nav icon

ما هي حضارة المايا القديمة واين نشأت ؟

كانت حضارة المايا القديمة دون ادنى شك، واحدة من المجتمعات القديمة الابرز في امريكا الوسطى ، وبرعت حضارة المايا القديمة في مجالات عديدة مثل الزراعة، والفخار، والكتابة الهيروغليفية، وصنع التقويم، والرياضيات، وكان يوجد بها اكثر علماء الفلك اثارة للاعجاب في الماضي ، ووفقا للدراسات كانت هذه الحضارة تتميز بالثقافة القديمة الفريدة والمتقدمة ، وتركزت حضارة المايا في كتلة جغرافية واحدة غطت جميع مناطق شبه جزيرة يوكاتان ، وفي العصر الحديث تواجدت في غواتيمالا وبليز وتشياباس وتاباسكو ، ولا احد يعرف حتي الان كيف ولماذا اختفت ثقافة المايا، بالرغم من انها كانت حضارة متقدمة جدا ، وهنا ستجد الكثير من الحقائق المثيرة حول حضارة المايا التي لن تصدقها ومنها :

 

1. يعتقد الباحثين ان كان هناك الملايين من سكان المايا عاشوا في امريكا الجنوبية قبل وصول المستغلين الاسبانين الي هناك ، وكانت هذه الحضارة العريقة تضم عدد ضخم من السكان يصل الي اكثر من 100 الف نسمة .

2. تواجدت هذه الحضارة المذهلة لاكثر من 2000 سنة، وخلالها استطاعت حضارة المايا ان تبني احجار الاهرامات الضخمة والمعابد والتماثيل .

3. اشتهرت حضارة المايا بما يسمي بحمامات العرق وهذه الحمامات حسب الاعتقاد الشائع كانت لتنقية الجسم ، وكانت هذه الحمامات نوع من حمامات البخار، لكنها كانت مهمة جدا بالنسبة اليهم ، فهذه الحمامات على غرار ساونا العصر الحديث، وقد شيدت حمامات العرق من الجدران الحجرية والسقوف، مع فتحة صغيرة في اعلى السقف ، وكانوا يسكبون الماء من على الصخور الساخنة في غرفة تكوين البخار .

3. كان اطفال المايا يطلقون عليهم الاسماء وفقا لليوم الذي ولدوا فيه ، فكل يوم من تقويم المايا كان له اسم محدد للبنين والبنات والآباء والامهات كانوا يستخدمون هذا التقويم دائما .

4. كان شعب المايا يمارسون التضحية البشرية لاسباب دينية وطبية ايضا ، وكان من المعروف ان شعب المايا كانوا يستخدمون عقاقير الهلوسة حتي في الحياة اليومية، واثناء الطقوس الدينية .

ما هي حضارة المايا القديمة واين نشأت ؟

5. تواجدت دولة مايا الماضية حتى عام 1697 ، واصبحت الان ايتزا وهي موقع اثري ذات شعبية كبيرة ويوجد بها العديد من المعالم الرائعة .

6. كان كل من رجال ونساء هذا الشعب يقوم بوشم اجسادهم مع تصاميم معقدة ، وكانوا يقومون كل يوم باداء العديد من الطقوس لاجراء محادثات مع آلهتهم .

7. تعتبر واحدة من اهم الحقائق التي يجب ان تعرفها عن شعب المايا هو انها قد اختفت للابد ، واحفاد المايا لا يزالون يعيشون في منطقة يوكاتان حتي اليوم .

8. كانت حضارة المايا لها ملك وحاكم واحد لامبراطوريتهم الضخمة ، وكان هناك ما لا يقل عن 20 منطقة منفصلة، على غرار دول المدن اليونانية القديمة ، وكان لكل مدينة من المدن الكبرى حاكمها الخاص والطبقة النبيلة تدعم العديد من المدن الصغيرة والمزارع المحيطة بها والقرى .

9. كان شعب المايا من المزارعين المهرة ، واستطاعوا ان يزرعوا اقسام ضخمة من الغابات الاستوائية المطيرة ، وكانت المياه الجوفية شحيحة في هذه المناطق، لذلك كان عليهم بناء خزانات كبيرة تحت الارض لتخزين مياه الامطار .

10. نظام كتابة حضارة المايا يتكون من 800 رمزا من رموز الكتابة وكانت بعض من هذه الرموز مكونة من الصور وبعضها من الاصوات ، وكانوا يقومون بحفر هذه الرموز في الحجر وداخل المخطوطات ، وكانت كتب المخطوطات مطوية مثل الاكورديون وكانت تكتب علي جلود النمور ، وكانت تحتوي على معلومات عن التاريخ والطب والفلك والدين ، ولكن جاء المبشرين الاسبان ليحرقوا المئات من الكتب والتي لم يتبق منها سوي اربعة كتب .

11. كان شعب المايا القديم شعب متدين جدا - بحسب اعتقاداتهم - ، وكان يقوم بالعديد من الطقوس والاحتفالات ، وكانت لحضارة المايا آلهة كثيرة مختلفة ، كان لديهم ايضا العديد من الطقوس ، وكان واحدا من تلك الطقوس هو التضحية البشرية .

12. كانت حضارة المايا القديمة من المجتمعات الطبقية ، ففي الطبقة العليا  كان يتواجد النبلاء والكهنة ، وفي الطبقة الوسطى كان يوجد كل من المحاربين والحرفيين والتجار ، وكان المزارعون والعمال والعبيد هم من في القاع .

13. شعب المايا قاموا بتعزيز خصائص اطفالهم الفيزيائية الغير طبيعية ،فعلى سبيل المثال، كانوا يضعون لوحات صغيرة جدا ويضغطون على جباه الاطفال الرضع لخلق سطح علي جباههم ، وكانت هذه العملية منتشرة على نطاق واسع في اوساط الطبقة العليا  .

14. شعب المايا لا يزال يمارس تضحيات الدم ترويجا للالهة ، ويختارون الاطفال الصغار لهذه التضحية ، ومن الممكن ان يقومون بالتضحية لمجرد استرضاء الشمس ، ومع الاسف ان التضحية بالاطفال الصغار موجودة في الثقافات القديمة كلها تقريبا لانهم يعتقدون ان تقديم روح طاهرة الى الآلهة قد تفيد كثيرا في تحقيق الرخاء وتجنب الشدائد ، ولكن الفارق الوحيد بين هذه التضحيات سابقا والان هي انهم يقومون الان باستخدام الماشية ودم الدجاج بدلا من الدم البشري .

15. كانت ثقافة المايا مولعة جدا بالاشكال المختلفة من المجوهرات، وكانت المجوهرات الاكثر شيوعا هي اليشم والذهب ، فنجد انه اسر العائلة المالكة والكهنة ارتدوا الكثير من المجوهرات ذات الطابع الاكثر تعقيدا وارتدوا اليشم الممثل في الخرز والاساور، والاقراط ومكبات الاذن ، فكان اليشم واحد من البنود المتداولة والاكثر شيوعا في حضارة المايا .

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading