nav icon

كيف تؤثر ممارسة الرياضة على جهاز المناعة ؟

إن ممارسة الرياضة هى وسيلة الانسان للحصول على جسم قوى وصحة جيدة سواء كانت صحة بدنية او صحة نفسية كما انها تفيد فى خسارة الوزن بشكل ملحوظ بالاضافة الى ذلك فإن ممارسة الرياضة تقوى مناعة الانسان ضد العديد من الامراض فجهاز المناعة فى جسم الانسان يحتوى على الاعضاء والانسجة التى تحمى الجسم من الظروف الصحية الحادة والمزمنة .

 

وبالرغم من انه يوجد العديد من الطرق التى يمكن بواسطتها تقوية جهاز المناعة الا ان ممارسة الرياضة و النشاط البدنى لهم تأثير فعال بشكل خاص جدا على صحة الجسم عموما .

كيف تؤثر ممارسة الرياضة على جهاز المناعة ؟

ايجابيات ممارسة الرياضة وعلاقتها بتقوية مناعة الانسان :

منذ فترة طويلة كان الهدف من ممارسة الرياضة بناء جسم قوى والعيش حياة صحية ، لكن فى الواقع اشارات الابحاث ان ممارسة الرياضة تكون مفيدة لمنع الامراض المزمنة مثل امراض القلب والاوعية الدموية والسرطان ، والمثير فى الموضوع ان ممارسة الرياضة تحمى من الاصابة بالامراض البسيطة كنزلات البرد .

تم نشر مقال بعنوان ( اثر التمرينات على النظام المناعى وهرمونات التوتر فى الرياضات النسائية ) ، ففى الواقع وجد الباحثين ان النساء الذين شاركوا ب 30 دقيقة من التمارين الرياضية قد شهدوا زيادة فى المناعة ( الاجسام المضادة ) بالمقارنة مع اولئك الذين لم يمارسوا رياضة بدنية ، فهذه الاجسام المضادة تعمل على تحسين الجهاز المناعى عن طريق تدمير اى مواد ضارة دخيلة على الجسم .

ممارسة الرياضة لا يتوقف تأثيرها على تقوية جهاز المناعة لكن ايضا يجعلها اكثر فاعلية فى استهداف وقتل الفيروسات .

وتوجد دراسة تقول ان البالغين الذين يمارسون الرياضة على اساس منتظم تقل عندهم نسبة الاصابة بالبرد بنسبة تصل الى 50 % .

 

سلبيات الافراط فى ممارسة الرياضة :

كما ذكرنا سالفا ان من اهمية الرياضة تعزيز جهاز المناعة ، الا ان للرياضة بعض التأثيرات الغير مرغوب فيها ، فتوجد تقارير اثبتت ان الافراد الذين ينخرطون فى ممارسة الرياضة بشكل كبير لفترة طويلة من الزمن قد يواجهون بعض المشاكل مثل زيادة نسبة الكورتيزون والادرينالين فى الدم ، وهذا مثل ما يحدث مع بعض لاعبى سباقات الدرجات او الجرى .

فزيادة نسبة هذه الهرمونات فى الدم يمكن ان تقلل بشكل كبير من نسبة الخلايا المناعية ، وعندما تصبح الخلايا المناعية اقل فاعلية قد تواجه صعوبة فى مواجهة الامراض ، وهذا الانخفاض فى وظيفة الخلايا المناعية قد يستمر لعدة ايام بعد الانتهاء من نوبات ممارسة الرياضة بشكل مكثف .

 

قم بممارسة رياضتك المفضلة بطريقة صحية :

إن ممارسة الرياضة بشكل صحى معتدل يكون فعال فى تعزيز الخلايا المناعية ، لتحقيق اقصى قدر من وظيفة الجهاز المناعى لكن يجب عليك اختيار نوع الرياضة وشدة النشاط البدنى المناسب لك .

فأن قضاء 60 دقيقة من ممارسة رياضة خفيفة يوميا يكون مناسب جدا ، لما فيها من اثار ايجابية عظيمة ستترتب على جسدك وعلى حياتك عموما فالعقل السليم فى الجسم السليم ، وان الكم المعتدل من الرياضة لا يتسبب فى الاصابة بأضرار صحية كما ذكرنا سالفا.

واخيرا التحدث مع الطبيب حول بدء ممارسة رياضة روتينية جديدة إذا كنت غير منتظم فى التمرينات سيكون امر جيد .

مواضيع مميزة :

loading