nav icon

كيفية التعايش مع مرض السكري

عندما تعرف أن لديك مرض السكري وأنك قد أصبحت من مرضى السكري سيكون هذا بمثابة صدمة بالنسبة لك، وقد تشعر بالجنون والحزن والإرتباك والإرهاق عند تشخيص المرض و ذلك بسبب جميع التغيرات التى سوف يجلبها مرض السكري اليك، وهذا أمر طبيعي، ولكن اذا كنت تشعر بهذه المشاعر، فيمكنك العودة الآن الى الشعور الجيد مرة أخرى.

 


-الرفض
عندما يؤكد لك الطبيب ذلك ويقول نعم لديك مرض السكري ، وعند ذلك سوف تشعر ببعض الأحاسيس وتقول في نفسك، هذا لا يمكن أن يحدث لي، أو من المؤكد أن هناك خطأ ما، أو اذا كنت ترغب في انتظار نتائج اختبارات أخرى، فان هذا الرفض هو رد فعل طبيعي و سوف يتأثر به عديد من الناس عندما يحدث لهم شيء ساحق.

 


أولا نبدأ بتعديل السلوك والأفكار والنفسية وجعلها على أفضل ما يكون، وذلك بمساعدة كل من الطبيب ودعم الأسرة والأصدقاء، وعليك أن تبدأ في التعود وعلى مواكبة بعض الأشياء مثل، المداومة على عمل اختبارات السكر في الدم، زيارات الطبيب بصورة منتظمة، تناول النظام الغذائي الخاص بمرضى السكري، وممارسة الرياضة فهى تخفف من مرض السكري.

 

كيفية التعايش مع مرض السكري


-الإرتباك
مثل أي حالة أخرى مرضية، فيمكن لمرضى السكري أن يكون من الصعب عليهم التحكم في مرض السكري في بعض الأحيان، ولا يستطيعون فهم ما يقوله الأطباء، أو من المفترض ما يجب القيام به، ولكن مع مرور الوقت سوف تكون أكثر وعيا وادراكا بالحالة.

 


الطبيب سوف يساعدك على وضع الخطة اليومية الخاصة بك والتي سوف تستمر عليها، والتي تشتمل على تناول الأدوية الخاصة بـ مرض السكري، ومواعيد اختبارات مستوى السكر في الدم، وأعمالك اليومية، وبعض الأفكار عن الطعام الصحي، فيمكنك مشاركة الخطة مع الطبيب لمعرفة ما اذا كان هناك أي شيء يجب التغيير.

 


-الغضب
ربما أنت تعتقد أن الغضب شيء سيء، ولكن ليس من الضروري أن يكون الغضب مدمر أو سلبي، فأنت تستطيع أن تجعل من الغضب عمل يؤثر فيك ويعطيك نتيجة ايجابية.

 


أعتقد أن الغضب مصدر للطاقة، وعليك أن تختار كيف تستخدم هذا الغضب لفعل بعض الأشياء الإيجابية لصحتك، مثل ممارسة التمارين الرياضية، والمفتاح هو عندما تلاحظ أنك سوف تشعر بالغضب، عند ذلك يجب أن تقرر ما الذي سوف تفعله مع تلك المشاعر.

 


-الحزن
من الطبيعي أن يشعر الإنسان بالحزن مرة بين الحين والأخر، وقد يؤدي الحزن الى الإكتئاب عندما تدرك أن لديك مرض السكري، أو عندما تدرك أن هذا المرض سوف يغيير نمط الحياة الخاصة بك وأنه سوف يتوجب عليك القيام بهذا التغيير.
يجب أن تخبر طبيبك الخاص بك بما تشعر به من حزن واكتئاب فقد يساعدك على تجنب هذه المشاعر ويجد لك بعض الحلول مثل، يجب عليك القيام بفعل بعض الأشياء التي تستمتع بها، أو قضاء بعض الوقت مع أشخاص تحبهم، والحرص على العناية الصحية الجيدة لنفسك.

 

 

كتب : ذات الهمة
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading