nav icon

ما اعراض مرض التوحد المبكرة ؟

في اغلب الاوقات يكون من الصعب معرفة ما إذا كان الطفل يعاني من مرض التوحد ام لا ، وذلك لان العديد من الاطفال يكون لديهم نفس السلوك تقريبا، فمعظم الاطفال الذين يعانون من اضطراب طيف من مرض التوحد يصعب تشخيصهم بسهولة ، ويأتي المركز الامريكي لمكافحة الامراض ليقول انه من الممكن تشخيص مرض التوحد في وقت مبكر من عمر السنتين ، وهناك الكثير من الآباء والامهات الذين قد يلاحظون علامات مبكرة علي طفلهم قبل عيد ميلاده الاول، فيدركون شيئا مختلفا عندما يكون طفلهما في سن 18 شهرا .

فمن الافضل ان يتم البدأ في وقت مبكر تشخيص الاطفال الذين يعانون من مرض التوحد لكي يتم علاجهم العلاج المناسب ، ويعطيك افضل نتيجة ، فإذا لاحظت اي من هذه العلامات ، او اذا ساورتك بعض المخاوف بشأن نمو طفلك، فيجب التحدث مع طبيبه الخاص علي الفور .

ما اعراض مرض التوحد المبكرة ؟

وشدة الاعراض تختلف اختلافا كبيرا علي حسب كل طفل، ولكن كل الاشخاص المصابين بالتوحد لديهم بعض الاعراض الاساسية مثل :

1. التفاعلات والعلاقات الاجتماعية ، والتي يمكن ان تشمل الاعراض التالية :

- مشاكل كبيرة في تنمية مهارات التواصل غير اللفظي، مثل العين ، فتجد تحديق العين يزيد ، وحتي تعبيرات الوجه، وهيئته .

- الفشل في إقامة صداقات مع الاطفال التي هي من نفس العمر

- عدم الاهتمام بالتمتع او اي عمل اي إنجازات مع اشخاص آخرين

- عدم التعاطف مع مشاعر الاخرين ، فالاشخاص الذين يعانون من مرض التوحد قد يجدون صعوبة في فهم مشاعر الاشخاص الآخرين، مثل مشاعر الالم او الحزن .

2. الاتصال اللفظي وغير اللفظي والتي يمكن ان تشمل الاعراض التالية :

- التأخير في تعلم الكلام ، او عدم الكلام من الاساس ، فهناك ما يصل الى 40٪ من الناس الذين يعانون من مرض التوحد لا يتكلمون ابدا .

- مشاكل كثيرة في اتخاذ الخطوات اللازمة لبدء اي محادثة ، وايضا، الناس مع مرض التوحد لديها صعوبات مستمرة في اي محادثة تبدأ .

- مرضى التوحد لديهم ما يسمي النمطية وهي الاستخدام المتكرر للغة ، فالاشخاص الذين يعانون من مرض التوحد غالبا ما يكررون مرارا وتكرارا عبارة سمعوها سابقا .

- صعوبة في فهم وجهة نظر المستمع لهم ، فعلى سبيل المثال، الشخص الذي يعاني من مرض التوحد قد لا يفهم اي فكاهات مثلا او يجدون صعوبة في الاتصال عن طريق الكلمات .

3. حركات محدودة في الانشطة او في اللعب عامة ويمكن ان تشمل الاعراض التالية :

- مرضي التوحد يعملون علي التركيز الغير عادي على قطعة ، فالاطفال الصغار المصابين بالتوحد غالبا ما يركزون على اجزاء من اللعبة ، مثل عجلات السيارة، فيفعلون ذلك بدلا من اللعب مع لعبة باكملها .

- مرضي التوحد ينشغلون بمواضيع معينة ، فعلى سبيل المثال، الاطفال الاكبر سنا والبالغين قد يفتنون بالعاب الفيديو، والاجهزة اللوحية .

- مرضي التوحد يحبون الحياة الروتينية، فعلى سبيل المثال، الاطفال المصابين بالتوحد قد يحتاجون دائما الي تناول الخبز قبل السلطة او انهم يصرون على سلوك نفس الطريق كل يوم إلى المدرسة .

اعراض مرض التوحد خلال مرحلة الطفولة :

اعراض التوحد عادة ما تكون ملحوظة من قبل الآباء والامهات وغيرهم من مقدمي الرعاية للطفل خلال الثلاثة سنين الاولي للطفل ، فعلى الرغم من ان مرض التوحد يكون موجود عند الولادة (فهو مرض خلقي)، الا ان هناك علامات اضطراب عديدة تكون من الصعب تحديدها او تشخيصها في مرحلة الطفولة ، وغالبا ما يشعر الآباء بالقلق عندما لا يبدو الطفل مهتما في لعب بعض الالعاب مثل باقي الاطفال ، او انه يرفض التحدث، ولكن ايضا في بعض الاحيان، نجد الاطفال المصابين بالتوحد يبدأون في التحدث في نفس الوقت مثلهم مثل الاطفال الآخرين في نفس عمرهم ، كما ان علي الآباء ايضا ان يركزوا حول قدرات السمع لدي طفلهم ، ففي كثير من الاحيان يبدو ان طفل ذوي التوحد لا يسمع، ولكن في احيان اخرى، قد يقوم بسماع ضجيج بعيدة، يشبه صافرة قطار .

ولكن لا داعي للقلق فمع العلاج المبكر والمكثف، فان معظم الاطفال يستطيعون تحسين قدرتهم على التواصل مع الآخرين، وبالتالي مساعدة انفسهم عندما يكبرون في السن ، وهذا الكلام يكون على عكس الاساطير الشعبية عن الاطفال المصابين بالتوحد، فهناك عدد قليل جدا هم من يكونون معزولين اجتماعيا او كما يقال عنهم "يعيشون في عالم خاص بهم."

اعراض مرض التوحد خلال سنوات المراهقة :

خلال سنوات المراهقة، غالبا ما تتغير انماط السلوك ، فالعديد من المراهقين يقومون باكتساب مهارات ولكنهم لا يزالون متأخرين في قدرتهم على التواصل مع الاخرين وفهمهم ، ويأتي البلوغ والنشاط الجنسي اكثر صعوبة بالنسبة للمراهقين الذين لديهم مرض التوحد ، لذلك فقد يكون المراهقين هم في خطر حقيقي ومتزايد من حيث تطوير المشاكل المتعلقة بالاكتئاب، والقلق، والصرع .

اعراض مرض التوحد في مرحلة البلوغ :

بعض البالغين الذين يعانون من مرض التوحد يكونون قادرون على العمل والعيش بمفردهم ، فهم يستطيعون ان يعيشوا حياة مستقلة ويتواصلون مع من حولهم ، فيوجد ما لا يقل عن 33٪ قادرين على تحقيق الاستقلال الجزئي على الاقل .

ولكن ايضا بعض البالغين الذين يعانون من مرض التوحد يحتاجون إلى الكثير من المساعدة، لا سيما مع الحالات التي تعاني من عدم القدرة علي الكلام ، وهنا يمكن توفير الإشراف عليهم بدوام كامل او جزئي ، ولكن علي الجانب الاخر نجد ان البالغين الذين يعانون من مرض التوحد لديهم اداء عالي وغالبا ما يكونوا ناجحين في مهنهم وقادرين على العيش بشكل مستقل، فنسبة ذكاؤهم تكون فوق المتوسط .

اعراض اخرى مشتركة :

كثير من الاشخاص الذين يعانون من مرض التوحد لديهم اعراض مشابهة  مثل اضطراب ونقص الانتباه وفرط في الحركة ولكن مع كل هذه الاعراض، تأتي مشاكل خاصة بالعلاقات الاجتماعية، وتكون هي الاشد للاشخاص الذين يعانون من مرض التوحد .

وستجد انه حوالي 10٪ من الاشخاص المصابين بالتوحد لديهم شكلا من اشكال الموهبة المحدودة فتجده موهوب في مهارات خاصة مثل حساب تواريخ التقويم، او الرسم، او القدرة الموسيقية .

تحدث مشاكل في النوم للاشخاص الذين يعانون من مرض التوحد ، وذلك في حوالي 40٪ إلى 70٪ من الناس الذين يعانون من مرض التوحد .

الحل الامثل هو الكشف المبكر عن مرض التوحد :

انت كوالد، سيكون افضل وضع على الفور عندما تلاحظ اولى علامات التحذير من مرض التوحد ، ان تعرضه فورا علي طبيب متخصص ، فاولا واخيرا انت تعرف طفلك افضل من اي شخص اخر وتستطيع مراقبة سلوكياته بكل سهولة ، وزيارة طبيب الاطفال، لن تستغرق خمسة عشر دقيقة سريعة قد تريح قلبك وتطمئنك ، فطبيب طفلك يمكن ان يكون شريكا قيما في معرفة هذا المرض ، ولكن لا نقلل ابدا من اهمية الملاحظات الخاصة بك وخبرتك في معرفة طفلك جيدا ، واليك المفتاح الصحيح لتثقيف نفسك حتى تعرف ما هو طبيعي وما هو غير طبيعي ، يجب عليك عمل ما يلي :

1. يجب عليك مراقبة نمو طفلك، فمرض التوحد ينطوي في مجموعة متنوعة من تأخر النمو، لذلك يجب عليك ان تراقب طفلك عن كثب اجتماعيا وعاطفيا وسلوكيا فهي طريقة فعالة لاكتشاف المشكلة في وقت مبكر ، وكن علي حذر ان تخلط بين مرض التوحد واي مرض اخر ففي بعض الاحيان تأخر النمو لا يشير تلقائيا إلى التوحد، بل انه قد يدل على وجود خطر متزايد .

2. يجب ان تعلم ان كل طفل يتطور بوتيرة مختلفة عن الاخر ، لذلك لا داعي للذعر إذا كان طفلك لا يقوم بالتحدث او المشي حتي وقت متأخر ، ولكن اذا بدأت مخاوفك تزيد فيجب التحدث الي طبيب طفلك فورا ولا تنتظر .

3. ثق بحدسك دائما ، فمن الناحية المثالية، سوف يقوم طبيب طفلك بأخذ مخاوفك على محمل الجد وسيقوم بإجراء تقييم شامل لطفلك لاكتشاف مرض التوحد او التأخر في النمو ، فاذا شعرت انك غير مرتاح لما يفعله الطبيب فيجب عليك اخذ رأي طبيب اخر او إحالة التقييم إلى اخصائي تنمية الطفل .

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

هل ترغب في استقبال اشعارات على جهازك لاحدث وافضل المواضيع المفضلة لك ؟

يمكنك الان الاشتراك في خدمة الاشعارات المجانية المقدمة من موقع سحر الكون لاستقبال كل جديد من الاقسام المفضلة لك

للاشتراك في الخدمة اضغط على زر اشترك الان واختار الاقسام المفضلة لك لتستقبل اشعارات باحدث المواضيع في الاقسام المفضلة

ملحوظة : يمكنك ايقاف او اعادة تشغيل الخدمة في اي وقت ترغبه من خلال الرابط الموجود في اسفل الموقع

اشترك الان
لا اريد الاشتراك
loading