nav icon

بين الحقيقة و الأساطير : أفعي يصل طولها لارتفاع مبني من 10 طوابق

بين الحقيقة و الأساطير : أفعي يصل طولها لارتفاع مبني من 10 طوابق لطالما كانت الأفعى شعاراً للشر والخبث عند مختلف شعوب العالم، ولا أظن أن أحداً منا سيكون سعيداً إذا شاهد أفعى في الجوار حتى إن  كانت صغيرة جداً، لذا تخيل كيف سيكون شعورك إذا وجدت أمامك أفعى يصل طولها لارتفاع مبنى من عشر طوابق؟!!

قبل أن تضحك من هذا التصوّر، إليك هذه الصورة:

بين الحقيقة و الأساطير : أفعي يصل طولها لارتفاع مبني من 10 طوابق ما تشاهدونه في هذه الصورة عبارة عن أفعى تم تصويرها في نهر بورنيو منذ عدة شهور ويصل طولها إلى قرابة الـ30 متر! أي بارتفاع مبنى من عشرة طوابق!!

تم التقاط هذه الصورة في فبراير الماضي بواسطة أحد أفراد فريق مكافحة الكوارث في بورنيو، حيث كان الفريق يقوم بجولة في المنطقة بواسطة طائرة هليكوبتر لمعاينة ارتفاع  مستوى المياه حين فوجئوا بهذا الكائن العجيب!

أثارت هذه الصورة جدلاً كبيراً بين مؤيد يقول بصدقها، ومعارض يقول أنه تم التلاعب بها بواسطة أحد برامج تعديل الصور، لكن المثير في هذه القصة هو أن لها جذور قديمة في ثقافة شعوب هذه المنطقة، حيث تتحدث الأساطير عن وجود أفعى عملاقة لها رأس تنين وسبع فتحات في الرأس، ويقول السكان المحليون أن هذه الصور تؤكد حقيقة وجود وحشهم الذين أطلقوا عليه اسم ناباو.

وهذه صورة أخرى لنفس الأفعى العملاقة من قرية أخرى مجاورة:

بين الحقيقة و الأساطير : أفعي يصل طولها لارتفاع مبني من 10 طوابق لا نستطيع أن نجزم بحقيقة هذه الصورة من عدمها، خاصةً أن الآراء منقسمة بين مؤيد ومعارض، وهناك العديد من الأدلة التي تثبت أنها حقيقية، بينما تثبت أدلة أخرى أنه تم التلاعب بها، لكن انتشار هذا الخبر في العديد من المنتديات العربية خلال الأشهر الماضية دفعني لتحري مصادره لأعرض عليكم الصورة كاملةً.

ومن الجدير بالذكر أن العلماء اكتشفوا منذ عدة أشهر آثار أحفورية لأفعى عملاقة كانت تعيش منذ 60 مليون سنة في العصر الباليوسيني (بعد انقراض الديناصورات مباشرةً) وأطلقوا عليها اسم تيتانوبوا. وكان يتراوح طولها بين 12 و15 متر، ووزنها إلى 1.1 طن!! وكانت من الكِبر لدرجة أنها كانت تتغذى على التماسيح والسلاحف العملاقة.

وهذه صورة تخيلية لشكل التيتانوبوا: 

بين الحقيقة و الأساطير : أفعي يصل طولها لارتفاع مبني من 10 طوابق

مواضيع مميزة :

loading