nav icon

فيل صغير يحاول يائساً إيقاظ أمه الميتة

مجموعة من الصور المؤثرة نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية كشفت عن مقتل نحو 10 فيلة في إحدى محميات غابة “جونونج رارا”، في مقاطعة ساباه الماليزية. وقد قال خبراء المحمية إن الفيلة العشرة ماتت بالسم، ولكن لم يتم التأكد من أن هذا الأمر قد حدث بالعمد أم أنه من المصادفة. وكشفت أحدى الصور المؤثرة عن وقوف فيل صغير يبلغ من العمر 3 أشهر، ولا يزال يرضع من ثدي أمه، ويحاول يائساً إيقاظ والدته الميته.

عن طريق هزها برفق، ومحاولته فتح عينيها بالقوة مستخدماً خرطومه، وفي النهاية وقف بجوارها وعيناه تملؤهما الدموع. هذا وقد جاءت بعدها بفترة فرقة إنقاذ تابعة للمحمية حيث شاهدوا الموقف المؤثر، وأبعدوا الفيل الصغير عن أمه، وذلك حفاظاً على حياته، وقاموا بغسل خرطومه وعينيه، إحترازاً من إنتقال أي آثار من المادة السامة التي قتلت أمه.

وفي نفس السياق صرح “ويل ترافيرز”، أحد الخبراء في المحمية قائلاً: كان موقفاً مؤثراً، خاصة أننا جميعاً نعلم أن هذا الفيل الصغير لا يزال رضيعاً، فالفيلة تظل ترضع من أثداء أمهاتها حتى عمر 3 أشهر ونصف الشهر أو 4 أشهر، كما أن الفيلة تتميز بروابطها العائلية القوية، وأعتقد أنه سيظل حزيناً لفترة، فنحن نعاني حالياً من أجل إطعامه، فهو يرفض أي طعام حزناً على فراق أمه، وقد يظل في فترة الحداد تلك لمدة ليست بالقصيرة

مواضيع مميزة :

loading