nav icon

متى يستطيع الطفل الرضيع الرؤية ؟

الجهاز البصري هو النظام الحسي الاكثر تعقيدا في جسم الانسان، ومع ذلك، فانه اقل جهاز ناضج عند الولادة، على الرغم من ان الرضع لديهم الهياكل التشريحية اللازمة للرؤية، والاطفال الرضع لم يتعلموا استخدام الجهاز البصري بعد، ولكن الرؤية تبدأ عند الاطفال حديثي الولادة بعد الاسابيع الاولى او الشهور الاولى، ومع نمو الاطفال فهناك المهارات الاكثر تعقيدا، مثل الادراك البصري والتطور .

 

- وصف تطور الرؤية :
عند الولادة تعتبر حاسة السمع هي الحاسة المسيطرة اكثر من حاسة الرؤية، وتطوير الرؤية الطبيعي هو التحول من مجرد الاستجابة لسطوع ضوئي بسيط، الى تنظيم التفاصيل لبعض النماذج، والقدرة على تطبيق مضمون الاشياء او الصور .

 

- سن الرضاعة :
عند الولادة والاطفال الرضع قادرون على رؤية الاشكال عن طريق التقاء الضوء والظلام، كما يمكن ان يروا الاختلافات بين اللون الرمادي الداكن او الفاتح، ويمكن للاطفال حديثي الولادة التركيز في حدود 20 - 30 سم لذلك الكثير منهم رؤيتهم غير واضحة، وينبغي ان يكون الاطفال على المدى الكامل قادرون على رؤية تعابير وجه الام في غضون اسبوع من الولادة .

 

تنسيق عضلات العين في الاطفال حديثي الولادة هو ايضا غير ناضج تماما، فغالبا ما تتحرك عيون الاطفال الى الداخل او الخارج معا، او لا تعمل معا، وهي حالة تسمى بالحول، فالاطفال يتعلمون في البداية تركيز عيونهم من خلال النظر في الوجوه، ثم بعد ذلك ينقلون نظرهم الى الاشياء القريبة منهم، وتبدأ مهارة العينين عندما يبدأ الاطفال في تحريك عيونهم على الاشياء المتحركة، وهذا يحدث عادة في خلال الثلاث الشهور الاولى، والاجسام المتحركة ذات الالوان الزاهية مثل التليفون المحمول قد يساعد في تحفيز التنمية البصرية، ثم يبدأ الاطفال في تعلم كيفية تنسيق حركات اعينهم، وفي اربعة اشهر من العمر تستطيع الاطفال الرضع رؤية مجموعة كاملة من الالوان .

 

وفي خلال 3 - 6 شهور الاولى، فان شبكية العين تتطور جيدا، ويمكن للاطفال الرضع رؤية الاشياء الصغيرة، كما يتطور ايضا الادراك العميق والفهم، وعندما يصل الطفل الى عمر ستة اشهر تصل العين الى ثلثي حجم العين في الانسان البالغ، والنتيجة هي الرؤية الجيدة للعينين، وفي خلال السنة الاولى من العمر يحدث اكبر نمو بدني للعينين .

متى يستطيع الطفل الرضيع الرؤية ؟

تبدأ الاطفال السيطرة على الحركات الجسدية الخاصة بهم، وفي خلال الشهر الرابع او الخامس، ينتهي مخ الاطفال الرضع من تعلم كيفية دمج الصور القادمة من كلتا العينين اليسرى واليمنى ويجعلها في صورة واحدة، والاطفال في هذا العمر يتعلموا ايضا تغيير التركيز بسرعة وبدقة بين المسافات القريبة والبعيدة .

 

في عمر ثمانية اشهر الى السنة فان الاطفال الرضع تتحكم في المسافات جيدا، ويصبح هناك تنسيق بين العين واليد والجسم، مما يتيح لهم ادراك ورمي الاشياء مع بعض الدقة، ودمج قدراتهم الحركية الدقيقة ورؤيتهم تسمح للطفل التعامل مع الاشياء الصغيرة .

 

مناقشة الجدول الزمني التالي يسلط الضوء على بعض المعالم التنموية لتطوير الرؤية في السنة الاولى للطفل، وبين الولادة وشهر واحد فان الطفل يفضل الوجوه والاشياء المألوفة، كما ان لديه نظرة ثاقبة، فيمكن الكشف عن خط اسود على خلفية بيضاء طوله 1.6 مم، ويستطيع رؤية الالوان مع استثناء اللون الازرق .

 

بين 4 - 6 اشهر الطفل سوف يمعن النظر في وجوه الاطفال الاخرى، كما انه يستمتع بالنظر الى المرآة، وفي هذا السن سوف يتعرف الطفل على شخص ما من بعيد ويبتسم له، والطفل يستطيع ان يبحث عن الاشياء عندما تسقط من نظره .

 

من عمر 6 - 12 شهر، يستمر الطفل الى النظر الى الاشياء البعيدة حتى عندما لم تعد مرئية بالنسبة له، ويستجيب الطفل ايضا الى كلمات يستخدمها احد الوالدين لتسمية الاشياء المألوفة او الاشخاص، وهو يحدق في اتجاههم .

 

- حديثي المشي :
بعد السنة الاولى، عيون الاطفال والرؤية تستمر في التطور، وعضلات العين تبدأ في اكتساب القوة، والاتصالات بين الاعصاب تتضاعف، وهذا التطور يساعد في التحفيز البصري، وانشطة مثل لعبة المكعبات وتركيب الاشياء، والتلوين، تساعد في تحسين التناسق بين العين واليد والجسم، وقبل السنة الثالثة، معظم الاطفال لديهم تطور المهارات اللغوية والحركية الضرورية التي تسمح لهم بالمشاركة في بعض اختبارات الرؤية التقليدية .  

 

- مرحلة ما قبل المدرسة :
خلال سنوات ما قبل الدراسة، ما زالت رؤية الطفل مستمرة في التطور لتحسين التناسق بين العين واليد والجسم، والمهارات الحركية الدقيقة والمهارات الحركية البصرية متطلبة لعملية القراءة، وما يلي يساعد في تطوير الرؤية في مرحلة ما قبل الدراسة :

* القراءة بصوت عالي للطفل والسماح للطفل برؤية ما تقرأ
* توفير السبورة وقلم السبورة وتوضيح كيفية استخدامهما
* اتاحة الوقت للتفاعل مع الاطفال الاخرين واللعب وحده

 

- مرحلة دخول المدرسة :
من المهم ان يخضع الاطفال الى الفحص الكامل للعين قبل دخول المدرسة، وطبيب العيون يحتاج الى تحديد ما اذا كانت رؤية الطفل مستعدة للتعامل مع القراءة والكتابة والانشطة الاخرى عن قرب، والمدرسة تتطلب التركيز على عمل قريب لعدة ساعات كل يوم، وهذا النشاط يسبب احيانا اظهار مشاكل للعين، ومن المهم ان نلاحظ ان الاطفال نادرا ما تتعرض لمشاكل الرؤية، حيث انهم يعتقدون ان رؤيتهم امر طبيعي، ومهارات الرؤية الاساسية اللازمة لعمل المدرسة هي :

 

* الرؤية القريبة (القدرة على رؤية واضحة) من 25 - 32 سم
* مسافة الرؤية (القدرة على الرؤية الواضحة الى ما بعد متناول الذراع)
* الرؤية بالعينين (باستخدام العينين من اجل عمق التصور)
* مهارات التركيز (القدرة على الحفاظ لكلتا العينين مركزة بدقة على مسافة مناسبة)
* المهارات الحركية للعينين (القدرة على تصويب العينين بدقة)
* الوعي المحيطي (الوعي بالاشياء الموجودة على الجانب، بينما ينظر الطفل الى الامام مباشرة)
* التنسيق بين العين واليد

 

- مشاكل شائعة :
الاطفال الذين يولدون قبل الاوان لديهم المزيد من صعوبة دمج وتفسير المعلومات البصرية حتى عندما يكون حدة الابصار لديهم امر طبيعي، وفي بعض الحالات يحدث رد فعلي بصري في وقت لاحق عن الطبيعي، وهذ ما يسمى تأخر النضوج البصري، وهناك ايضا حالة الرأرأة والتي تتطور ايضا في الاطفال الرضع، والتي تسبب قفز او رقص او تذبذب او تأرجح العيون، والاطفال الذين يعانون من هذه المشكلة ليس لديهم رؤية عادية .

 

- مصطلحات مفتاحية :
* الرأرأة وهي حركة لا ارادية، ايقاعية للعيون
* الحول وهو اضطراب في العيون التي لا تشير الى نفس الاتجاه

 

- متى تستدعي الطبيب ؟
عند ظهور اي علامات تشير الى مشاكل في الرؤية والعين، فينبغي على الوالدين استشارة طبيب الاطفال، وطبيب العيون المتخصص، وبعض العلامات هي :

* العين التي تتحرك بعيدا عن منطقة الانف
* عندما تتحرك العيون الى الداخل او الخارج او لا تتحرك عادة قبل سن الثلاث اشهر
* عين واحدة تتحرك بينما العين الاخرى ما تزال ثابتة
* العين التي ترى تختلف كثيرا عن العين الاخرى
* عدم قدرة الطفل الاقل من الثلاث اشهر على متابعة لعبة مرت من امامه من جانب الى جانب اخر

 

ينبغي ان يكون اول اختبار للطفل في الثالثة من العمر، اذا لم يحدث اي مشاكل في الرؤية قبل ذلك، والطبيب يمكنه تقييم تطور الرؤية الطبيعي، ويجب فحص الرؤية مرة اخرى عندما يدخل الطفل المدرسة، وهناك بعض من علامات المشاكل البصرية في الاطفال في سن الدراسة وهي :

 

* تكرار فقدان موضع الكلمات عند القراءة
* تجنب العمل القريب في كثير من الاحيان
* القراءة عن قرب اكثر من المعتاد
* فرك العينين اكثر من المعتاد
* الشكوة من الصداع
* امالة الرأس للرؤية بعين واحدة

كتب : ذات الهمة
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading