nav icon

قصص قبل النوم - قصة الفتى اللص

اختيار قصص قبل النوم من الامور الهامة ،لانه يجب اختيار القصص البعيدة عن الاحداث المخيفة والمرعبة حتى يستمتع بها الطفل ولا تؤثر على نومه وتصيبه بالكوابيس ،فعند قراءة قصة هادفة وبسيطة قبل النوم فان الحكمة من القصة ستظل معلقة فى ذهن طفلك وسيستفاد منها طوال حياته ،لذلك فعلى كل ام ان تختار لاطفالها القصص الهادفة لقرائتها قبل النوم .

 

يحكى انه كان يوجد رجل يدعى امير ،هذا الرجل كان يعيش فى غابة يسكن بها مجموع من الاشخاص النبلاء وكان امير يظهر نفسه وكأنه شخص جيد لكى يحبه الاخرين ،لكنه كان فى الحقيقة شخص مخادع يفضل دائما ان يصادق الاشخاص النبلاء لكى يخدعهم ويسرقهم ،لكن فى تلك المرة قرر امير انه لن يسرق او يخدع غير الاشخاص الاغنياء فقط ثم يعطى الاموال للفقراء ،لكن كبير النبلاء عرف ان امير شخص مخادع ولص واصدر قرار بالقبض عليه حتى يتخلص النبلاء والاغنياء من افعال امير السيئة ،وقال كبير النبلاء ان من يستطيع القبض على امير له مكافأة كبيرة ،فى نفس الوقت كان يوجد اثنان من اصدقاء امير علموا بامر القبض على امير وكانوا دائما يتجسسون على النبلاء حتى يعرفوا  كل الخطط التى يدبرونها للقبض على امير ثم يذهبوا اليه ويبلغوه الخطة فيستطيع امير الهرب .

 

وفى احدى الايام قرر امير ان يقوم بسرقة واحد من الاغنياء الذي يسكن في القرية المجاورة ،وبالفعل ذهب الى منزل الرجل الغنى وحاول ان يدخل المنزل لكنه لم يستطيع وفوجئ بصاحب المنزل يخرج اليه ويتكلم معه ،حيث قال له الرجل الغنى لماذا تسرق منزلى ؟ هل انت محتاج الى اموال او ينقصك طعام ؟

 

فنظر امير الى الرجل وهو فى دهشة شديدة ثم رد عليه قائلا : اننى اسرق من اجل الفقراء لكننى لدى الكثير من الاموال وفى منزلى طعام كثير ، فاندهش الرجل الغنى من رد امير فقال له : اذا كنت تحاول ان تقوم بعمل الخير فلماذا تسبق عمل الخير بعمل سوء وهو السرقة .
فرد عليه امير قائلا : الاغنياء دائما معهم الكثير من الاموال والاطعمة والفقراء لا يجدون اى شئ لا مال ،لا مأوى ،ولا حتى طعام فلابد ان اساعدهم على الرغم من ان ما امتلكه لا يكفى لمساعدتهم .

قصص قبل النوم - قصة الفتى اللص

فرد عليه الرجل الغنى اذا كنت فعلا تحاول مساعدة الفقراء فلا داعى ان تسرق ،ساساعدك حتى نطعم الفقراء ونعطى لهم الكساء الحسن ،ونجد لهم مكان ايضا يعيشون فيه .

 

وبالفعل اجتمع الرجل الغنى مع اصدقاءه وقرروا ان يساعدوا الفقراء كل منهم يساعد على قدر استطاعته حتى لا يحتاج الفقراء الى اى شئ ،لكن كل الاغنياء والنبلاء قرروا ان يعاقبوا امير على افعاله السيئة ،حتى لا يعود الى السرقة او خداع الاخرين مرة اخرى وفى نفس الوقت يكون امير عبرة لكل شخص يحاول ان يفعل اى من هذه الاشياء السيئة .

 

الحكمة من تلك القصة :
يمكن الاستفادة من هذه القصة بتعلم ان النوايا الحسنة وحدها لا تكفي لكي تصبح الاعمال صالحة فلا يجب يذاء او خداع الاخرين من اجل تحقيق هدف نبيل .

كتب : مها شعبان
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading