الشخص المتطوع وجاءت النتائج مفاجأة للباحثين ، فعلى الرغم من ابتلاع الحاشر الصغير بدقة الا ان العديد من العظام اختفت ، ويأمل كراندال وستال ان نتائج التجربة من شأنها ان تساعد علماء الآثار على فهم العلاقة بين عظام الحيوانات المكتشفة والناس الذين يأكلونها .

 

4- من اشهر علماء نفذوا تجارب علمية مجنونة براديب سيث :

 علماء قاموا بتجارب علمية مجنونة من اجل العلم

 

فيروس نقص المناعة البشرية مرض خطير ولكن لم يعد يحكم بالاعدام على المرضى منذ الثمانينات ، والاشخاص الذين يعانون من هذا المرض قادرين على العيش حياة طبيعية وصحية طالما انهم يأخذون ادوية فيروس نقص المناعة البشرية ، وعلى الرغم من ان فيروس نقص المناعة البشرية هو الآن مرض مزمن يمكن السيطرة عليه بالعلاج ، الا انه يوجد علماء يرغبون فى تطوير لقاح بحيث يمكن القضاء عليه تماما .

وواحد من هؤلاء العلماء هو الدكتور براديب سيث معهد عموم الهند للعلوم الطبية فى نيودلهى ، سيث عاطفى جدا حول اكتشاف لقاح فيروس نقص المناعة البشرية وفى عام 2003 حقن نفسه بلقاح فيروس نقص المناعة البشرية المرشح ، الذى كان قد طور نفسه .

وقبل حقن لقاح فيروس نقص المناعة البشرية حاول سيث اول مرة استخدام اللقاح على القرود والفئران وكانت النتائج مشجعة ، مما ادى الى محاولة سيث تجربة اللقاح على نفسه ليرى ردة فعل الجسم البشرى على ذلك .

 

5- من اشهر علماء نفذوا تجارب علمية مجنونة تيم فريدى :

 

علماء نفذوا تجارب علمية مجنونة من اجل العلم

 

لا يبدو ان تيم فريدى لديه نزعة الخوف من الزواحف آكلة اللحوم ، فقد قام على مدى 16 عاما بحقن نفسه بمادة السم من بعض اعنف الثعابين فى العالم مثل مامبا السوداء وافعى دياموند الغربى ، ويجب ان نعرف ان تيم فريدى كان يفعل هذا من اجل قضية نبيلة وانه كان يريد بناء مناعة طبيعية لأعنف الثعابين فى العالم وانه يأمل استخدام العلماء دمه لتطوير لقاحات للدغات الافاعى فى المستقبل .

مواضيع مميزة :

loading