nav icon

تطور الطفل في العام الأول

قد مر على طفلك الآن عام هل تصدقي ذلك ؟ وعندما تنظري الى طفلك الآن سوف تري طفل قوي، ومتواصل، ولديه بعض الانفعالات المعقدة، والآن لن تستطيعي أن تستدعيه بصوت خافت، فمنذ البداية وطفلك الصغير الرضيع كان منعزلا ولديه بعض الطرق القليلة للتفاعل مع من حوله، ولكن الآن قد دخل الى المجتمع وأصبح حادا قليلا.

 

- أفضل 10 أشياء عن السنة الأولى :

 

تطور الطفل في العام الأول

 

1- طفلك الآن أصبح قوي ومرن جدا، وأنت لست بحاجة الى أن تكون حتى قريبة من المثالية والاتقان كي تسير الأمور على ما يرام، فبعد كل شيء، فلا يوجد هناك أبدا آباء يتصفوا بالكمال والاتقان التام في تاريخ العالم، ومعظم الأطفال يكبرون ويصبحون على ما يرام.

2- عملية مراقبة تطور طفلك الصغير الذي قد بلغ عامه الأول مثيرة للنظر، ونأمل أنك لا تستطيعي الانتظار لتري كيف تسير الامور من خلال مقالتنا.

3- كونك أصبحت أما هي فرحة حقيقية، فهذا يعتبر أحد أفضل الأشياء التي قد فعلتها من أي وقت مضى

4- كونك أصبحت أما فهذا يعتبر عبئا ثقيلا، واستنزاف لطاقة حياتك وتعقيد أكثر لانفعالاتك، ولكنها في أي حال من الأحوال حلوة ولذيذة، وفي بعض الأحيان الأخرى قد تشعري ببعض الخوف والقلق والغضب واليأس، وما أتمناه لك أن تدركي أن جميع الأباء والأمهات يشعرون بذلك بدرجة أكبر أو أقل، وببساطة هذا يعني أنك انسانة، ولست أما سيئة.

5- سوف تندهشي من حجم الطاقة التي لديك لطفلك من أجل راحته ودعمه وانشاء الرابطة العاطفية الوثيقة بينكم، وتنظيم يومه، والتزود بالخبرات والمعلومات والتجارب التي تساعد طفلك في الازدهار جسديا ومعنويا وعقليا.

6- سوف تندهشي أيضا من تأثير الأمومة الخاصة يك على بعض جوانب من شخصيته وسلوكه، وعليك أن تجاري التيار ولا تحاولي منعه أو تغييره.

7- سوف تجدي مصادر عديدة للدعم النفسي من الأصدقاء والأسرة والزوج وأطباء الأطفال.

8- سوف تتعلمي أن الأمومة هي عبارة عن خيارات، هل سوف ترضعي طفلك طبيعيا أم صناعيا ؟ هل سوف تستخدمى الحفاضات من القماش أم تستخدمي الحفاضة ذات الاستعمال الواحد ؟ هل سوف تكوني هادئة أم غاضبة ؟

9- سوف تتعلمي البحث عن أفضل النصائح، ونحن نأمل في بناء أفضل الأدلة التي تساعدك اليوم، ولكن أنت في النهاية سوف تتعلمين أن تثقي بنفسك من أجل التوصل إلى ما هو أفضل لطفلك.

10- سوف تعتزي ليس فقط بأطفالك ولكن بالأطفال في جميع أنحاء العالم.

 

الأمومة والأبوة صعبة جدا ومقلقة للغاية، فإنه من المستحيل أن لا ننشغل فيما ينبغي عمله الآن، وما ينبغي عمله فيما بعد وبعد ذلك وهكذا، وكيفية الحصول على هذا اليوم، ولكن يجب أن تكون واثقة من أن كل شيء سوف يمر بسرعة، وسوف تأسفي أنه نادرا ما كنت تحتفظي بوجهة نظرك لنفسك، فيجب أن تتمتعي بالحدث بينما هو يحدث، ولا أحد يعرف حقا مكان حدوث كل ذلك، ومن المهم أن تنعلم في النهاية كيفية الاستمتاع بالرحلة بقد ما نستطيع ولا يهم أين الوجهة النهائية سوف تنتهي.

كتب : ذات الهمة
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading