nav icon

ماهو الطائر الذي يمكن ان يطير للخلف ؟

عبر الامريكتين، تنتشر الطيور الطنانة علي شكل قذائف متتالية في جميع انحاء الساحات الخلفية للمنازل بحثا عن السكر ، وفي كل صيف تتراجع الطيور الطنانة من خلال الالعاب البهلوانية الجوية، فيمكنك رؤية الطيور ذات الالوان الزاهية ، ويعيش طائر الطنان فقط في نصف الكرة الغربي، وهو يعتبر من ضمن عائلة بارزة نظرا لجماله ، فهو يشرب الرحيق من الزهور ، ولديه منقار مثل الابرة ، وتصل الطيور الطنانة الي ارتفاعات تتطلب كمية هائلة من السعرات الحرارية ، وهي الطيور الوحيدة في العالم التي يمكن ان تحوم وتحلق الى الوراء، في الواقع هناك العديد من الاشياء الرائعة حول الطيور الطنانة ، فاذا كنت علي استعداد للشعور بالدهشة من هذه الكائنات المذهلة فيمكنك متابعة هذا الموضوع ، فهو يتكلم عن الطيور الطنانة الاغرب والاكثر اذهالا علي هذا الكوكب .

ماهو الطائر الذي يمكن ان يطير للخلف ؟

 

1. الطيور الطنانة لديها سيوف الوجه :
نحن نعلم جميعا ان طائر الطنان يستخدم مناقيره الضيقة للوصول الى عمق الزهور لشرب رحيقها ، فهو يحصل علي عشاؤه بهذه الطريقة ، ويساعد بهذا السلوك الزهرة علي التلقيح ، وفي البداية، كان العلماء يعتقدون ان شكل الزهرة هي التي ادت الى تطور منقار الطائر الطنان والتي تشبه الابرة، ولكن الآن يتم اعادة النظر في هذا ، فربما نما منقار الطائر الطنان اولا وبعدها بدأت الزهور في التكيف مع الطيور ، وبعد دراسات طويلة علي منقار الطائر الطنان الطويلة وجدوا ان المنطق يقول ان طائر الطنان يستخدم منقاره الذي يشبه السيف لطعن بعضهم البعض .

 

2. الطيور الطنانة تطير الطيران الامثل :
طائر الطنان من الطيور السريعة والرشيقة، ولكن قلة من الناس يقدرون هذا الكمال الديناميكي الهوائي ، فيقولون الباحثون ان طائر الطنان هو اصغر طائرة في العالم بدون طيار ، فقد اثبتت الدراسات ان اجنحة الطائر الطنان كانت 22 % اكثر كفاءة من اجنحة الطائرات بدون طيار ، وفي الواقع جزء من السبب وراء براعة طيران الطائر الطنان هو انه يطير مثل حشرة وليس طائر ، فاي طائر عادي يعتمد علي جناحيه لتوفير الصعود ، ولكن الطائر الطنان يختلف ، فهو يطير عن طريق عكس اجنحته مما يجعله يقوم بكفاءة ديناميكية هوائية ، فكل مايفعله انه يقوم بوضع المزيد من الطاقة لكي ترفعه اكثر ، وهذا واحد من الاسباب التي تجعل الطائر الطنان هو الطائر الوحيد الذي يمكنه ان يحوم ويطير الى الوراء و رأسا على عقب .

 

3. طائر الطنان من الموسيقيين المتهورين :
الطائر الطنان بالنسبة الى حجم جسمه ، هو من اسرع الطيور في العالم ، ففي حين ان طائر الشاهين تصل سرعته الي 320 كيلومترا في الساعة (200 ميلا في الساعة)، الا انه يحرك فقط 200 هيئة من اطواله في الثانية ، اما طائر الطنان فبالرغم من ان سرعته تصل الي 80 كيلومترا في الساعة (50 ميلا في الساعة)، الا انه يحرك 385 من اطوال هيئته الخاصة في الثانية الواحدة ، وهذا ايضا اسرع نسبيا من الطائرات المقاتلة التي لا تغطي سوى نحو 39 من اطوالها في الثانية الواحدة ، واسم طائر الطنان يرجع الي صوت الطنين الذي يحدثه بواسطة الضرب على الاجنحة التي ترفرف على ترددات عالية قد تكون مسموعة للبشر ، ويحوم طائر الطنان في الجو في معدلات ضرب جناح سريع، فيفعل هذه الحركة حوالي 50 مرة في الثانية الواحدة، ويقوم طائر الطنان بالطيران بسرعة تزيد عن 15 م / ث (54 كم / ساعة، 34 ميلا في الساعة ) .

 

4. يمكن لطائر الطنان حرق الطاقة بكفاءة :
باستثناء الحشرات ، الطائر الطنان اثناء الطيران لديه اعلى معدل ايض من جميع الحيوانات ، وهذا قد يكون ضروري بالطبع لدعم الضرب السريع لاجنحته اثناء التحليق والهروب الى الامام بسرعة ، ومعدل ضربات القلب هذه يمكن ان ترتفع الى 1260 دقة في الدقيقة الواحدة، مع معدل تنفس مكون من 250 نفسا في الدقيقة، ويحدث هذا حتى اثناء الراحة ، وخلال رحلات الطائر الطنان ، يقوم باستهلاك الاكسجين في كل جرام من النسيج العضلي الخاص به ، والطائر الطنان يستهلك اكثر من وزنه في رحيق كل يوم، ويفعل ذلك عند زيارة المئات من الزهور ، وطائر الطنان قادرا علي تخزين الطاقة ما يكفي للبقاء بعيدا عن الجوع ، وفي الواقع ان اكسدة السكر التي يقوم بها طائر الطنان في عضلات الطيران تكون بمعدلات مرتفعة بما يكفي لتلبية المطالب الايضية المتطرفة الخاصة به ، وبالطبع هذه المجموعة الديناميكية الخاصة بمعدلات التمثيل الغذائي لدي الطائر الطنان تتطلب مجموعة ديناميكية مقابلة لها في وظائف الكلى وهذا ما يسمي بآلية الترشيح وتعني استيعاب الكثير من السوائل عن طريق الكلي ويبدأ هذا المعدل في التباطؤ عندما يندر الماء .

 

5. الطائر الطنان لا ينسى ابدا :
الطائر الطنان له نمط حياة ذات طاقة عالية حيث انه يحرق الكثير من الطاقة كما ذكرنا ، وهذا الطائر يقوم بشرب رحيق مئات الزهور يوميا بشكل مفرط من اجل البقاء ، ولحسن الحظ، لدي الطائر الطنان ذاكرة رائعة ، فلديه جزء من الدماغ مسؤول عن التعلم والذاكرة اكثر من 2 - 5 مرات من اي طائر آخر ، وطائر الطنان من الطيور الذكية جدا ويمكنه تذكر المكان المحدد لكل زهرة في اراضيها، والزمن المطلوب لهذه الزهرة للامتلاء من جديد ، ومع هذه الذاكرة الجيدة ، ويمكن لطائر الطنان ان يضع خطة جيدة للتغذية مع اقصى قدر من الكفاءة .

 

6. النباتات دوما تفضل الطيور الطنانة :
في الواقع من الصعب ارضاء النباتات اثناء تلقيحها ، فبعض النباتات تفضل تلقيح النحل ، والبعض الاخر يفضل الطيور ، ولكن النباتات عادة ما تفضل طائر الطنان حيث انه يمكنه ان يعمل في ظروف لا يستطيع النحل ان يعمل من خلالها ، فعلى سبيل المثال، النحل ليس جيد في الطقس البارد او في المطر ، وهناك في الواقع آليات تختلف من النحل الي الطيور الطنانة كوجود حاسة الشم ، ولذلك يأتي اللون في المقام الاول بالنسبة الي الطائر الطنان علي عكس النحل الذي لا يري بعض الالوان كاللون الاحمر ، فاللون الاحمر يبدو انه اللون الاكثر شعبية بالنسبة للنباتات التي ترغب في جذب الطيور .

 

7. لدي الطائر الطنان حاسة تذوق غريبة :
يمكننا ان نميز بالطبع بين الطعم الحلو والمالح والحامض والمر، مما يجعلنا نستكشف النكهات اللذيذة مثل اللحوم والجبن ، اما بالنسبة للطيور لا يمكنها تذوق اي شيء حلو، وبطبيعة الحال، هناك حيوانات مثل القطط لا تستجيب للحلاوة، وهناك الكثير من الحيوانات التي لديها شعور ذوق منخفض في مجالات معينة ، والطيور تعتبر فريدة من نوعها قليلا، فليس لديها مستقبلات للطعم الحلو ، وهم وراثيا لا يملكون القدرة على تذوق اي شيء حلو ، ولكنها تشعر بشعور تذوق شئ حلو بطرق مختلفة وفي انماط مختلفة ايضا ، فالمعني الحقيقي للحلويات والنشويات تغير بالنسبة للطائر الطنان .

 

8. طائر الطنان يمتلك ألسنة سحرية :
قد يكون لدي الطائر الطنان ألسنة اكثر كفاءة وهي من الكائنات الاغرب على هذا الكوكب ، فهو بطبيعة الحال، يقوم بلعق حوالي 14 مرة من وزنها خلال يوم واحد، ويمكن للسان طائر الطنان ان ينفض الغبار 20 مرة في الثانية ، وهناك بعض الانواع لديها ألسنة طويلة تلتف حول جمجمتها ، ولسان طائر الطنان متشعب ايضا، وكأنه نوع من الثعابين، ولكنه اغرب ، وألسنة الطيور الطنانة متشعبة ومزودة بملحقات الشعر وتسمى الصفيحة ، وملحقات الشعر هذه تعمل فقط على نحو فعال مع الرحيق المائي .

 

9. لدي طائر الطنان فم يشبه المصيدة :
لا يمكن للمرء العيش على المشروبات السكرية وحدها ، وكذلك الطائر الطنان لا يمكنه ذلك ، فنجد ان الطيور الطنانة بحاجة للحصول على البروتين والمواد المغذية الاخرى ، فهي ايضا تأكل الحشرات ، فتقريبا تأكل ما يعادل 300 ذبابة فاكهة يوميا ، ولكن لتحقيق ذلك ، فقد يفعل طائر الطنان بعض الحيل الخاصة ، ويتميز الطائر الطنان بفكين رقيقة وعظام مرنة في الفم تجعل من السهل ان يجعل فمه ينحني الي الخارج ويتسع ، فالطائر الطنان يستخدم قوة فمه المرنة لالتقاط اي شئ بشكل سريع وهو يتميز بقوة العضلات ومن الجيد ان الطيور الطنانة هي من الفقاريات الوحيدة التي اكتشفت لاستخدام هذه الآلية .

 

10. فترة السبات لدي الطائر الطنان :
الحفاظ على مستويات الطاقة امر بالغ الاهمية بالنسبة للكثير من الاشخاص ، وبالنسبة ايضا للطيور الطنانة التي تعتبر هي اصغر المخلوقات ذات الدم الحار في العالم ولكنها بالرغم من ذلك لديها اعلى مستوي من التمثيل الغذائي ، من المعروف ان العديد من الحيوانات الصغيرة تفقد سريعا حرارة جسمهم ، ومن ضمنهم طائر الطنان ، ولذلك نجد انه في حاجة الي حرق الكثير من السعرات الحرارية ، ولان ظروفها في بعض الاوقات لا تسمح بذلك فتلجأ الطيور الطنانة الي فترة سبات لموسم واحد ، او ليلة واحدة فيمكن ان تذهب الي السبات في اي ليلة في السنة ، فاذا تعرض طائر الطنان الي موجة برد قارسة فتتحول جميع الانظمة الغير حيوية ، ويقوم فورا بالحد من معدل الايض الخاص به بنسبة تصل الى 95 في المئة ، فهو يستهلك اقل من 50 في المئة من الطاقة عندما يكون في فترة سبات وتنخفض حرارة جسمه وذلك للحفاظ علي حياته .

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

هل ترغب في استقبال اشعارات على جهازك لاحدث وافضل المواضيع المفضلة لك ؟

يمكنك الان الاشتراك في خدمة الاشعارات المجانية المقدمة من موقع سحر الكون لاستقبال كل جديد من الاقسام المفضلة لك

للاشتراك في الخدمة اضغط على زر اشترك الان واختار الاقسام المفضلة لك لتستقبل اشعارات باحدث المواضيع في الاقسام المفضلة

ملحوظة : يمكنك ايقاف او اعادة تشغيل الخدمة في اي وقت ترغبه من خلال الرابط الموجود في اسفل الموقع

اشترك الان
لا اريد الاشتراك
loading