nav icon

لماذا بعض الثعابين اكثر سمية من الثعابين الاخرى ؟

تعتبر استراليا هو العالم الشهير لانواع الحيوانات السامة بما في ذلك الثعابين الشديدة السمية ، والثعبان الذي يحمل لقب اكثر الثعابين سمية في العالم هو ثعبان التايبان الداخلي ، وهذا النوع من الثعابين الاكثر سمية وخطورة في العالم يعيش في المناطق الداخلية في استراليا والمدهش ان لدغة واحدة من ثعبان التايبان الداخلي قادرة على افراز سم يكفي لقتل 250 الف فأر من فئران الحقل ، وقد تكلمنا بالتفصيل عن ثعبان التايبان الداخلي في موضوع منفصل .

وقد جذب سم ثعبان التايبان الداخلي مراكز الابحاث والسموم في العالم لتحديد مدى سمية هذا النوع من سموم الثعابين واستخراج علاج فعال لذلك السم ، ولكن ما لا نعرفه هو لماذا تحتاج ثعابين التايبان تلك الكمية من السم القاتل ، فلا يوجد معلومات كافية عن تطور السموم داخل جسم ثعبان التايبان الداخلي .

لماذا بعض الثعابين اكثر سمية من الثعابين الاخرى ؟

الثعابين

وتاريخيا كان التركيز في البحوث دائما على تأثير سم الثعابين على الانسان في جميع انحاء العالم وخاصة انواع الثعابين السامة التي يمكن ان تشكل على خطورة على حياة الانسان ، وقد اهتمت البحوث بدراسة البروتينات السامة الموجودة في سموم الثعابين وقد اتاحت لنا تلك الدراسات معرفة المزيد عن علم وظائف الاعضاء البشرية والبحث عن المركبات المفيدة في انتاج الادوية .

هذه هي الاهداف المهمة الخاصة بالابحاث عن سموم الثعابين ولكن نتيجة تلك الابحاث صبت جميعا في مصلحة الانسان دون الاهتمام بمعرفة كيفية استخدام الثعابين لسمومهم في الطبيعة ولا كيف يؤثر النظام الغذائي للثعابين على تكوين السم ، ومن المعروف سلفا ان جميع الثعابين تمتلك نظام بدائي للسموم في جسمها وهذا يعني ان جميع انواع الثعابين كان لديها الفرصة للتطور لتصبح متساوية في حجم السموم التي تفرزها ، حيث ان الواقع يبين ان كل الثعابين ليست متساوية في حجم وقوة السم التي تفرزه وليس السم هو الطريقة الفعالة لكل الثعابين للحصول على وجبة الطعام .

لماذا بعض الثعابين اكثر سمية من الثعابين الاخرى ؟

الثعابين

فليست كل الثعابين تعتمد على السم للحصول على فرائسها فهناك بعض انواع الثعابين التي تستخدم عضلات جسمها في خنق الفريسة وافتراسها ، كما تعتمد البعض الاخر من الثعابين على الفك القوي للحصول على الفريسة والبعض الثالث من الثعابين يعتمد على وجبات الغذاء الغير الحية مثل الثعابين التي تتغذى على بيض الحيوانات الاخرى .

في استراليا هناك فرصة اكبر لدراسة تطور السم في الثعابين ، فمعظم الثعابين الموجودة في استراليا من عائلة الثعابين السامة ، وقد وصلت تلك العائلة من الثعابين الى استراليا قبل نحو 10 مليون سنة وتتضمن بعض الثعابين الاكثر شهرة في العالم مثل افعى الكوبرا التي تستوطن اسيا وافريقيا وافعى المامبا التي تعيش في افريقيا .

وكل تلك الانواع من الثعابين لديها نظام متطور لافراز السموم القادر على الفتك بفرائسها ، وهناك اكثر من 100 نوع من الثعابين السامة الارضية و30 نوع من الثعابين البحرية في استراليا ، اى ان اكثر من ثلث الثعابين السامة الموجودة في العالم توجد في استراليا .

لماذا تلك الثعابين شديدة السمية ؟

كان هناك نظرية في الماضي تقول ان سم الثعابين تطور الى السم الاكثر سمية من اجل قتل اي فريسة محتملة قد تقابلها تلك الثعابين ، ولكن الابحاث الحديثة كشفت وجود علاقة قوية بين نوع الفريسة المفضلة وتكوين السم ، وهذا التطور لا يختلف فقط بين انواع الثعابين المختلفة ولكن يحدث خلال مراحل العمر المختلفة لنفس الثعبان ، فالطعام الذي يفضله الثعبان في مراحل العمر الاولى يختلف عن الطعام الذي يتناوله بعد البلوغ ولذلك فان السم يتطور داخل الثعبان نتيجة تغير نوع الطعام المفضل .

فمثلا ثعبان التايبان الداخلي يستهدف القوارض كطعام مفضل له لذلك فان السم الموجود داخل ذلك الثعبان تطور ليصبح شديد السمية بالنسبة لذلك النوع من الفرائس لدرجة ان لدغة واحدة من هذا الثعبان يمكن ان تقضى على 250 الف فأر ، ويوضح العلماء ان سبب درجة السمية العالية في ثعابين التايبان الداخلية سببها ان تلك القوارض لديها فرصة كبيرة للهرب نتيجة سرعتها الكبيرة ولذلك فان قوة السم تكون كبيرة لسرعة الفتك بالضحية قبل محاولتها الهرب وخاصة بسبب البيئة القاسية التي تعيشها تلك الثعابين والتي تجبرها على الحفاظ على كل موارد الغذاء الممكنة .

مواضيع مميزة :

loading