nav icon

قصة الاخوان والحصان الخشبي الجديد من قصص للاطفال

نبحث كثرا فى الكتب و المجلات و عبر الانترنت عن قصص للاطفال لنقصها على اطفالنا قبل النوم ، و فى موقع سحر الكون نقدم عدد كبير من قصص للاطفال الممتعة و الشيقة و الخيالية ، و قصتنا اليوم من اجمل ما قدم من قصص للاطفال و هى قصة قصة الاخوان والحصان الخشبي الجديد فتابعوا معنا .

 


تحكي لنا هذه القصة انه في يوم من الايام جاء سانتا كلوز وترك مجموعة كبيرة من لعب الأطفال امام منزل يعيش به اخ واخته وكان من ضمن هذه الالعاب حصان خشبي ، مغطي بالقطن ومطلي بطلاء اسود خفيف يمنحه مظهرا رماديا  ، وجاء مع الحصان الخشبي عربة حمراء جميلة مع أربع عجلات صفراء وكان طلاؤها جميل وبراق.

 


كان الحصان الخشبي مربوطا بهذه العربة الحمراء الجميلة التي كانت مثبتة علي اربع عجلات صغيرى ، وكانت عيناي الحصان الخشبي متباعدة مثل الجمل وكان واقفا ينظر تماما كما لو انه ينظر الي احدهم من الامام ، وكان هذا الحصان لديه آذان جلد ناعمة وذيل حريري.
كان من الجميل أن تنظر الي الحصان الخشبي جميع الدمى الموجودة في المنزل ، والتي كانت تري كم هو حصان جميل وانيق ، ولكنه كان ايضا خجولا منهم فكان يتحدث في البداية بصوت مضحك ، وكانت جميع الدمى بالكاد يستطيعون أن يفهمون منه شيئا في البداية، ولكنه بدأ ان يتحدث بوضوح شديد بمجرد ان تعرف عليهم ، فكان يعتقد انه يتحدث من اسفل معدته بدلا من رأسه من كثرة الخجل.

قصة الاخوان والحصان الخشبي الجديد من قصص للاطفال


حتي جاء اليه احد الدميات وكان يدعي  " اندي " ، وبدأ بالكلام مع  الحصان الخشبي قائلا له " هل ترغب ايها الحصان الانيق في الانضمام الينا ، فنحن لدينا الكثير من المتعة ونحب بعضنا البعض كثيرا وأنا أعلم أنك سوف تستمتع بالمنزل الجديد معنا" ، ولكن لا تهتم بالقطار فهو لم يحب احدا من يوم ما جاء الي هذا البيت ،رد عليه الحصان الخشبي قائلا " وانا متأكد من انني سوف اكون سعيدا معكم ، فانا اتيت من مكان يقف فيه الحصنة بدون حراك ولا كلام ، ولكن من الواضح انكم اصدقاء اوفياء حقا".

 


وبالفعل عاش كل من الدمي في سعادة وهناء ، وفي يوم من الايام تشاجر كل من الاخ والاخت وتخاصما وكانت الدمي متناثرة امامهم بدون حراك ، واستغل القطار السئ هذه الظروف وراح يهجم علي باقي الدمي المتناثرة علي الارض وكان مستهدف الحصان الخشبي الجديد ، شعر الحصان الخشبي بالخوف الشديد فكان القطار يقترب عليه اكثر فأكثر وكاد ان يدعسه.

 


سارعت باقي الدمي لانقاذ صديقهم الجديد من القطار السئ ، وبالفعل استطاعا ان ينقذاه من القطار ، وشكرهم الحصان الخشبي علي اخلاصهم ، وامتن كثيرا لانهم اصدقاؤه وانقذوا حياته من الموت ، وهنا رد عليه باقي الدمي قائلين " لا تقل ذلك ياصديقي فنحن نعيش معا في بيت واحد وهذا واجب علينا ويجب ان نحيا معا حياة يسودها الحب والامان ".

 


واثناء حدوث هذا الموقف كان كل من الاخ واخته يراقبان من بعيد ماذا فعلت الدمي لبعضهم البعض وكم هم اوفياء ويحبون بعضهم البعض ، وهنا قالت الاخت " الدمي ليست افضل منا ، وانت اخي الوحيد ويجب ان تعلم كم انا احبك اكثر من اي شئ في العالم" ، تأثر كثيرا الاخ لما سمعه من اخته وتأسف لها ووعدها ان لا يغضبها مرة اخري وان يكون سندها الي الابد.

 


ومنذ ذلك الوقت تعلم كل من الاخ والاخت درسا مهما وهو انهم لا يتشاجرون مهما حدث بينهم ، وعاشوا كل من الاخوان ودمياتهم في سعادة الي الابد.

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading