nav icon

ما هي اسباب و علاج مشكلة عض الخوف عند الكلاب ؟

يمكن للكثير من اصحاب الكلاب ان يكونوا علي غير دراية بالعديد من المشكلات التي تواجه الكلب ، مثل سلوكيات معينة كالعض وغيرها ، وفي الواقع ان سلوك العض نفسه عند الكلاب ينتج عن العديد من الاسباب والتي تتمحور اغلبها حول سبب الخوف ، والحل في هذه المشكلة يعتمد على الظروف الفردية لكل كلب ، وفي هذا المقال نحاول ان نضع تفسيرا لهذا السلوك العدواني عند الكلاب و كيفية علاجه.


في العموم نجد ان الكلاب العدوانية المسيطرة تفرط في حماية ممتلكاتهم والمكانة، وهذا هو الشكل الأكثر شيوعا من العدوان، فهذه الكلاب عادة تميل إلى الزمجرة والتذمر أو مفاجئة اي شخص غريب يقترب منهم ، او حتي انها تهاجم الكلاب الأخرى، وكذلك القطط.

 


ولكن يجب ان تعلم ان الكلاب الناضجة الصحية لا تصبح عادة عدوانية، ويمكنك الكشف عن استعداد الكلب للعدوانية في وقت مبكر وهو لا يزال جرو لم يتجاوز السبعة أسابيع من العمر، وعندما تكشف عن أن الجرو عضاض وعدواني فبدون شك سيحتاج الي رعاية خاصة وتدريب.

ما هي اسباب و علاج مشكلة عض الخوف عند الكلاب ؟

 


ما الذي يسبب العض عند الكلاب الناتج عن الخوف :
العض الناتج عن الخوف ليس له علاقة بأي شئ ، ولكن في مرحلة ما في عمر الكلب ستجد سلوكه يتغير ، وستلاحظ ايضا تناقض في هذا السلوك فتجد مثلا بجانب انه خجولا بعض الشئ سيكون عصبيا للغاية ، فعندما يأتي ضيوفا لزيارتك من الممكن في البداية، ان تجد الكلب يهز ذيله سعيدا لرؤيتهم، ولكن بمجرد ان يفكر اي شخص ان يضع يديه علي جرائه الصغيرة فأنه يقوم بالمهاجمة علي الفور وسيشعر بالهلع ويعض اي شخص امامه.

 


ويجب ان تكون علي علم انه هناك تباين هائل في العدوانية أو تأكيد الذات بين الكلاب، وايضا هناك تباين واسع بين بالسلالات ، ولكن في العموم سيزيد السلوك العدواني في فترة ما بعد الولاده فعلم الوراثة أيضا يلعب دورا رئيسيا في هذه المشكلة ، والمزاجية أيضا لها عامل مهم جدا ، وهنا حجم الكلب يحدد مدى خطورة هذه المشكلة.

 


كيفية حل مشكلة العض الناتج عن الخوف عند الكلاب :
يجب ان تبدأ التنشئة الاجتماعية في وقت مبكر لفهم العدوان لدي الكلاب وفهم العوامل التي تؤدي له ، ويمكنك تدريب الكلب ابتداء من ثلاثة أسابيع، عندما تكون عيونه مفتوحة، ويستمر حتى عمر أربعة عشر أسبوعا ، فإذا لم يتعرض الجرو إلى التفاعل الإيجابي مع الكلاب خلال هذه الفترة فإنه سوف يكبر دون المهارات التي يحتاجها للتعامل مع غيره من الكلاب ، وايضا اذا لم يتم عرض الكلب للناس بطريقة إيجابية خلال هذه الفترة فلن يكون مريح مع الناس.

 


والجراء الذي يتم تقديمه إلى وطنه الجديد في خلال الاسبوع 10- 12 من العمر قد يكون أكثر خوفا وأبطأ في التدريب مع الأسرة الجديدة ، وإذا تأخرت عملية التنشئة الاجتماعية وكان الجرو عمره اثني عشر أسبوعا أو اكبر في السن قد لا يكون مريحا أو لايتفاعل جيدا مع الناس أو غيره من الكلاب.

 


لذلك لا تقبل جرو الا اذا كنت متأكدا من أنك وأطفالك تستطيعون التعامل معه في كثير من الأحيان برفق ، وبعض الاشخاص والمدربين يرون ان علاج هذه المشكلة في ارتداء الكلب لكمامة كلما كان هناك غرباء حولهم ولكن من الواضح أنه ليس حلا دائما.

كتب : رباب احمد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading