nav icon

قصص اطفال - قصة الفيلة والارانب البرية

لا شك فى انمعظم قصص الاطفال خيالية ولا تمت للواقع باى صلة، لكن يمكن من خلال قراءة بعض القصص المثيرة للاطفال ان تعرفهم على السلوكيات الايجابية التى يجب عليهم اتباعها .

يحكى انه فى احدى الايام كان يوجد مجموعة كبيرة من الفيلة يعيشون فى الغابة بالقرب من بركة مياه ، وكان مجموعة الفيلة فى كل يوم يذهبون الى بركة المياه حتى يشربوا منها ويغتسلوا هم وابنائهم .

وبمرور ايام عديدة كان يعتادوا فيها على الذهاب الى البركة حتى يشربوا المياه ،بدأت البركة فى ان تجف وذلك الامر اثر كثيرا على الفيلة وابنائهم  حيث كان يوجد مجموعة من ابناء الفيلة الصغار على وشك الموت ،وهذا الامر كان يحزن ملك الفيلة كثيرا ،ثم ذهب واحد من الفيلة الى ملك الفيلة وقال له :ما الذى سنفعله يا ملك ان الصغار سيموتون من العطش ؟

فرد عليه ملك الفيلة قائلا : اننى افكر فى حل لتلك المشكلة ؟ ، وبالفعل خطر على بال ملك الفيلة فكرة !وهى ان يقسم الفيلة الكبار الى مجموعات تذهب كل مجموعة الى مكان مختلف حول الغابة ليبحثوا عن بحيرة او بركة قريبة منهم يذهب اليها مجموعة الفيلة كلها ومعهم ابنائهم .

قصص اطفال - قصة الفيلة والارانب البرية

وبالفعل وافق الفيلة على هذه الفكرة وانقسموا كما امرهم ملك الفيلة وبدأوا فى البحث عن بركة مياه او بحيرة قريبة من الغابة .

ثم بعد يومان من البحث وجدت مجموعة من الفيلة بحيرة بعيدة من الغابة مليئة بالمياه ،فذهبوا سريعا الى ملك الفيلة وابلغوه عن امر تلك البحيرة ،ففرح ملك الفيلة لسماعه هذا الخبر ثم بلغ باقى الفيلة وامرهم ان يجتمع كل الفيلة فى المساء حتى تذهب مجموعة الفيلة كلها للعيش حول تلك البحيرة ،وفعلا تجمع الفيلة فى المساء وهم يحملون اغراضهم ومعهم ابنائهم الصغار ورحلوا عن الغابة متجهين الى البحيرة وقد استغرقت تلك الرحلة خمس ايام حتى وصلوا فى صباح اليوم الخامس فى المكان الذى توجد به البحيرة ،وعندما رأت مجموعة الفيلة البحيرة وهى مليئة بالمياه سعدوا وفرحوا كثيرا وبدأوا يقومون بمظاهر السعادة وهى اصدار بعض الاصوات المرتفعة مع رفع ارجلهم الامامية عاليا ثم نزولها مرة اخرى ،وهذا الامر كان يتسبب فى ازعاج كل من يعيشون حول البحيرة وايضا تسبب هذا الامر فى اهتزاز الارض حول البركة وذلك لان الفيلة تتميز باحجامها الضخمة .

وكان يعيش حول تلك البحيرة الجميلة بعض الارانب البرية فى جحور صغيرة كانوا حفروها تحت الارض ،ولكن عندما حضر الفيلة الى البحيرة تسببوا فى ازعاج رهيب الى الارانب البرية التى كانت تعيش فى هدوء من قبل ،وعندما حضر المساء امر ملك الارانب البرية كل الارانب الموجودة ان تحضر اليه لانه قد اقام لهم اجتماع ، وبالفعل حضر عدد كبير من الارانب البرية الى ملكهم ثم اشتكوا اليه الافعال التى قام بها مجموعة الفيلة وابدوا حزنهم لان المكان الذى يعيشون به اصبح به ضوضاء كثيرة واصبحت الارانب لا تعيش بامان وخاصة انهم يتميزون باحجام ضئيلة بالمقارنة مع الفيلة ،وعندما انتهت الارانب البرية من شكواها فكر الملك قليلا ثم قال لهم امهلونى قليلا لكى افكر فى حل حتى تتوقف مجموعة الفيلة من ازعاجنا .

وبعد وقت كان يفكر خلاله ملك الارانب البرية قال : لابد من خروج مجموعة من الارانب البرية وتذهب الى ملك الفيلة وتتحدث معه اولا فى اتفاق يكون بين الفيلة والارانب البرية حتى يعيش الطرفان فى سلام وان لم يخضع ملك الفيلة او مجموعته الى هذا الاتفاق نفكر فى حلول اخرى تجعل مجموعة الفيلة تمشى من هذه المنطقة .

فوافقت الارانب البرية وبالفعل ذهب ملك الارانب مع مجموعة من الارانب الاخرى الى ملك الفيلة وبدأ يتحدث ملك الارانب البرية الى ملك الفيلة قائلا : فى البداية نحن نرحب بمجيئكم الى تلك الارض التى نعيش بها لكن وجودكم تسبب الينا فى ازعاج كبير وتدمير بعض الجحور التى نعيش بها ، فرد عليه ملك الفيلة قائلا : اننا لا نعلم بانكم تعيشون فى هذه المنطقة ولا رأينا الجحور التى تسكنوها ولذلك فنحن نقدم اليكم اعتذار بسبب تدمير جحوركم .

فرد ملك الارانب البرية وقال : اذا كنتم تريدون البقاء فى هذه المنطقة حتى تشربوا وتغتسلوا بمياه البحيرة اذا فعلينا ان نتفق سويا على عدم هدم الجحور مرة اخرى والالتزام بقواعد من شأنها ان تجعل بين مجموعة الارانب البرية ومجموعة الفيلة سلام دائم .

فنظر اليه ملك الفيلة قليلا ثم قال له : سوف نلتزم بتلك المعاهدة ونفضل ان نعيش بسلام معكم ، نحن جئنا الى هنا لكى نشرب من ماء البحيرة ونغتسل بها فقط ولم نحضر الى هنا لكى نتشابك مع اى من الحيوانات ، ثم قام ملك الفيلة بالاتفاق مع ملك الارانب البرية على افشاء السلام بينهم ثم عاشوا جميعا فى سعادة .

كتب : مها شعبان

مواضيع مميزة :

loading