nav icon

قصص اطفال قصيرة - قصة الطيور والبحر

هذه القصة تعتبر من قصص الاطفال النادرة التي تحكي لنا ان المجازفة باي شئ من الممكن ان تجعل النهاية ليست في صالحك ، وتحكي لنا هذه القصة انه " كان هناك زوج من الطيور، وكان كل من الزوج والزوجة يعيشون على شاطئ البحر ، وكانت انثي الطائر سوف تضع بيضها وسوف يصبحون اسرة عما قريب .

 

لذلك طلبت منه انثي الطائر من زوجها ان يجد مكانا مناسبا لكي تضع به بيضها عندما يحين الوقت فاخذت قائلة له "يا عزيزي، يرجى البحث عن مكان جيد وآمن لي وللبيض لكي اقوم بوضع البيض به ، فقد حان الوقت تقريبا بالنسبة لي لوضع البيض " ، وهنا رد عليها زوجها الطائر قائلا " هذا الشاطئ هو من اعز الاماكن علي قلبي ولن نجد مكانا في العالم ليكون افضل منه ، لذلك فانتي ستضعين البيض هنا علي شاطئ البحر هذا " .

 

وهنا ثارت الزوجة علي ذكرها الطائر قائلة له " انا لا اتفق معك في هذا الكلام فامواج البحر ليلة اكتمال القمر تكون مرتفعة للغاية بحيث يمكن حتي سحب فيل ثقيل فما بالك ببيض ضعيف وهش ، ارجوك يجب ان تجد مكانا بعيدا عن هنا لكي اضع به بيضي " ، وهنا ضحك الذكر بسخرية من زوجته واصر علي رأيه ، قائلا لزوجته "إن البحر لا يجرؤ حتى على القيام باي ضرر لاولادي ، لا تخافي ولا داعي للخوف من البحر فضعي البيض هنا دون اي قلق ".

 

واثناء هذا الحديث كان البحر يستمع الي كلام الزوجين ، وعندما سمع هذا، رأى البحر انه لم يكن يتوقع هذه الوقاحة من طائر صغير ، وانه سوف يسلب البيض الخاص بهم بالتأكيد لكي يلقنه درسا ويريه ما يمكنه فعله معه ، وفي غضون ايام وضعت انثي الطائر البيض الخاص بها علي شاطئ البحر ولكنها كانت ما تزال قلقة عليه من داخلها ، وبعد فترة وجيزة، انتظر البحر الى ان ذهب الزوجين بعيدا بحثا عن الغذاء، واذا بالبحر يطلق الامواج .

 

وسرعان ما اصبحت الموجات اعلى واعلى، حتى انه ابتلع كل البيض الموجود علي شاطئ البحر ، وفي وقت لاحق عاد كل من الزوجين ليجدوا العش فارغا ، وهنا بدأت الانثي في البكاء الشديد وكانت تبكي بمرارة علي ضياع بيضها ، وقالت لزوجها " لقد قلت لك سابقا ، ولم تستمع الي ، انظر الي نفسك الان ، لقد ابتلعت امواج البحر كل البيض الذي وضعته ، انت بالفعل طائر احمق لانك لم تستمع الي عندما طلبت منك ان تجد مكانا آمنا لوضع البيض " .

 

قصة الطيور والبحر

 

وهنا استكمل زوجها الطائر غباؤه قائلا لها " عزيزتي، لا تقلقي ، سوف اثبت لكي كيف اني على حق وانني فعلت الشئ الصواب ، فعندما يجف البحر ، سوف اجبره علي اعادة البيض الخاص بنا " ، وهنا شعرت انثاه بغباؤه حقا فكيف لهذا البحر الهائل ان يجف بسهولة ، فاوضح لها زوجها قائلا " لا تقلقي فحتي الكائنات الصغيرة يمكن لها التغلب على اقوى الخصوم إذا كانوا مقهورين ، لذلك فانا اخطط لتجفيف البحر كله وامتصاص ماء البحر بمنقاري . "

 

وهنا اخذت الزوجة تجادله كثيرا ،" هل جننت ، كيف يمكنك ان تمتص كل هذا البحر الهائل وتجعله يجف ، فانت لا تستوعب ان هناك المئات من الانهار الاخرى تتدفق فيه ، من المؤكد انك تهذي وتقول اي شئ " ، وحينها ذهب الزوج قائلا لزوجته سأريكي هذا الهذيان ساعمل ليلا ونهارا لامتصاص كل الماء من البحر مع منقاري ، فمنقاري هو بمثابة مادة صلبة مثل الحديد، وانا اعلم انه لا يمكنني ان انجح إلا بعد بذل الكثير من الجهود .

 

وهنا علمت الزوجة انها لم تعد قادرة علي اقناع زوجها وارجاعه عن ما هو مصر عليه ، وهنا جاءت للزوجة فكرة فاخذت قائلة له ، "يا عزيزي، لا يوجد نقطة جدال علي ما تقوله ، وانا فشلت في اقناعك بالرجوع عن ذلك ، ولكن إذا كنت ترغب في غزو البحر، يرجى الاتصال باصدقائك لكي يأتوا لمساعدتك" .

 

وافق زوجها الطائر علي ذلك الاقتراح ، وقال لها "حسنا، انا سأستدعي جميع اصدقائي من ذكور الطيور لكي اروي لهم قصتي ويقومون بمساعدتي" ، وبالفعل استطاع ان يجمع جميع الحيوانات معا ، واوضح وقتها مشكلته مع البحر وكيف انه اهانه واخذ بيضه ، وكيف يخطط لتجفيف البحر بحثا عن الانتقام ، وهنا جميع الطيور، البجعة، والطاووس وغيرهم من الحيوانات اجمعوا على ان المهمة مستحيلة، قائلين له "لا خير من هذا الهذيان ، فانه من المستحيل بالنسبة لنا ان نمتص البحر ليجف ، ولكن بدلا من ذلك، دعونا نقوم بزيارة ملك الحيوانات وملك الطيور ( فكان وفقا للاساطير الهندوسية يوجد ملك للطيور والحيوانات يدعي جارودا ) ، فعندما يسمع هذه القضية مع البحر ، فسوف يساعدنا بالتأكيد وسوف نحصل علي نصيحته بدون شك .

 

وبالفعل ذهبوا جميعا إلى ملكهم، جارودا، واوضحوا له سبب كونهم يشعرون بالحزن الشديد قائلين له " ايها الملك، البحر قد سرق بيض هذان الزوجان الطيبين ، واذا كنت فعلا حامينا وملكنا يجب ان لا تسمح لهذا ان يحدث مطلقا ".


وهنا ادرك الملك جارودا ان الطيور بالفعل تقع تحت ظروف خطيرة، ووافق على الذهاب لكي يجفف البحر كله ، وهنا اقترح عليه بعض الحيوانات انه اذا جف البحر فسوف يموت الكثير منهم عطشا ايضا ، وانه يمكنه ان يجبر البحر علي اعادة البيض ، وبذلك لا نؤذي احدا ، ووافق الملك علي ذلك قائلا ان البحر لا ينبغي عليه القيام بشئ من هذا القبيل بعد الان .

 

وذهبوا جميعا الي شاطئ البحر حيث وبخ الملك البحر كثيرا وحذره من ان يكون شريرا مع اي من الحيوانات ، وان يعيد بيض زوج الطيور علي الفور ، وحذره ايضا انه اذا لم يفعل ذلك فانه سيندم ولم يستطع مواجهة غضبه ، وهنا عندما سمع البحر هذا التحذير المخيف ، شعر بالرعب ، واعتذر عن كل ما فعله بالطيور واعاد البيض اليهم علي الفور .

 

بالتأكيد هذه قصة خيالية ولا تمت للواقع باي صلة ، ولكن يمكن الاستفادة من بعض احداثها ومن ذلك ان الغرور يمكن ان يجعلنا في مشاكل لا حصر لها ، وكذلك نستفيد ان الاستماع للنصيحة شئ مهم للغاية حتى نتمكن من حل المشاكل التي نقابلها .

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading