nav icon

قصص قصيرة للاطفال - قصة الببغاء الحكيم

قراءتك قصص قصيرة للاطفال تجعلهم يستمتعون بها و تؤثر في وجدانهم مدي الحياة و تعلمهم القيم الصحيحة بطريقة مبسطة و ممتعة لترسخ في اذهانهم طوال العمر فمن لا يتذكر القصص التي كانت امه او ابيه يرويها له و لا زال يستمتع بهذه القصص حتي الان علي الرغم من بساطتها لهذا اتحنا لك الفرصة لتفعل المثل مع اطفالك لتروي لهم قصة الببغاء الحكيم .

يحكى انه كان يعيش اخوين من الببغوات فى الغابة على احدى فروع الشجرة ،وكانوا يتسمون بالجمال فكانت الوانهم زاهية واشكالهم جميلة ،وفى كل يوم فى الصباح يتجولون فى الغابة للبحث عن الطعام وفى المساء كانوا يعودون مرة اخرى ليتحدثوا معا وكان يتميز البغباء الكبير بالحكمة .

قصص قصيرة للاطفال - قصة الببغاء الحكيم

وفى صباح احدى الايام استيقظ الاخان وكانوا يستعدان للخروج للبحث عن طعامهم ،وفى ذلك الوقت كان يتجول صياد فى الغابة فشاهد الببغاوات وقرر ان يراقبهم لكى يصطادهم ،وبالفعل خرج الببغاوات من عشهم بحثا عن الطعام دون ان يشعروا بالصياد ثم عادوا الى بيتهم فى المساء وتناولوا العشاء .

فى صباح اليوم التالى جاء الصياد مبكرا عن الميعاد الذى يستيقظ فيه الببغاوات ثم نصب شباكه فوقهم دون ان يشعروا ،وبمجرد ان بدا الببغاوات يستيقظوا حاصرتهم الشباك من كل اتجاه ،حزن الاخان كثيرا لانهم وقعوا اسيران للصياد وكان الاخ الصغير يحاول ان يقاوم الشباك التى تحاصرهم من كل مكان لكنه فشل فى ذلك فشعر بالحزن الشديد .

ولكن الببغاء الاكبر كان يقول له اصبر ولا داعى للحزن من الجائز ان نذهب الى مكان افضل ،وقام الصياد بوضع الببغاوات فى قفص جميل ثم ذهب بهم الى الملك ،ثم قال للملك :انظر يا سيدى الى هذا الزوج الجميل من الببغاوات ،فنظر اليهم الملك فوجدهم مبهرين والوانهم رائعة ،فسعد الملك بهم كثيرا وامر الحراس بدفع مبلغ كبير من النقود للصياد .

ثم امرهم بتصميم قفص من الذهب لكى يوضع به الببغاوات ،وفعلا تم تجهيز القفص الذهبى ووضع به الببغاوات وتم وضع القفص بالقرب من الملك ،وامر الحراس الاعتناء الشديد بالببغاوات واطعامهم من افضل الاطعمة .

وعندما سمع الببغاوات بالاوامر التى القاها الملك على حراسه فرحوا كثيرا لانهم لم يبحثون فى صباح كل يوم على الطعام ،وفرحوا ايضا لانهم بالقرب من الملك ،وقال الببغاء الكبير لاخيه الصغير الم اقل لك عليك ان تتحلى بالصبر فان الحال لن يدوم والشدة ستزول ،وظل الببغاوات فى كل يوم يقوموا ببعض الحركات التى تضحك الملك حتى يكون دائما سعيد بهم .

وفى هذا الوقت كان الامير غير موجود بالقصر لكنه عندما حضر الامير الصغير فوجئ بالببغاوات وسعد بهم كثيرا ،وكان فى كل يوم يلعب معهم الى ان جاء وقت سفره مرة اخرى ،وبعد مرور عدة اشهر احضر الصياد قرد صغير الى الملك .

فرحب الملك بالقرد كثيرا لان القرد كان يقوم بالكثير من الحركات المسلية التى تضحك الملك ،واصبح الملك من حينها مشغول جدا بالقرد وحركاته المسلية ولم ينظر احد الى الببغاوات الامر الذى احزن الببغاوات ،لان الحراس لم يهتموا بهم مثلما كان فى الايام السابقة .

وبعد مرور عدة اسابيع حضر الامير مرة اخرى الى القصر وفوجئ بالقرد ووجوده بالقصر ،وسال كيف يمكن ان يوجد بالقصر قرد مثل هذا ؟ فاجابه احد الحراس قائلا ان هذا القرد مقيد بسلسة طويلة فى جدار القصر بحيث لا يمكن له ان يتخطى الحدود الموجود بها .

لكن القرد كانت حركاته قوية ومستمرة ،مما تسبب فى قطع السلسلة واصبح القرد غير مقيد مما جعله يجرى ويقفز فى مكان بالقصر ،وتسبب فى حدوث فوضى كبيرة وصراخ كثير من كل اتجاه بالقصر بسبب الحركات السريعة الذى يقوم بها القرد .

حينها امر الملك بخروج القرد من القصر وابقاء الببغاوات فقط ،وامر الحراس ان يقدموا لهم الاعتناء مثلما كان واكثر حتى يكون الببغاوات سعداء فى القصر ،وبالفعل قدم الحراس الاطعمة اللذيذة التى يحبها الببغاوات والاعتناء الشديد بنظافتهم مما جعل الببغاوات سعداء وقاموا بتقديم الحركات المسلية للملك .

الحكمة من تلك القصة :

على الرغم من ان تلك القصة غير واقعية الا انه يمكن ان نتعلم منها الصبر لان الحال لم يدوم والشدة فى النهاية ستزول  .

كتب : مها شعبان
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading