nav icon

قصة ذات الرداء الاحمر من قصص الاطفال العالمية

قصة ذات الرداء الحمر من اشهر قصص الاطفال العالمية التي ترسخت في اذهان الملايين حول العالم و الان حان وقت الصغار ليتمتعوا بها و يتعرفوا علي الفتاة البريئة ذات الرداء الاحمر التي عصت امر والدتها فقابلت الذئب الشرير الذي هدد حياتها و حياة جدتها بالخطر .

كان ياما كان في وسط الغابات الكثيفة كان هناك كوخا صغيرا ، وكان يعيش داخل هذا الكوخ فتاة صغيرة جميلة معروفة للجميع باسم ذات الرداء الاحمر ، وفي يوم من الايام ، قالت لها والدتها  جدتك مريضة للغاية وانا اريد منك ان تذهبي اليها ومعك هذه السلة لاطعامها ، ولكن يجب ان تكوني حذرة للغاية في الغابة ، فلا تتوقفي ابدا مهما كان الثمن ، فاذا توقفتي ياصغيرتي فانك ستجلبين الكثير من المتاعب لكي .

قصة ذات الرداء الاحمر من قصص الاطفال العالمية

قبلت الام ابنتها ، وقالت لها ذات الرداء الاحمر  لا تقلقي يا امي ، فسوف امشي علي الطريق الذي رسمتيه لي دون توقف ، وخرجت ذات الرداء الاحمر ملبية لرغبة والدتها في الذهاب الي جدتها ومعها سلة من الكعك .

ولكنها وهي في طريقها سرعان ما نسيت كلمات أمها الحكيمة ، فوجدت نباتات الفراولة الجميلة والناضجة واعجبت بها علي الفور وقالت لنفسها  لم لا يمكنني ان أخذ واحدة فقط انها حقا فاكهة لذيذة.

اخذت ذات الرداء الاحمر تأخذ الفاكهة الحمراء واحدة تلو الاخري الا ان تذكرت كلام والدتها وعادت الي مسارها لانها لا تريد اي متاعب ، واثناء ذلك ظهرت امام ذات الرداء الاحمر فراشة صفراء ترفرف من خلال الاشجار ، احبتها كثيرا ذات الرداء الاحمر واخذت تطاردها قائلة لها قبضت عليك ايتها الفراشة الصغيرة الجميلة ، كم انتي رائعة حقا ، ظلت ذات الرداء الاحمر تلعب مع الفراشة ولم تكن تعلم انها مراقبة من قبل عيون الاشرار ، فكان هناك من يتجسس عليها من وراء شجرة.

شعرت ذات الرداء الاحمر بهذا وتذكرت كلام والدتها ، واخذت تؤنب نفسها لانها لم تستمع اليها ، وقررت ان تهرب مسرعة الي منزل جدتها ، وبينما هي تهرب تفاجئت بصوت اجش يقول لها : الي اين انتي ذاهبة ايتها الفتاة الجميلة ؟، هل انتي وحيدة في الغابة ؟.

هنا ردت عليه ذات الرداء الاحمر قائلة : انا اوصل بعض الكعك الي جدتي انها تعيش في نهاية الطريق هذا  ، وسرعان ما اكتشفت ان هذا الصوت كان صوت ذئب سئ حيث انه ظهر لها قائلا : وهل جدتك تعيش بمفردها يا صغيرتي؟ ، اجابته ذات الرداء الاحمر بالموافقة : انها تعيش بمفردها ولا تفتح للغرباء ، وودعته واكملت طريقها الي الجدة.

وفي نفس هذه اللحظة كان وضع الذئب خطته حول انه سيبتلع الجدة أولا، ثم سيتربص للحفيدة ، وبالفعل ذهب الذئب الي كوخ الجدة واخذ يطرق الباب متظاهرا انه حفيدتها المنتظرة وانها جاءت لكي تجلب لها بعض الكعك لانها مريضة .

فكان الذئب يحاول جاهدا ان يخفي صوته الاجش ، كانت الجدة متعبة للغاية ولكنها كانت تشعر ان هناك خطبا ما ، وبمجرد ان فتحت للذئب قفز الذئب في جميع أنحاء الغرفة، وابتلع الجدة العجوزة.

و بعد فترة وجيزة، دقت ذات الرداء الاحمر علي باب كوخ جدتها قائلة  جدتي ، هل يمكنني الدخول  ، في هذه اللحظة وضع الذئب شال الجدة علي رأسه ونام علي سرير الجدة متظاهرا انه هي وحاول ان يقلد صوت صغير مرتجف يشبه صوت الجدة.

دخلت ذات الرداء الاحمر واخذت تقول للذئب الذي يقوم بدور جدتها :  يا لصوتك العميق يا جدتي ماذا حدث لصوتك ؟ ، ولماذا تبدو عينيك اكبر من الطبيعي؟ ، ولماذا يديك كبيرة هكذا؟. 

هنا رد الذئب الشرير قائلا لها  حبيبتي صوتي هكذا لكي القي التحية عليك وعيناي كبيرة لكي اراكي جيدا ، اما عن يدي فهي كبيرة لانني اود ان اعانقك ، فافتقدتك كثيرا ياصغيرتي ، تعالي الي هنا بجانبي.

وعندما اقتربت ذات الرداء الاحمر الي السرير وجدت فم جدتها كبير للغاية فقالت لها مرتجفة : جدتي يا له من فم كبير  ، رد عليها الذئب قائلا لها  : كلما كان الفم كبير كلما كان التهامك اسهل  ، قفز الذئب من علي السرير مطاردا لذات الرداء الاحمر وقام بابتلاعها هي الاخري.

اخذ الذئب قيلولة علي سرير الجدة فقد كان يشعر بالشبع التام ، وفي غضون ذلك، كان هناك صياد يطارد هذا الذئب الشرير منذ فترة طويلة ، واثناء عملية بحثه وجد شخير الذئب يصدر من داخل الكوخ فهرع الي الكوخ وأطل من النافذة ورأي الذئب الكبير نائم مع بطن ممتلئة .

قال الصياد : لن تفلت مني هذه المرة ايها الذئب ، دخل الصياد الي الكوخ دون ان يصدر اي صوت وحمل سلاحه وقام بقتل الذئب وصاح الصياد فرحا بانه اخيرا استطاع ان يقتل هذا الذئب الشرير وانه لن يستطع اخافة اي احد مرة اخري.

وفتح بطن الذئب واصيب بالدهشة الكبيرة عندما وجد كل من الجدة وذات الرداء الاحمر داخل بطنه بدون ان يصابوا باي اذي ، واخذ الصياد ذات الرداء الاحمر الي بيتها قائلا لها  الان لن يكون هناك اي خطر علي الطريق ، فالذئب السئ الكبير قد مات ، فلا تخافي ياعزيزتي  .

بكت والدة ذات الرداء الاحمر من الفرحة بعودة ابنتها وبان والدتها ايضا بخير ، وشكرت الصياد كثيرا ، وبعدها خرجت ذات الرداء الاحمر مع والدتها وساروا من خلال الأشجار وقالت الطفلة لوالدتها كنتي محقة يا أمي ، فيجب علينا أن نحافظ دائما على المسار ولا نتوقف أبدا ،  بهذه الطريقة، لا تأتي أي اضرار.

قصة ذات الرداء الاحمر من القصص العالمية الخيالية التي يجب متابعة الاطفال اثناء قراءتها و توضيح لهم انها مجرد قصة خيالية فلا يوجد حقا ذئب يتكلم او يمكنه ابتلاع الناس احياء و ارشادهم الي القيم الحقيقة التي تحملها قصة ذات الرداء الاحمر بطاعة الوالدين فهم يحبون اطفالهم و يريدوا ان يجنبوهم الاذي بالاضافة انه لا يجب التحدث مع الغرباء ايا ما كانوا لاننا لا نعرفهم و لا نعرف نواياهم .

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

هل ترغب في استقبال اشعارات على جهازك لاحدث وافضل المواضيع المفضلة لك ؟

يمكنك الان الاشتراك في خدمة الاشعارات المجانية المقدمة من موقع سحر الكون لاستقبال كل جديد من الاقسام المفضلة لك

للاشتراك في الخدمة اضغط على زر اشترك الان واختار الاقسام المفضلة لك لتستقبل اشعارات باحدث المواضيع في الاقسام المفضلة

ملحوظة : يمكنك ايقاف او اعادة تشغيل الخدمة في اي وقت ترغبه من خلال الرابط الموجود في اسفل الموقع

اشترك الان
لا اريد الاشتراك
loading